السادات : علينا احترام نتيجة الاستفتاء أياً كانت

السادات : علينا احترام نتيجة الاستفتاء أياً كانت

السادات : علينا احترام نتيجة الاستفتاء أياً كانت

قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية أن عملية الاستفتاء شهدت بعض المخالفات وهي محل تحقيق، ولم يكن هناك أحداث عنف أو خروقات كبيرة، وأن الأمور تسير بشكل طبيعي، وأياً كانت النتيجة علينا أن نحترمها خصوصاً.

قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية أن عملية الاستفتاء شهدت بعض المخالفات وهي محل تحقيق، ولم يكن هناك أحداث عنف أو خروقات كبيرة، وأن الأمور تسير بشكل طبيعي، وأياً كانت النتيجة علينا أن نحترمها خصوصاً.

وأشار خلال مداخلة هاتفية على قناة النيل الإخبارية إلى أن الحزب قدّم اعتذاره عن الحضور للحوار لأنه لابد أن يكون الحوار شامل للجميع لكي نتمكن من الخروج بنتيجة جيدة، مؤكداً أن الحوار يجب أن يكون قائم على معايير واضحة.

ولفت إلى أنه لم يحضر المناظرة التي تمت بالأمس حول الدستور لأنها أجريت قبل الاستفتاء بيوم واحد، ولم يكن لها معنى، لكنه أكد أن هناك مواد كانت تحتاج إعادة صياغة.

وعن الحوار الذي سيجرى الأربعاء المقبل لمناقشة الاقتراحات الجديدة للمشاركين بالحوار، بناءً على النتائج الأوليّة للاستفتاء على الدستور، قال السادات: "أتوقع أننا نحتاج للحديث خلال هذا الحوار عن أمور هامة مثل الحديث عن التشريعات ودور مجلس الشورى حتى لا نفاجئ بتشريعات مجلس الشعب وقانون التظاهر وقانون رفع الأسعار والضرائب حتى نشعر أنه رئيسا للكل وأيا كان الخلاف لابد أن يكون بإحترام وبشرف دون تجريح أو تشكيك فى شرعية أو شرف فنحن نتحدث عن لم الشمل.

 

اضف تعليقك

لأعلى