منى عيد تكتب: الجنية سبق الكارنية. | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

منى عيد تكتب: الجنية سبق الكارنية.

ا

ا

تتجلى عدم مصداقية الإعلام في لقاء يشبه غسيل الأموال ،فالغرض من استضافة وائل الإبراشي لمحمد رمضان تهدئة الرأي العام ضدة والحفاظ على أعماله الجديدة وخاصة في ظل زيادة حملة المقاطعة ،حيث تصدر هشتاج # قاطعوا محمد رمضان مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وسط مطالبات بمقاطعة جميع أعماله في ظل أزمته مع الطيار المفصول ،والتي تتسبب بخسارته للعقود و وتأثيراتها على فيلمه الجديد ،ومسلسلة الرمضاني القادم ،كما أن منتج البرنامج هو منتج مسلسل رمضان " المنتج ينقذ مسلسلة"،وليس غريبا أن تكون الحلقة طوق نجاه لتبيض صورة كالحة السواد على يد إعلامي كبير مثل وائل الإبراشي.


لم يستطيع وائل الإبراشي مجارتة في الحديث واتضح ذلك من خلال عرضة للازمات ،فكان ينتقل من أزمة إلى أخرى بطريقة هذيله ...!؟ وخاصة وأنه كان يعرض الأزمة ويسأله رمضان " وكأن المذيع هو الضيف" ،ويتضح من ذلك أن دعوة رمضان في هذه الحلقة مدروسة للدفاع عنه والأسئلة والإجابات معدة مسبقاً للدعاية له في افتتاح أولى حلقات برنامج على قناة مصرية ... فتبين للجميع أن شخصية وائل الإبراشي شبيها برمضان وغيرة من الشخصيات التافه وأصبح منبوذا من المجتمع بعد حلقة الإنقاذ المصطنعة ..
وما قيمة الإعلام إلى وصلنا لمرحلة وُظف فيها لتدمير عقول الشباب ،فالهدف من الحلقة تدوير وظهور واستعادة شعبية محمد رمضان مره أخرى ،ولكن الشعب المصري أنصح بكثير ولم يتقبل هذا الهراء وفكان يتمنى أن تكون أولى حلقات البرنامج مع الدكتور "مجدى يعقوب" ،أو الدكتور "مجاهد معوض" اللذان تم تكريمهما من مبادرة صناع الأمل بدولة الإمارات ومنح كلاهما لقب ( صناع الأمل ) وتقديم لأولادنا قدوة محترمة يجتذوا بها،وبعد أن كان هشتاج واحد فقط لمقاطعة رمضان أصبح لوائل نصيب وللتليفزيون المصري .
والحلول في مواجهة مثل هذا التيار ليس بالسهل ،ولكن ما نحتاجه اليوم فعلياً مراجعة طرق عمل الأليات الإعلامية ،وإعادة رسم استراتيجيات لحماية عقول الشباب.


اضف تعليقك

لأعلى