اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب للرد على خطة ترامب للسلام.. اليوم | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب للرد على خطة ترامب للسلام.. اليوم

جامعة الدول العربية

جامعة الدول العربية

يعقد وزراء الخارجية العرب اليوم السبت، اجتماعا طارئا، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس أبومازن، لبحث كيفية الرد على خطة ترامب للسلام.

وسيستمع وزراء الخارجية العرب من أبومازن لشرح الموقف الفلسطيني حول ما تسمى «خطة ترامب للسلام» الأميركية- الإسرائيلية التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وبنيامين نتنياهو، الثلاثاء الماضي، وبحث كيفية مواجهة كافة المخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

ويأتي انعقاد اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ في وقت بالغ الأهمية يتطلب موقفا عربيا موحدا للرد على هذه المخططات، ووضع الآليات التنفيذية المناسبة لتطبيق قرارات المجالس العربية، وأهمها ما ورد في مبادرة السلام العربية بكافة بنودها وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصِّلة بالقضية الفلسطينية.


اضف تعليقك

لأعلى