فيديو | "من غير إبرة بحس حياتي خلصت".. قصة مصورة مع أصغر محترف "إيمجرومي" بمصر

"من غير إبرة بحس حياتي خلصت".. قصة مصورة مع أصغر محترف "إيمجرومي" بمصر

محرر الصباح / 2019-03-12 22:31:57 / فيديو

بأنامل صغيرة وبشعور مفعم بالسعادة، يمسك أحمد أسامة صاحب الـ14 ربيعًا بإبرة وخيط، مشكلًا منهما ما يجول في خاطره من عرائس ومجسمات أخرى على نحو بديع، حيث يجد هنا راحته التي إذا حُرم منه يشعر وكأن حياته "خلصت".

وأصر على تعلم الكروشيه رغم معارضة أمه، "أحمد" كشف عشقه لفن "الايمجرومي"، موضحًا أنه يحب تحويل ما يراه في خياله إلى شيء ملموس يراه الناس أيضًا.

وذكر "أسامة" في قصة مصورة مع "الصباح"، سبب إقدامه على ممارسة هذه الهواية، موضحًا أنه جرب أكثر من رياضة في السابق مثل السباحة والكارتيه، إلا أنها لم تستهويه، مصرحًا: "جربت أكتر من رياضة زي الكارتيه زوالسباحة بس مكنتش بحس ان انا مبسوط.. مش دي الهواية الي انا عاوز اكمل فيها.. لحد ما لقيت والدتى بتعمل كروشيه فقلتلها علميني قالت لي انت لسة صغير، بس انا كنت مصر.. فعلمتني امسك الابرة والخيط واتعلمت الغرز الاساسية وبعدين دخلت على يويتويب واتعلمت حاجات جديدة".

وتابع: "حسيت ان هي دي الحاجة اللي عاوز اكمل فيها.. أنا من غير الابرة بكون زهقان وبحس ان حياتي خلصت.. لما امسك الخيط واحوله لعروسة بكون مبسوط جدا".

وأشار إلى أنه نافس بالصورة التالية في إحدى المسابقات

 

من أعمال أحمد

وأضاف: "الناس بتسألنى ليه انت ولد ليه بتشتغل كروشيه.. بقولهم  ده فن.. والفن مش مقتصر على حد".

وعن عمله أوقات الدراسة قال: "وقت الدراسة بشتغل حاجات بسيطة.. وفي الصيف بيكون شغلي بشكل أكبر".

من أعمال أحمد
من أعمال أحمد
من أعمال أحمد
من أعمال أحمد
من أعمال أحمد

 

اضف تعليقك

لأعلى