نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين | الصباح
عمرو موسى: ياسر عرفات قدم كل ما يستطيع وتعرض لضغوط كبيرة وراح شهيدا     elsaba7     عمرو موسى في ذكرى رحيل ياسر عرفات: كان رجل ذكياً ويعرف ما يفعل     elsaba7     سقوط شخص.. أزمة طوابير تضرب إيران بعد رفع أسعار البنزين     elsaba7     تخطى 10%.. حقيقة تراجع أسعار المنتجات الغذائية في مصر     elsaba7     عادل أديب يتحدث عن روايته الجديدة «الحشاشين» : «مفيش شركة عايزه تنتجه ولا قناة تشتريه»     elsaba7     قمر يطير إلى الجزائر من أجل تذكرة طوكيو     elsaba7     شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يتفقا على تعزيز التعاون     elsaba7     فور الانتهاء من التحقيقات.. عمر مروان: النيابة العامة تعلن التزامها بإعلان ملابسات وفاة مرسي     elsaba7     المصرية للاتصالات تحقق 19 مليار جنيه إيرادات خلال تسعة أشهر من 2019     elsaba7     بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع جامعة 6 أكتوبر لتوفير منظومة الدفع الإلكتروني للجامعة     elsaba7     القطاع المصرفى العمود الفقرى للاقتصاد..هشام عز العرب: يجب على مصر تحفيز الاستثمار وتسريع عملية نمو الاقتصاد الرقمى     elsaba7     عدم وجود أماكن كافية للمرضى ونقص الدواء ومعاناة الأهالى..ضحايا «المرض اللعين ».. حكايات المصريين مع السرطان     elsaba7    

نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين

سد النهضة

سد النهضة

عقد السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية اليوم 13 اكتوبر 2019 اجتماعاً مع سفراء كل من ألمانيا وإيطاليا والصين، وهي الدول التي تعمل شركاتها في سد النهضة. 

وأعرب نائب وزير الخارجية عن إستياء مصر لمواصلة تلك الشركات العمل في السد رغم عدم وجود دراسات حول الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهذا السد على مصر، وكذلك رغم علمها بتعثر المفاوضات بسبب تشدد الجانب الأثيوبي.

وأوضح نائب وزير الخارجية أن عدم إجراء الدراسات وعدم التوصل إلى اتفاق على ملء وتشغيل سد النهضة يمثل مخالفة لالتزامات اثيوبيا بموجب اتفاق إعلان المبادئ وبموجب قواعد القانون الدولي. 

 وشدد نائب وزير الخارجية على ضرورة إضطلاع المجتمع الدولي بمسئولياته في التأكيد على التزام أثيوبيا بمبدأ عدم إحداث ضرر جسيم لمصر والعمل على التوصل إلى اتفاق يراعي مصالح مصر المائية.


اضف تعليقك

لأعلى