مرسي يستعجل تقرير لجنة تقصي الحقائق عن شهداء ومصابي ثورة يناير وما بعدها | الصباح
صبري فواز عن التمثيل: احنا طول الوقت على علاقة بكل أشكال البشر وكل الحالات الإنسانية     elsaba7     كيف تربت "ولادة بنت المستكفي".. وحقيقة هروب والدها "أخر الخلفاء الأمويين" مع المغنيات(فيديو)     elsaba7     الحماية المدنية تسيطر على حريقين ببنها     elsaba7     وزير الرياضة ينعي الطفل الزملكاوي أدهم الكيكي.. ويطمئن على والده     elsaba7     بيراميدز يكتسح إنبي برباعية في انطلاقة الدوري الممتاز     elsaba7     "صباحي" يكلف أنصاره بدعوة اهالي بلطيم للتظاهر تضامنا مع الإخوان     elsaba7     انطلاق برنامج "تنمية مهارات التفكير الإبداعي" بحزب المصريين     elsaba7     تحالف الأحزاب المصرية:" إثارة الفوضى تهدم الدولة المصرية     elsaba7     أحمد موسي:" الجزيرة فبركت فيديوهات فرحة الأهلي بالسوبر لهتافات ضد مصر".. (فيديو)     elsaba7     أحمد موسى: 5 آلاف شخص فقط شاركوا في تظاهرات أمس (فيديو)     elsaba7     بالفيديو.. شاهد جهود الأجهزة الأمنية على مستوى الجمهورية خلال أسبوع     elsaba7     معسكر "منتخب الصالات" ينطلق الخميس المقبل     elsaba7    

مرسي يستعجل تقرير لجنة تقصي الحقائق عن شهداء ومصابي ثورة يناير وما بعدها

أ.ش.أ / 2012-10-12 04:26:36 / الصباح Extra
مرسي يستعجل تقرير لجنة تقصي الحقائق عن شهداء ومصابي ثورة يناير وما بعدها

مرسي يستعجل تقرير لجنة تقصي الحقائق عن شهداء ومصابي ثورة يناير وما بعدها

طالب الرئيس محمد مرسي الحكومة باستعجال لجنة تقصي الحقائق، ووضع قانون جديد لحماية الثورة والمجتمع، بهدف الحفاظ على مكتسبات الثورة، والإسراع بالإجراءات التي من شأنها أن تحقق القصاص العادل والعدالة الناجزة لشهداء وجرحى ثورة 25 يناير وما بعدها من أحداث وتحقق التوازن بين تحقيق العدالة الناجزة وتطبيق القا

طالب الرئيس محمد مرسي الحكومة باستعجال لجنة تقصي الحقائق، ووضع قانون جديد لحماية الثورة والمجتمع، بهدف الحفاظ على مكتسبات الثورة، والإسراع بالإجراءات التي من شأنها أن تحقق القصاص العادل والعدالة الناجزة لشهداء وجرحى ثورة 25 يناير وما بعدها من أحداث وتحقق التوازن بين تحقيق العدالة الناجزة وتطبيق القانون .
 
صرح بذلك الدكتور أحمد عبد العاطي، مدير مكتب رئيس الجمهورية، عقب الاجتماع الذي عقده الرئيس مرسي بمقر الرئاسة وحضره نائب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزراء الدفاع والداخلية والعدل والإعلام والذي تم خلاله بحث الموقف الداخلي والمشهد الراهن والقضايا المطروحة على الساحة المحلية.
 
وقال عبد العاطي في مؤتمر صحفي أن الرئيس استمع إلى رأي الشارع الذي يطالب بالقصاص لدماء الشهداء بعد أن علّق الكثير من المواطنين بشأن القرارات الأخيرة التي صدرت أمس حول قضايا الثوار.
 
ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك علاقة بين تغيير النائب العام وبين حكم البراءة الأخير في حق المتهمين في قضية موقعة الجمل .. قال أحمد عبد العاطي أنه لاشك أن المشهد السياسي العام يؤثر في القرارات التي تصدر عن الدولة وعن الرئيس، مشيراً إلى أنه لا يستطيع أن يفصل بين هذه القرارات وبين المشهد العام .
 
ووصف عبد العاطي القرار بأنه تقديري وأن الشخص المناسب في المكان المناسب طبقاً لظروف المرحلة مؤكداً أن الرئيس استخدم صلاحياته في تعيين النائب العام سفير لمصر في الفاتيكان بعد أن أجرى مشاورات في هذا الصدد .
 
وفيما يتعلق بمطالب بعض القوى السياسية بإعادة المحاكمات في موقعة الجمل، قال عبد العاطي أن كل القضايا بلا استثناء التي لم تتحقق فيها العدالة الناجزة التي لم تكشف عن القاتل الحقيقي للثوار هي قيد المعالجة مرة أخرى وبالتالي ليس فقط، الإجراءات الحالية، ولكن ما أتحدث عنه في إطار قانون جديد أصدر الرئيس توجيهاته بصدوره خلال أيام قليلة، وهو القانون الخاص بحماية الثورة ومكتسباتها والمجتمع.
 
وحول ما قامت به لجنة تقصي الحقائق التي أمر الرئيس مرسي بتشكيلها منذ عدة شهور، قال عبدالعاطي أن هذه اللجنة أنجزت جزءاً كبيراً من مهمتها وعرضت تقريراً أكثر من مرة، وتابع قائلاً: أن اللجنة طلبت مدة إضافية لاستكمال الوصول إلى أدلة، مؤكداً أنه خلال أسابيع قليلة جداً ستكون هناك أدلة حقيقية متكاملة لكثير من القضايا تقدم إلى القضاء.
 
وأشار عبد العاطي إلى أن المبدأ العام الذي أقره الرئيس مرسي منذ اليوم الأول أن دماء الشهداء وحقوق الجرحى والمصابين هي في رقبتة دائماً حتى يتم القصاص العادل .


اضف تعليقك

لأعلى