فيديو | خالد يوسف يكشف مفاجأت مدوية عن أزمة فيلم "كارما"

خالد يوسف يكشف مفاجأت مدوية عن أزمة فيلم "كارما"


 

قال المخرج خالد يوسف، إنه لا توجد جهة في مصر يُسمح لها بوقف عرض فيلم "كارما" أو الأفلام بشكل عام سوي هيئة الرقابة على المصنفات الفنية، قائلاً: "أنا نائب في البرلمان وعارف القانون ومفيش جهة يسمح لها برؤية الفيلم قبل عرضه أو منعه سوي الرقابة".

وأضاف يوسف خلال لقائه ببرنامج "مساء دريم" المُذاع عبر فضائية "دريم"، أنه رفض عرض فيلم "كارما" على الجهات السيادية قبل عرضه سوي رئاسة الجمهورية، قائلاً: "ذهبت إلى رئاسة الجمهورية وأبلغتهم أن الرقابة شاهدت الفيلم ووافقت عليه لكنها منتظره موافقة الجهات السيادية، وبالفعل وافقت الرئاسة بل واعطوني طائرة لاكمال بعض المشاهد بها".

وأشار إلى أن الرقابة يُطلب منها بشكل رسمي بعرض أفلامه على الجهات السيادية قبل عرضها، مؤكدًا على أن هذا يحدث معه منذ عصر الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ولفت إلى أن الرقابة لم تحذف مشهد واحد أو جملة واحدة من فيلم "كارما"، قائلاً: "الرقابة سلمتني الموافقة الشفاهية على الفيلم منذ شهر مارس الماضي دون التراخيص؛ بسبب موافقة الجهات السيادية أولاً، وبعد الموافقة السيادية فوجئت للمرة الثانية قبل عرض الفيلم الخاص، أن رئيس الرقابة بيبلغني بوقف الفيلم دون الإفصاح عن سبب المنع، وقالي هسحب الترخيص عشان مخالف للشروط".

ونوه يوسف على أنه قرر باللجوء للأجهزة السيادية قبل القضاء، مؤكدًا أنه الأجهزة السيادية حققت في مشكلة الفيلم لما يقرب من 18 ساعة، وفي نهاية المطاف أصدرت بعرض الفيلم دون حذف أي مشهد منه.

 وتابع قائلاً: "المسئول اللي أصدر قرار المنع رأي التريلر فقط، وأن في مسلم ومسيحي وبنتكلم عن الدولة خاف وقال امنع الفيلم".

 

 

 

اضف تعليقك

لأعلى