قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا وتهدم آبار مياه بالضفة | الصباح

قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا وتهدم آبار مياه بالضفة

قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا وتهدم آبار مياه بالضفة

قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا وتهدم آبار مياه بالضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الخميس، فلسطينيا من بلدة اليامون غرب جنين، وداهمت منزل أسير محرر فى قرية طورة غرب مدينة جنين.

أ ش أ اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الخميس، فلسطينيا من بلدة اليامون غرب جنين، وداهمت منزل أسير محرر فى قرية طورة غرب مدينة جنين. وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال داهمت البلدة واعتقلت المواطن مؤيد أحمد جرادات (27 عاما)، بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه، كما داهمت منزل الأسير المحرر أمجد حسن عبادى (34 عاما)، من قرية طورة جنوب غرب جنين وتم استجوابه لساعات. وفى سياق متصل صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلى صباح اليوم الخميس صهريج مياه فى منطقة الأغوار الشمالية، وغرمت مالكه مبلغ 1700 شيكل. وقال رئيس مجلس محلى وادى المالح عارف دراغمة، أن حملة مصادرة صهاريج المياه بدأت منذ نحو أسبوعين، حيث تصادر سلطات الاحتلال الصهاريج التى هى الوسيلة الوحيدة التى يتزود بها سكان الأغوار بالمياه عبر نقلها من مصادر المياه فى القرى الزراعية. كما هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلى، صباح اليوم الخميس، أربعة آبار مياه شرق جنين. وندد محافظ جنين طلال دويكات، بعملية الهدم التى تستهدف محاربة الإنسان الفلسطينى بلقمة عيشه ورغيف خبزه ومياه شربه، مؤكدا أن هذه الأعمال العدوانية لم تطل الإنسان فقط بل الأرض والحجر والشجر والمياه، وأنها تأتى فى إطار نفس السياسة التى ينتهجها الاحتلال بحق الشعب الفلسطينى منذ عشرات السنين، مستهدفا مقدراته، بهدف تقويض كل ما هو صالح للمواطن الفلسطينى، وخاصة موضوع المياه ويقوم بنهبه لصالح مستوطنيه. وقال إن هذه القضية أصبحت تشكل هما كبيرا لكل محافظات فلسطين، وخاصة محافظة جنين التى تتعرض لعدوان مستمر بكافة أشكاله. وقام مستوطنو "إليعازر" المقامة على أرض بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، صباح اليوم بخلع وسرقة زوايا حديدية، وأسلاك شائكة، كانت تحيط بأراض عدد من مزارعى البلدة. وأفاد منسق الجدار فى بلدة الخضر أحمد صلاح ، بأن أصحاب الأرض تفاجأوا منذ ساعات الصباح، بإزالة كافة الزوايا الحديدية والأسلاك الشائكة، التى كانت مثبتة على مساحة من الأراضى، تصل لحوالى عشرة دونمات، وسرقتها. وأشار إلى أن منشورا تم العثور عليه فى أراضى المزارعين، كشف عن ضلوع جمعية إسرائيلية تسمى "القبعات الخضراء"، تقودها المستوطنة المتطرفة نادية مطر، فى الاعتداء على ممتلكات المواطنين، بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم.


اضف تعليقك

لأعلى