الشاعر قالنا " ثورة تونس مثال حى لمصر.. يا ضباط مش عايزين نكون الشعله اللى يولعوا بيها البلد " | الصباح
إحصائية كارثية لجرائم وانتهاكات الحوثيين في محافظة الحديدة اليمنية     elsaba7     "المصريين": السيسي لن يتهاون مع أي شخص استولى على أراضي الدولة     elsaba7     رئيس "العامة للتنمية الصناعية"لـ "الصباح: الحاصلين على الأراضي الصناعية تجاوزت نسبتهم 60٪؜     elsaba7     طارق فهمي: عودة مطار حلب للعمل رسالة موجهة إلى تركيا.. فيديو     elsaba7     الرئيس يوجه بضرورة إنهاء ممارسات الاستيلاء على أراضي الدولة     elsaba7     المستشار عمرو عبد الرازق مشيدا بمبادرة البنك المركزي لاسقاط ديون المصانع المتعثرة : تدفع بالاقتصاد الى الامام وتخلق فرص عمل     elsaba7     محمد مخلوف يكتب: 128 سيارة الشخصيات القوية في السينما المصرية     elsaba7     عادل المصرى : بيان نقابة الموسيقين تدخلاً فى الشآن السياحى .. وليس لأحد ولاية لمعاقبة المنشآت إلا وزارة السياحة والإتحاد والغرف التابعة     elsaba7     لجنة من البيئة : تلوث مياه ترعة كفر ديما بسبب محطة الخلط بكفر الزيات     elsaba7     وكيل صحة الغربية يقرر أنشاء مستشفى للمسنين ببسيون     elsaba7     غدآ.." تجديد الفكر المصري في العصر الحديث" بمكتبه الإسكندريه     elsaba7     رئيس مدينة سمنود يتفقد مركز شباب قرية أبو صير     elsaba7    

الشاعر قالنا " ثورة تونس مثال حى لمصر.. يا ضباط مش عايزين نكون الشعله اللى يولعوا بيها البلد "

الشاعر قالنا " ثورة تونس مثال حى لمصر.. يا ضباط مش عايزين نكون الشعله اللى يولعوا بيها البلد "

الشاعر قالنا " ثورة تونس مثال حى لمصر.. يا ضباط مش عايزين نكون الشعله اللى يولعوا بيها البلد "

خرج المتهم الاخير الضابط هانى عبد الرؤوف فى قضية موقعة الجمل من قفص الاتهام للدفاع عن نفسه امام المحكمة وكان مرتديا بدلة رمادية اللون

خرج المتهم الاخير الضابط هانى عبد الرؤوف فى قضية موقعة الجمل من قفص الاتهام للدفاع عن نفسه امام المحكمة وكان مرتديا بدلة رمادية اللون وكان فى يديه مذكرة يقرا منها وبدا حديثه للمحكمة بقوله تعالى "اللهم انى مظلوم فانتصر ,احمد الله حمدا كثيرا على اصابنى من محن وبلاء مظلم ولعل المحنة تكون منحة من الله.

