شاهد بمذبحة بورسعيد: جماهير المصري منعت إخراج الجثث | الصباح
"قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟     elsaba7     ما هو موقف جماهير الأهلي عقب تولي البدري قيادة المنتخب؟     elsaba7     مشادة كلاميه تجعل 5 مسجلين خطر يقتلون" صديقهم في الإجرام "بالإسكندرية     elsaba7     ناقد رياضي يكشف تفاصيل الإطاحة بـ "إيهاب جلال" قبل ساعات من توليه المنتخب     elsaba7     "ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ناقد رياضي يوضح تشكيل الجهاز المعاون للمنتخب تحت قيادة البدري     elsaba7     أمين «المصريين» ببني سويف: المشروعات القومية تلعب دورا هاما في تحسين الأوضاع الاقتصادية     elsaba7     520 معلم يتقدمون للاختبارات المدراس اليابانية.. والقائمين عليه معايير عالمية من أجل اختيار أفضل العناصر     elsaba7     خبير: إيران المتهمة الوحيدة في استهداف منشآت آرامكو     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7     ندى بسيوني: «كنت دحيحة واستقلت من العمل الأكاديمي».. فيديو     elsaba7    

شاهد بمذبحة بورسعيد: جماهير المصري منعت إخراج الجثث

/ -0001-11-30 00:00:00 / الصباح Extra
شاهد بمذبحة بورسعيد: جماهير المصري منعت إخراج الجثث

شاهد بمذبحة بورسعيد: جماهير المصري منعت إخراج الجثث

استمعت محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة بأكاديمية الشرطة لشاهد الإثبات رقم 49 كريم أوفا أحمد موسى،

محمد أحمد

استمعت محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة بأكاديمية الشرطة لشاهد الإثبات رقم 49 كريم أوفا أحمد موسى، والذى أكد أنه اثناء دخولهم إلى الاستاد سمع أحد جماهير المصرى يقول لهم "انتم هتموتوا ، هو انتم فاكرين أنكم هترجعوا تانى"، مشيرا الى انه رأى أحد جماهير المصرى عقب إنتهاء المباراة يحمل كرسى حديد ومعه مجموعة اخرى تحمل شوم ، ويتوجهون ناحيتهم فى المدرج الشرقى للإعتداء علي الجماهير. وفى سؤال للدفاع عن مدى الاضاءة داخل نفق الخروج من الاستاد،

قال الشاهد ان الشماريخ التى كانت تلقى علي الجماهير كانت كفيلة بإضاءة النفق المظلم، وأن النفق كان مزدحما بشكل كبير ، لدرجة أنه من كثرة الزحام قدماه كانت لا تلمس الارض، وفور سقوط الباب تمكن من الصعود اعلى رؤوس الجماهير والخروج من الباب، وأنه بعد خروجه وجد عدد من المصابين والجرحى ، فقاموا برفع البوابة الحديد وأخرجوا احدى الجثث من اسفلها. وتابع: على الرغم من حالات الوفاة والاصابة إلا أن جماهير المصرى كانت تلقى عليهم الكراسى والطوب من اعلى المدرج لكى تمنعهم من إخراج الجثث .

كما استمعت المحكمة إلى الشاهد رقم 40 أحمد رضا محمد، الذى أكد أن جماهير الأهلى تعرضوا للسب والشتائم من قبل جماهير النادى المصرى، كما تم إلقاء الصواريخ والشماريخ عليهم، وذلك قبل دخولهم إلى الاستاد. وقال فى شهادته أنه عقب انتهاء المباراة فوجئ بجماهير المصرى تهجم على المدرج الشرقى لجماهير النادى الأهلى، وبحوزتها أسلحة وعصى بيضاء وشوم، وأنه تعرض للضرب مرتين اولهما على الرأس من جانب أحد جماهير النادى المصرى الذى طلب منه أن يخلع التشيرت ولكنه رفضه. وأضاف ان المرة الثانية كانت عندما حاول أحد مشجعى المصري سرقة هاتفه المحمول، وأنه لولا تدخل أحد أصدقائه من رابطة ألتراس أهلاوى، وتمكنه من إنقاذه لكان فى تعداد الشهداء. وأضاف الشاهد أنه أثناء نزولهم إلى أرض الملعب مع أصدقائة من رابطة الالتراس وجماهير الاهلى عقب الاعتداء عليهم، شاهد أحد زملائه يعاتب الكابتن حسام حسن ويقول له "دى معاملة الضيوف ياكابتن" فقام أحد الموجودين من جمهور المصرى بمحاولة الاعتداء على الشاهد حينما رآه يتحدث إلى حسام حسن بهذه الطريقة. وعقب ذلك وجه الدفاع سؤالا إلى الشاهد عن المدة الزمنية التى قضاها فى الوصول إلى الباب للخروج فأجاب الشاهد لا أعرف ، فرد الدفاع سوف أجلس ولكن "ودانى سمعت جملة ما تقولش حاجه تانى من المحامين المدعين بالحق المدنى" فرد القاضى "اتقوا الله فيه .. أنا امبارح كنت هبكى على رجال القانون .. انا استويت من اللى بتعملوه" ، فقال المدعون بالحق المدنى على دفاع المتهمين "سمعت من مين" ، وسادت حالة من الهرج داخل القاعة ، ووجه القاضى كلامه إلى احدى السيدات من أهالى المتهمين مهددا بإخراجها من القاعة بسبب كلامها. وقد استكملت محكمة جنايات الإسماعيلية برئاسة المستشار صبحى عبدالمجيد ، الجلسة رقم 12 فى قضية مجزرة بورسعيد المتهم فيها 73 شخص ، منهم 9 من القيادات الأمنية ، بقتل 74 من جماهير النادى الأهلى.


اضف تعليقك

لأعلى