الوطنية لحقوق الإنسان" بالفيوم تتهم الشرطة بالتواطؤ في جريمة قتل سيدة وإرهاب عائل | الصباح

الوطنية لحقوق الإنسان" بالفيوم تتهم الشرطة بالتواطؤ في جريمة قتل سيدة وإرهاب عائل

/ 2013-01-09 03:23:25 / حوادث
الوطنية لحقوق الإنسان" بالفيوم تتهم الشرطة بالتواطؤ في جريمة قتل سيدة وإرهاب عائل

الوطنية لحقوق الإنسان" بالفيوم تتهم الشرطة بالتواطؤ في جريمة قتل سيدة وإرهاب عائل

انتقدت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بالفيوم حالة الصمت المريب والتباطؤ الذي وصل لمرحلة التواطؤ من قيادات الشرطة بالفيوم في جريمة تمت ضد عائلة كاملة راح ضحيتها سيدة مسنّة، وأصيب أربعة من أفرادها بطلقات نارية في أماكن متفرقة.

انتقدت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بالفيوم حالة الصمت المريب والتباطؤ الذي وصل لمرحلة التواطؤ من قيادات الشرطة بالفيوم في جريمة تمت ضد عائلة كاملة راح ضحيتها سيدة مسنّة، وأصيب أربعة من أفرادها بطلقات نارية في أماكن متفرقة.


وكانت أهالي عائلة فكري مرسي عطوة المقيمة بعزبة النمس بمدينة الفيوم، قد وجهوا برقية استغاثة للجمعية من التهديد الذي يتعرضون له ليل نهار، وبعلم قيادات الشرطة ومن الاعتداءات المتكررة عليهم دون أي تحرك للشرطة على يد مجموعة من البلطجية لإجبارهم على ترك 32 قيراطاً يملكونها بمنطقة باغوص بالرغم من صحة عقود الملكية.

وانتقل وفد من الجمعية برئاسة إسماعيل فؤاد نائب رئيس مجلس الإدارة، والتقى العائلة في منزلها، واستمع إلى المصابين والسيدات اللاتي تم الاعتداء عليهن.

وأكد جمعة قطب فكري أحد المصابين بطلق ناري في قدمه أنه تم إلقاء القبض على عمه محمد فكري مرسي لامتلاكه سلاحاً نارياً بدون ترخيص، وتم تحرير قضية حيازة سنجة له، وأخلت النيابة سبيله، وفي نفس اليوم ليلة رأس السنة الميلادية فوجئنا بسيارة ربع نقل تقل قرابة عشرة أشخاص يقومون بإطلاق النار علينا من أسلحة آلية مما أدى إلى مقتل فتحية عبد الغني بعد إصابتها بطلقين ناريَين في الذراع، والقدم وإصابة كل من ابنها جمعة قطب فكري ووالده قطب فكري بطلق ناري في القدم وما زال في مستشفى القصر العيني ومحمد فكري مرسي الذي تم نقله للمستشفى بعد إصابته بطلق ناري في الرقبة، وتم الاستغاثة بالنجدة التي لم تحضر من يومها حتى الآن بل اكتفت بالحضور والوقوف كمتفرج على بعد 300 متر من موقع الحادث.


واتهمت عائلة فكري في بلاغ للنيابة العامة يحمل رقم 8 لسنة 1013 كلاً من عبد الحميد قرني وجابر أمين جمعة بالمسئولية عما حدث لهم وبتواطؤ كامل من قيادات الشرطة بمديرية الأمن، ووجهوا الاتهام لرئيس مباحث الفيوم الرائد محمد أبو بكر بالاعتداء بالضرب على السيدة هناء محمود محمد حسب الله أمام أبنائها وقيامه باقتحام المنزل، ومكان نوم السيدات بطريقة سيئة.


وأرجعت العائلة في بلاغها كل هذا الترهيب لامتلاكهم 32 قيراطاً من الأرض بمنطقة باغوص، ومحاولات ورثة محمد سليم سيد الاستيلاء عليها، بالرغم وجود عقود الملكية منذ أكثر من 70 عاماً، ووجود أحكام قضائية بأحقيتهم في تملك الأرض التي يمتلكها أكثر من 35 فرداً، وهي مصدر الرزق الوحيد لستة أسر يعيشون من دخلها.


وأعلنت الجمعية الوطنية عن تضامنها التام مع هذه الأسر التي لا تستطيع التوجه إلى أرضها خوفاً من حدوث مجزرة أخرى لهم.


وطالبت الجمعية في بيان لها اليوم مدير أمن الفيوم ووزير الداخلية بفتح تحقيق عاجل في امتناع الشرطة عن حمايتهم، والتصدي لأعمال البلطجة التي يتعرضون لها، ومحاسبة كل مسئول بجهاز الشرطة يتقاعس عن القيام بدوره أو يتحيز لأحد الخصوم في تطبيق القانون.


كما طالبت بسرعة ضبط الجناة المسئولين عن قتل السيدة المسنّة، وإصابة أربعة آخرين وتوفير الأمن والأمان لهذه العائلة حتى تعود إلى عملها دون خوف من أحد.

 


اضف تعليقك

لأعلى