اجتماع فى الخارجية لاستعراض العلاقات المصرية الآسيوية | الصباح

اجتماع فى الخارجية لاستعراض العلاقات المصرية الآسيوية

اجتماع فى الخارجية لاستعراض العلاقات المصرية الآسيوية

اجتماع فى الخارجية لاستعراض العلاقات المصرية الآسيوية

عقد السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، لقاءً موسعاً مع سفراء دول المجموعة الآسيوية المعتمدين فى القاهرة، وذلك بمشاركة السفراء بهاء الدسوقي، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون فلسطين، ورضا حليم، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون البرلمانية، وسكرتير أول د. عبيدة الدندراوي بمكتب مساعد وز

أحمد نور عقد السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، لقاءً موسعاً مع سفراء دول المجموعة الآسيوية المعتمدين فى القاهرة، وذلك بمشاركة السفراء بهاء الدسوقي، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون فلسطين، ورضا حليم، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون البرلمانية، وسكرتير أول د. عبيدة الدندراوي بمكتب مساعد وزير الخارجية للشئون العربية. وقدم السفير حجازي خلال الاجتماع عرضاً لنشاط وزارة الخارجية على الصعيد الآسيوي فى أعقاب الجولة الآسيوية لوزير الخارجية فى أبريل الماضى، وفى مقدمته انعقاد جولة المشاورات السابعة بين مصر وكوريا الجنوبية في القاهرة، والمباحثات المصرية الصينية خلال زيارة مدير غرب آسيا وشمال أفريقيا بالخارجية الصينية للقاهرة للتنسيق بشأن منتدى التعاون العربي الصيني. كما استعرض "حجازى" نتائج اجتماع وزير الخارجية الياباني مع نظيره المصرى محمد كامل عمرو في 3 مايو الماضى، والتي سبقت المشاركة المصرية في اجتماع المراجعة الوزاري، لمتابعة نتائج مؤتمر التيكاد الرابع، الذي عقد في مراكش في الفترة من 5-6 مايو 2012، وكذلك زيارة وزير خارجية نيوزيلندا لمصر من 8 إلى 9 مايو الماضي، فضلاً عن نتائج اللقاء المهم الذى عقده وزير الخارجية مع مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصرية مع دول الآسيان في 20 مايو الماضي لدعم التعاون الاستثماري والاقتصادي مع هذه الدول. كما تناول الاجتماع نتائج منتدى التعاون العربي الصيني، الذي عقد خلال الفترة من 29- 31 مايو الماضي في تونس، وما أجراه وزير الخارجية المصرى هناك من مباحثات مع وزير الخارجية الصينى والعديد من وزراء الخارجية العرب. وشهد الاجتماع أيضا استعراض آخر مستجدات الوضع الداخلي في مصر، وكذلك التطورات الجارية في المنطقة، ومواقف مصر من عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وعلى رأسها الوضع في فلسطين وتطورات عملية السلام والأزمة السورية.


اضف تعليقك

لأعلى