هارتس: مرسي يمارس عليه كثير من الضغوط الشعبية وعصره يختلف عن عصر مبارك القمعي | الصباح
أحمد العدل أمينا لشئون المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحزب مستقبل وطن في الجيزة     elsaba7     توقعات بحركة إعلامية مرتقبة.. بسمة وهبة على «أون» وأمانى الخياط فى «cbc اكسترا»     elsaba7     حجي: إصلاح التعليم وتجديد الخطاب الديني أصعب من شق الطرق والكباري     elsaba7     طارق حجي: تفعيل دور مراكز شباب وقصور الثقافة يحدث ثورة مضادة ضد الأفكار الرجعية .. فيديو     elsaba7     مواطنون ضد الغلاء يطالب الجميع بالعمل من أجل مصر.. فيديو     elsaba7     برلمانى سابق: ارتفاع أسعار بعض السلع ناتج عن جشع التجار..فيديو     elsaba7     أمين الأتحاد العربى للأسمدة : نقص البوتاسيوم فى التربة المصرية أفقد الفاكهة طعمها ورائحتها     elsaba7     شاهد.. 20 شاباً مصرياً يرون مأساتهم مع التقنين لزراعة 160 فدان بالمنيا     elsaba7     نجل الفنان محمد عوض: تركت الفنون الجميلة والفنون المسرحية للاستمرار في معهد السينما .. فيديو     elsaba7     14 ديسمبر أولى جلسات محاكمة رئيس قطار الأسكندرية - الأقصر فى واقعة " ضحية التذكرة "     elsaba7     يلاشوت | بث مباشر لمباراة السعودية ضد قطر في نصف نهائي كأس الخليج| كورة ستار     elsaba7     ترامب يفتح النار على أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمريكي     elsaba7    

هارتس: مرسي يمارس عليه كثير من الضغوط الشعبية وعصره يختلف عن عصر مبارك القمعي

/ -0001-11-30 00:00:00 / العالم بين يديك
هارتس: مرسي يمارس عليه كثير من الضغوط الشعبية وعصره يختلف عن عصر مبارك القمعي

هارتس: مرسي يمارس عليه كثير من الضغوط الشعبية وعصره يختلف عن عصر مبارك القمعي

جددت صحيفة هاأرتس الاسرائيلية أزمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي للرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز لاعتماد عاطف سيد الاهل"" كسفيرا لمصر في تل أبيب.

جددت صحيفة هاأرتس الاسرائيلية أزمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي للرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز لاعتماد عاطف سيد الاهل" كسفيرا لمصر في تل أبيب.


وزعمت الصحيفة من خلال تقرير أعده تسيبي برائيل محرر الشئون المصرية بالصحيفة العبرية ان مرسي لم ينجوا من سهام التيارات المعارضة في مصر منذ ارسال هذا الخطاب بالرغم من تبريرات الرئاسة بأنها ديباجة عامة تسير عليها جميع الدول.


وأضافت الصحيفة العبرية انه منذ اعلان الصحف الاسرائيلية عن هذا الخطاب الذي وصف فيه الرئيس المصرى الرئيس الاسرائيلي بالصديق العزيز والغالي ووقع في نهاية الخطاب بكلمة " صديقك المخلص"، الا ان الصحافة المصرية لم تتوقف عن توجيه سهام النقد واللوم له، وذلك حتي خرج المتحدث الرئاسي وبرر هذا الخطاب وصيغته بانها دباجه تستخدم مع كل الدول وليس اسرائيل، وهذا التبرير الذي لم يقنع التيارات المعارضة في مصر مطلقا، حتي ادي هذا الخطاب الي استقالة أحد قيادي الجماعة اعتراضا علي هذا الخطاب، وذلك فضلا عن المقالات التي انتقدت الرئيس المصري علي وصفه للرئيس الاسرائيلي بالصديق وذلك علي خلفية المجازر التي ترتكبها اسرائيل ضد العرب من احتلال الاراضي واعمال قتل.


وهذا ما جعل الرئيس مصري يعتزم اتخاذ قرار بتغيير صيغ الرسائل التي تبعث لاعتماد السفراء الجدد في الدول ، واشارت ان هذا القرار لم يكفي لتهدئة الاوساط السياسية داخل الشارع المصري خاصة في ظل المعركة الكبيرة التي تعيشها البلاد علي أزمة صياغة الدستور الجديد واعادة انتخاب برلمان جديد في أقرب وقت لتفعيل السلطة التشريعية في الدولة.


وأشارت الصحيفة العبرية الي ان خطاب مرسي تحول الي عاصفة سياسية داخل مصر وصراع بين القوي السياسية الليبرالية والاخوان الملسلمين والسلفيين الذين يريدون الحفاظ علي وضع الدين في الدستور الجديد.


واختتمت الصحيفة العبرية ان اسرائيل قلقة من عدم استجابة الجانب المصري لاي تليفونات او زيارات رسمية اسرائيلية مشيرة الي انه يوجد الكثير من الضغوط التي تمارس علي الرئيس المصري محمد مرسي كون العصر الذي يحكم فيه يختلف عن عصر مبارك الذي كان يوصف فيه نظام الحكم بالقمعي.
 


اضف تعليقك

لأعلى