الجمعية العامة للأمم المتحدة تندد بمجزرة ""القبير"" | الصباح

الجمعية العامة للأمم المتحدة تندد بمجزرة ""القبير""

/ -0001-11-30 00:00:00 / العالم بين يديك
الجمعية العامة للأمم المتحدة تندد بمجزرة ""القبير""

الجمعية العامة للأمم المتحدة تندد بمجزرة ""القبير""

توالت ردود الفعل المنددة بـ""مجزرة القبير"" التي ارتكبها النظام السورى بحق شعبه من أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومراكز القرار في البلدان الغربية والعربية على حد سواء. وعبر المبعوث الدولى والعربي لسوريا كوفي أنان الخميس أمام الجمعية العامة عن ""اشمئزازه وتنديده""بـ""مجرزة جديدة راح ضحيتها عشرات ال

محمد عبدالوهاب توالت ردود الفعل المنددة بـ""مجزرة القبير"" التي ارتكبها النظام السوري بحق شعبه من أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة،ومراكز القرار في البلدان الغربية والعربية على حد سواء. وعبر المبعوث الدولي والعربي لسوريا كوفي أنان الخميس أمام الجمعية العامة عن ""اشمئزازه وتنديده""بـ""مجرزة جديدة راح ضحيتها عشرات المدنيين""، في حين دان الأمين العام للمنظمة بان كي مون المجزرة ووصفها بأنها ""وحشية ولا توصف"". وفي الجلسة التي عقدتها الجمعية العامة لبحث الوضع في سوريا وبثتها على الهواء مباشرة قناة سكاي نيوز، أكد بان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة أن الرئيس السوري بشار الأسد ونظامه فقدا الشرعية والإنسانية بعد المجازر التي ترتكب يومياً بحق المتظاهرين، مجدِداً دعوة الأسد إلى التطبيق الفوري لخطة أنان. وكشف مون أن مراقبين تابعين للأمم المتحدة في سوريا تعرضوا لإطلاق نار من أسلحة خفيفة،أثناء محاولتهم الوصول لموقع مجزرة القبير. وطالب أنان المجتمع الدولي بالتحدث بصوت واحد لإنجاح خطة النقاط الست، وإذأشار إلى أن المطالبة بتطبيق خطته ليست كافية،أكّد أنه ""يجب أن نعلن صراحة أنه ستكون هناك عواقب إذا لم تطبق الخطة"". ومن جانبه، شكك مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري في مصداقية الصور التي بثتها وسائل الإعلام لمجزرة حماة. وقال إن بلاده حريصة على وقف العنف، وأنها ضبطت مع المسلحين المعارضين أسلحة مهربة من ليبيا. أما الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي،فقد أوضح أن الجهود الدبلوماسية لم تفلح بوقف العنف، مضيفاً أنه لابد من تطبيق خطة أنان في إطار زمني محدد. وشدد العربي على أن الحل السياسي السلمي هو الذي يضمن تطلعات الشعب السوري في الحرية والديمقراطية. واعتبرت مندوبة الولايات المتحدة أن مجزرة القبير مثال واضح لانتهاكات النظام السوري، فيما أكّد نظيرها الفرنسي أن باريس لن ""تصمت عن محاولة النظام السوري الهروب من العقاب""، مؤكداً أن ""مسئولية المجازر تقع على عاتق حكومة دمشق والمجتمع الدولي يتحدث بصوت واحد"". أما المندوب التركي فاعتبر أن المجازر التي ترتكب في سوريا ترقى لجرائم ضد الإنسانية، مشيراً من جهة أخرى إلى أن خطة أنان يجب ألا تكون ""مفتوحة المدة"". من جانبها، نددت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون من بروكسل بالمجزرة التي شهدتها بلدة القبير، مؤكدة أنها جريمة ""لا تغتفر""مطالبة ""بتحقيق كامل"" في هذه ""الجرائم المروعة""، بينما شدد مندوبا إيران وروسيا على انتظار نتائج التحقيق قبل إطلاق الأحكام باتهام الحكومة السورية.


اضف تعليقك

لأعلى