أسوان غارقة فى الإهمال مع غياب المسئولين | الصباح

أسوان غارقة فى الإهمال مع غياب المسئولين

مياه الصرف الصحى

مياه الصرف الصحى

أصبحت الأزمات التى تواجه أهالى محافظة أسوان خاصة فى ظل تجاهل المسئولين لحل مشاكلهم، تشكل كارثة على حد قولهم.

تقول عبير حسن، من سكان منطقة المحمودية: إن المنطقة  تعانى من انقطاع المياه لفترات طويلة لدرجة تمنع الطلاب للذهاب للمدارس والجامعات.

وتضيف: أرسلنا شكاوى إلى شركة المياه بسبب الانقطاع المتواصل عن المنازل.

يوضح على بدوى، الذى يقطن بمنطقة طريق السادات: المياه تُقطع عنا طوال الأسبوع ونموت عطشًا، فنضطر إلى شراء فناطيس مياه، وأحيانًا تأتى المياه بالمنازل ملوثة ولونها أصفر ورائحتها لا تطاق، لافتًا إلى أن رد شركة المياه على الشكاوى دائمًا بزعم إجراء بإصلاحات فى مواسير الصرف.

يضيف محمد سالم، أحد الأهالى: أقمنا دعوى قضائية ضد شركة المياه بعد تحليل مياه المنازل فى معمل تابع إلى وزارة الصحة وأثبتت النتائج أن المياه غير صالحة للاستخدام الآدمى، ومليئة بالبكتيريا والرواسب التى تؤثر فى صحة المواطن، لافتًا إلى أن النتيجة كانت واحدة رغم العينات العشوائية المأخوذة من مناطق مختلفة.

يشك علام وافى، أحد سكان حى السوق التجارى، من الإهمال الذى طال شوارع الحى، حيث طفحت مياه الصرف الصحى بالشوارع وانتشرت الروائح الكريهة وتعطلت الحركة المرورية، وهذا ما يؤكده أيضًا محمد مجدى، أحد سكان منطقة كسر الحجر.


اضف تعليقك

لأعلى