محلل سياسي: نتائج مؤتمر برلين تؤكد نجاح الدبلوماسية المصرية | الصباح
احمد الشرقاوي يكتب: فوبيا المجتمعات الشرقية     elsaba7     الجماهير تشيد برجال الافريقية للأمن والحراسة في تأمين بطولة الكرة الطائرة بالقاهرة     elsaba7     «يحارب الممنوع».. «تمريض» الزقازيق يُنظم مؤتمره الثاني تحت عنوان «سلوك الإدمان والتمريض النفسي»     elsaba7     إحصائية كارثية لجرائم وانتهاكات الحوثيين في محافظة الحديدة اليمنية     elsaba7     "المصريين": السيسي لن يتهاون مع أي شخص استولى على أراضي الدولة     elsaba7     رئيس "العامة للتنمية الصناعية"لـ "الصباح: الحاصلين على الأراضي الصناعية تجاوزت نسبتهم 60٪؜     elsaba7     طارق فهمي: عودة مطار حلب للعمل رسالة موجهة إلى تركيا.. فيديو     elsaba7     الرئيس يوجه بضرورة إنهاء ممارسات الاستيلاء على أراضي الدولة     elsaba7     المستشار عمرو عبد الرازق مشيدا بمبادرة البنك المركزي لاسقاط ديون المصانع المتعثرة : تدفع بالاقتصاد الى الامام وتخلق فرص عمل     elsaba7     محمد مخلوف يكتب: 128 سيارة الشخصيات القوية في السينما المصرية     elsaba7     عادل المصرى : بيان نقابة الموسيقين تدخلاً فى الشآن السياحى .. وليس لأحد ولاية لمعاقبة المنشآت إلا وزارة السياحة والإتحاد والغرف التابعة     elsaba7     لجنة من البيئة : تلوث مياه ترعة كفر ديما بسبب محطة الخلط بكفر الزيات     elsaba7    

محلل سياسي: نتائج مؤتمر برلين تؤكد نجاح الدبلوماسية المصرية

الرئيس السيسى

الرئيس السيسى

أكد المستشار رمضان عزام، المحلل السياسي والخبير الإستراتيجي، أن مصر بذلت جهودًا كبيرة لكي يخرج نتائج مؤتمر برلين بشكل متوازن، كما أن حضور مصر المؤتمر كان مهمًا للغاية، وحمى الشعب والجيش الليبي وساهد في حشد الموقف الدولي ضد تركيا، مؤكدا أن نتائج مؤتمر برلين تؤكد نجاح الدبلوماسية المصرية في اقناع العالم برؤية القيادة المصرية.

وأوضح عزام، خلال لقائه تصريحات تلفزيونية، اليوم، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان حاضرا بقوة في مؤتمر، وأنه بلا شك أن وجود الرئيس المصري في هذا المؤتمرهمش وجود أردوغان مما جعله يهرب ويترك المؤتمر.

وتابع عزام، أن التزام الدول المشاركة فى مؤتمر برلين بحظر إرسال السلاح إلى ليبيا بموجب قرارات الأمم المتحدة وتعهدها بعدم التدخل فى الشأن الليبى هو صفعة مدويّة على وجه أردوغان الذى كان يسعى لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا لدعم الحكومة الإخوانية فى طرابلس.

 


اضف تعليقك

لأعلى