«الشاطر»: مرسي أصبح «ديكتاتورا»

«الشاطر»: مرسي أصبح «ديكتاتورا»

«الشاطر»: مرسي أصبح «ديكتاتورا»

كشف مصدر مقرب من المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمون» عن أن خلافات نشبت بين قيادات الجماعة ونائب المرشد، نتيجة رفضه الكامل للإعلان الدستورى للرئيس محمد مرسى.

كشف مصدر مقرب من المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمون» عن أن خلافات نشبت بين قيادات الجماعة ونائب المرشد، نتيجة رفضه الكامل للإعلان الدستورى للرئيس محمد مرسى.
وقال «ح. ن»: إن «الشاطر» أبلغ قيادات الجماعة رفضه الإعلان الدستورى، وسيكتب مقالة قريبا فى «لوس أنجلوس تايمز» لتوضيح وجهة نظره حول الإعلان الدستورى، متهما «مرسى» بـ«الديكتاتور»، وعدم الالتزام بقرارات الجماعة، وأنه هاتف الدكتور محمد بديع، المرشد العام، معاتبا على خطبة «مرسى» أمام الإخوان فقط دون الشعب المصرى، معتبرا ذلك تفتيتا للصف الوطنى، وتفريقا للقوى السياسية، وترسيخا لحالة الاستقطاب، وذلك بعد تهديدات من جبهة «الإصلاح والحقوق»، برفع يديها عن دعم «مرسى» بعد خطابه بالاتحادية.
ونوه المصدر إلى أن جبهة «الإصلاح والحقوق» أرسلت رسالة شديدة اللهجة إلى «الشاطر»، تتهم «مرسى» فيها بخذلان الشارع المصرى، وعدم السعى إلى توحيد المصريين وراءه بعد إلقاء خطابه بالاتحادية للإخوان فقط، فى غياب باقى القوى السياسية.
 

اضف تعليقك

لأعلى