وقال للمحكمة انه سوف يوضح الوضع الامنى وقت الاحداث فى البلاد مشيرا بانه كان رئيس مباحث قسم المرج منذ عام 2009 وحتى قبل الثورة
وانه كان هناك حالة احتقان شديدة فى البلاد بعد احداث كنيسة القديسية والثورة التونيسية وكان لدينا تعليمات مشددة رسميه بضبط النفس لاقصى الحدود وعدم حمل السلاح , وقالولنا "ان ثورة تونس مثال حى لمصر "وقال لنا اللواء اسماعيل الشاعر مدير امن القاهرة فى ذات الوقت " يا ضباط مش عايزين نكون الشعله اللى يولعوا بيها البلد "
واوضح بان كان يقتصر عملهم على ضبط جرائم القتل والسرقة حتى اننا كنا نصرف من ياتى الى القسم لتسليم نفسه لاتهامه فى عدة قضايا بسبب اضطراب الاوضاع فى البلاد
وان التحقيق والاحداث كان تابع لقطاع الغرب بينما كان يعمل فى ميدان المطرية وفوجئ يوم 28 يناير بحشود من الجماهير والمتظاهرين وبصحبتهم مجموعة من البلطجية يحاولون التعدى على القسم
مشيرا بان الاتصالات كانت مقطوعة فى ذلك الوقت ولكنه علم بحرق اقسام الازبكية والساحل والمرج الذى كنت اعمل به من خلال سماعه بتلك المعلومة من جهاز اللاسلكى وشبكته المغلقة لضباط مباحث القاهرة الذين كانوا يستغيثون بان البلطجية قاموا بحرق السيارات واختفى بعد ذلك جهاز الشرطة حيث بدا البلطجية يبحثون عن اى ضابط او عسكرى ليفتكوا به وتوفى فى تلك الاحداث 26 ضابطا وحرق ما يقرب من 90 قسم شرطة , وتفرق الضباط لعدم وجود الاقسام او القيادات او السيارات
واضاف انه خلال تلك الاثناء سار مترجلا الى منزله وهو هائم على وجهه لا يعرف اين يذهب وماذا سيفعل ختى هداه تفكيره وقام بالاتصال باحد اللواءات اخبره عما يحدث فكان رده عليه " روح احمى بيتك واولادك "
واستكمل حديثه قائلا توجهت الى معسكر السلام يوم 1و2 فبراير بعدما اخبره بعض الاهالى بانهم جمعوا كميه هائلة من الاسلحة ويريدون تسليمها الى الشرطة ولكنهم يخشون من يتعرض لهم احد فاتفق معهم على التقابل لتسليمه السلاح اسفل احد الكبارى بعد ان تم وضعهم فى جوال ووضعهم فى سيارته وقام بتسليمهم الى قطاع شرق القاهرة
واشار الى انه بعد ذلك فوجئوا بورود معلومات تفيد بالهجوم على الاقسام التى لم يحرق بعد , فما كان من رجال الشرطة فى ذلك الوقت الا ان يحاولوا جمع انفسهم فى احد الاماكن النائية لجمع شمل جهاز الشرطة ,وبداوا بحصر التلفيات والاسلحة المسروقة , وحدثت حركة تنقلات "لتغيير الدم " وحتى لا يعتدى المواطنين على الضباط الذين سبق وعملوا فى الاقسام التى تم حرقها
وقال انه اخبرمدير الامن اللواء اسامة الصغير انه لا يستطيع ان يعمل بالقرب من قسم المرج نظرا لظروف الثورة وبالفعل تم نقله الى قسم الساحل , واعقبها اخبره مدير الامن عن شكوى صغيرة امام قاضى التحقيق المستشار محمود السبروت وقام بسؤالى وانصرفت دون علم لافاجئ بعد ذلك بنشر خبر احالتى للجنايات فى الصحف ولا ادرى لماذا ظلمنى
وبرر توجيه الاتهام له ولصديقه الضابط حسام لان قسم النهضة هو قسم حديث الانشاء وهو اول رئيس مباحث يعمل به وتلاه زميله الضابط المتهم حسام ولذلك وجه اليهم الاتهام ولانهم كانوا معروفين فى القسم
وتعجب الضابط من اتهام الشاهد له , وقال لو كانت لدى القدرة فعلا على جمع البلطجية لكان اولى بى ان احمى القسم الذى اعمل فيه "
وقال الضابط انه قام بعمل فرقة بحث بنفسه للتوصل لهؤلاء البلطجية فى هذه القضية لانه اتهم زورا , واعتبرها كاحد القضايا التى يعمل بها خاصة انه متفرغ لا يفعل شئ , وعلمت ان الشاهد الذى قدم الشكوى ضدى يعانى من اضطربات فى المخ ومعتاد الشهادة فى العديد من القضايا التى لا تمت له بصلة
وطلب من المحكمة رد اعتباره وكرامته
وبعد ختام المرافعة سالت المحكمة النيابة العامة عما تريد ان تبديه من تعليق ورد على دفاع المتهمين فاكدت انها تتمسك بما ابدته فى مرافعتها السابقة ورفعت المحكمة الجلسة لاصدار قرارها .
 


اضف تعليقك

لأعلى