195 متطرفًا يهوديًا يقتحمون باحات المسجد الأقصى | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

195 متطرفًا يهوديًا يقتحمون باحات المسجد الأقصى

ساحه البرق المسجد الاقصى

ساحه البرق المسجد الاقصى

اقتحم عدد من المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة "باب المغاربة" ونظموا جولات استفزازية فيها قبل أن يخرجوا من "باب السلسلة"، بحراسة أمنية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، بأن 65 مستوطنًا و125 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته، بالإضافة لاقتحامه من قبل 5 عناصر من ضباط شرطة الاحتلال.

وقام مستوطنون يهود، خلال الاقتحام، بتأدية طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه، وتلقوا أيضًا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين الذين يتوافدون من القدس والداخل المحتل للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

 


اضف تعليقك

لأعلى