"أجنحة من ورق".. قصة قصيرة لمنى جعيم | الصباح

"أجنحة من ورق".. قصة قصيرة لمنى جعيم

محرر الصباح / 2020-02-13 15:07:03 / منوعات
ارشيفيه

ارشيفيه

منى جعيم، شاعرة وكاتبة روائية خاصة في مجال القصص، كتبت العديد من الشعر العامي والفصحى وكذا القصص بأنواعها المختلفة.

قصة "أجنحة من ورق" تعج صالة المطار بالمودعين هذا يلوح بمنديله وهذا يعانق بحزن وأسي والآخر يخفي دموع الشوق واللهفة..الأنفاس متقطعة والعيون تضحك دامعة. أما هي وقفت شاردة النظرات تبحث عنه لعلها تخطف منه نظرة وداع أخيرة قبل أن يمضي لعلها تري علي ملامح وجهه.

حبها الحائر..ليته يدرك مداه ولكن كيف هذا وهو لم يراها من قبل ولايعرفها..ولايشعر بشعورها ولا بحبها ..هو كالقمر البعيد صعب الوصول إليه فما أصعب الحب من طرف واحد ..ويقطع شرودها صوت يعلن عن قيام رحلته ..فتعلق نظراتها وتحبس انفاسها علي باب المسافرين وفي عينيها سحابة تمطر دموع الفراق والإشتياق.. وتلمحه بخطواته الرشيقة وإبتسامته العذبة كعادته دائما فتتلاشي الوجوه إلا من وجهه وتتقارب الخطوات وتتعارف القلوب ويتهامسان في حديث صامت وتحملهما الخطوات علي أنغام دقات القلوب الي باب الطائرة فيتأهبان للصعود.

ولكن جناح الطائرة يسقط ويحترق فيلفهما دخان الحريق حتي يتلاشي كل شئ.. فتصحوا من حلم اليقظة.. علي صوت المضيفة يعلن عن قيام رحلته.


اضف تعليقك

لأعلى