محمود خليل يكتب: بعد ٨ سنوات.. ما مصير أطراف أهم حوار تليفزيوني؟ | الصباح
موسكو: العقوبات الأسترالية الجديدة على روسيا لن تمر دون رد     elsaba7     ضبط مصنع شحومات ومخصبات زراعية دون تسجيل بالإسكندرية     elsaba7     "سامسونج" تعلن عن هواتفها الجديدة من فئة "جالكسي" في أبريل المقبل     elsaba7     البرىء والشيطان.. قصة جريمة اغتصاب طفل وقتله داخل برميل (فيديو)     elsaba7     اليمن يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف تجاه استمرار عرقلة الحوثيين     elsaba7     الحكومة الكندية تخصص أكثر من مليار دولار لوقف تدفق المهاجرين وطالبي اللجوء من الولايات المتحدة     elsaba7     إسرائيل تطلق صاروخا على فلسطينيين مشاركين في "الإرباك الليلي" بقطاع غزة     elsaba7     ماكرون: نشر تعزيزات إضافية في جميع أنحاء فرنسا استعدادا لمظاهرات السترات الصفراء     elsaba7     شاومي تطرح هاتفها Black Shark 2 للألعاب بسعر يقارب 8400 جنيه مصري     elsaba7     الرئيس اليمني يصدر قرارًا بتعيين حافظ معياد محافظًا للبنك المركزي اليمني     elsaba7     علميآ: تناول المشروبات الساخنة يسبب سرطان المريء     elsaba7     النيل للاعلام بالمنوفية يعقد ندوة بعنوان"الشباب ومشروعات التنمية"     elsaba7    

محمود خليل يكتب: بعد ٨ سنوات.. ما مصير أطراف أهم حوار تليفزيوني؟

الكاتب الصحفي محمود خليل

الكاتب الصحفي محمود خليل

 زي النهاردة من ٨ سنوات كنت شريكا في صناعة أهم حوار تليفزيوني..

رئيس وزراء مصر وقتها احمد شفيق في مواجهة علاء الأسواني وحمدي قنديل ونجيب ساويرس.. وأدار الحوار على الهواء مباشرة الإعلامية ريم ماجد والإعلامي يسري فودة..

وقتها كنت رئيس تحرير برنامج بلدنا بالمصري الذي استضاف احمد شفيق.. وانضم يسري فودة ببرنامجه سري للغاية للمشهد بقيادة الصديق احمد رجب.. وكان على رأس المنظومة جواهرجي الإعلام ألبير شفيق..

واليوم بعد مرور ٨ سنوات اين اطراف اهم مواجهة تليفزيونية حدثت في تاريخ مصر الحديث؟

١- احمد شفيق استقال من منصبه في اليوم التالي مباشرة وخاض سباق الرئاسة الشهير بعصير الليمون أمام مرشح الإرهابية محمد مرسي.. وخسر الانتخابات.. او هكذا أرادوا وقتها.. ليطير إلى الإمارات.. ليكون اهم معارض مصري في الخارج حتى ثورة ٣٠ يونيو.. ليحاول العودة مجددا للمشهد بترشحه في انتخابات ٢٠١٨ امام الرئيس عبد الفتاح السيسي.. لكنه عاد عبر بوابة قناة الجزيرة ليخسر كل شيء.. ويقبع حاليا في مسكنه..

٢- علاء الأسواني ظل بعد الحوار يتباهى بأنه المتسبب الأول في استقالة رئيس وزراء مصر.. ولمع نجمه سياسيا طوال سنوات.. حتى انتهى به الأمر عازفا على تويتر.. يحاول إعادة تدوير نفسه كمعارض ضد حكم الرئيس السيسي.. وقدم ضده بلاغ في يناير الماضي يتهمه بالدعوة لقلب نظام الحكم.. ويعيش حاليا في عزلة إلكترونية.

٣ - حمدي قنديل.. كان الرجل الهادئ في الحوار.. يوجه عباراته القاسية لأحمد شفيق على طريقة قلم رصاص برنامجه الأشهر الذي توقف في حكم مبارك.. ظل في المشهد السياسي والإعلامي معارضا محترما وكان سوطا على ظهر حكم تنظيم الاخوان.. حتى توارى عن الأنظار بحكم الحالة الصحية التي عانى منها طويلا.. وتوفي العام الماضي..

٤ - نجيب ساويرس.. هو كان مهندس هذا اللقاء.. يجلس في المنتصف رمانة ميزان بين الطرفين.. لمع نجم قناة أون تي في بعدها لسنوات حتى تخلى عنها بيعا لرجل الأعمال احمد ابو هشيمة.. نجيب ساويرس هو الوحيد الباقي في المشهد الإعلامي عبر موقع مصراوي.. والمشهد السياسي عبر حزب المصريين الأحرار.. حتى وان حاولوا تفجير الحزب من الداخل..

٥ - ريم ماجد.. كانت جالسة تحاور هذا وذاك بحيوية ونشاط.. صحيح غلب عليها انتمائها السياسي كمعارضة لنظام مبارك.. واستمرت تحاول العمل حتى توقفها عن الظهور مكتفية بالتدريب ونقل خبراتها الإعلامية للأجيال الجديدة..

٦ - يسري فودة.. شريك ريم ماجد في الحوار.. كانت حلقته سري للغاية مرتبة بأن يعلق ويحلل حوار احمد شفيق مع علاء الأسواني وحمدي قنديل.. لكن انضم البرنامجين وقتها ليكون التحليل والنقاش في وقت واحد.. استمر يسري فودة بعدها معارضا ضد حكم الاخوان.. لكنه توقف عن الظهور بعد معارضته الشديدة لحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر ٢٠١٤.. ليخرج من مصر متحولا لبوق إعلامي ضد سياسات حكمها في دويتش فيلا ببرنامجه السلطة الخامسة..


اضف تعليقك

لأعلى