الرئيس السيسي يشارك في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية في لندن | الصباح
أبوظبي للإعلام تكشف عن خطة تطوير شامل لجميع منصاتها     elsaba7     "المصريين": زيارة رئيس بيلاروسيا تستهدف رسم خارطة طريق لمستقبل العلاقات     elsaba7     محافظ الغربية يلتقي بأصحاب مصانع الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى     elsaba7     وفاة طفل بسبب رفض أستقباله فى المستشفيات العامة بالغربية     elsaba7     جامعة مدينة السادات تشارك في المؤتمر العلمي الطلابي الأول بجامعة الفيوم     elsaba7     محافظ المنوفية يوجه كافة المعنيين برفع درجة الإستعداد والتأكد من سلامة أعمدة الإنارة     elsaba7     منى عيد تكتب: الطموح وتدنى الأذواق     elsaba7     جميلة عوض: تمردت على البنت الكيوت في "بنات ثانوي".. ومنى زكي مثلي الأعلى     elsaba7     في ذكراهم.. دكتور فنون جميلة يصنع ٢١ تمثالا مطابقا للأقباط المصريين الذين قتلتهم داعش في ليبيا     elsaba7     مصرع ربة منزل نتيجة جرعة بنج زائدة عقب أجراء عملية الغضروف فى مستشفى بالغربية     elsaba7     نجاته ومقتل ٦ من مرافقيه.. إليكم تفاصيل محاولة إغتيال وزير الدفاع اليمني     elsaba7     محافظ الغربية يتابع أنتظام خطوط السير بموقف بسيون     elsaba7    

الرئيس السيسي يشارك في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية في لندن

الرئيس السيسى

الرئيس السيسى

يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية، المزمع عقدها يوم 20 يناير الجاري، بالعاصمة البريطانية لندن، وذلك تلبية لدعوة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

ومن المقرر، أن تبدأ فعاليات المؤتمر بالجلسة الافتتاحية بمشاركة رئيس الوزراء البريطاني والقادة الأفارقة يعقبها عدد من الجلسات الخاصة بموضوعات التمويل المستدام والبنية التحتية بمشاركة عدد من الرؤساء الأفارقة ورؤساء المؤسسات والهيئات الدولية الاقتصادية وممثلين من الحكومة البريطانية ، حيث سيتم مناقشة فرص الاستثمار المشترك وتبادل الخبرات وخطط تحفيز الشراكة في مجال الاستثمار في الفترة المقبلة.

ومن المقرر أن يعقب ذلك جلسة أخري تحت عنوان «التجارة والاستثمار»، لمناقشة اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية بمشاركة رؤساء الدول الأفريقية ورجال أعمال ويتم مناقشة الاتفاقيات متعددة الأطراف وكيفية زيادة فرص التجارة والاستثمار عن طريق توسيع عملية الاندماج والتكامل الإقليمي في كافة أنحاء القارة.

. ويعقب ذلك جلسة آخري بعنوان «فرص النمو الإفريقي» بمشاركة رؤساء الدول الأفارقة لاستعراض خطط الإصلاح والفرص التي يتم توفيرها لزيادة معدلات النمو، ويقوم عدد من رجال الأعمال ومن ممثلي الشركات متعددة الأطراف بمناقشة أفضل الطرق لجذب المزيد من الاستثمارات وتنمية الشراكة المتبادلة بسن الطرفين، وسيقوم المشاركون بالإجابة على أسئلة من الحضور.

. ويناقش رؤساء الدول الإفريقية، طموحاتهم حول استخدام الطاقة النظيفة بما في ذلك الشراكات والسياسات التي ستساعدهم في تنفيذ ذلك. كما يستعرضون أرائهم وخططهم للتحول إلى الطاقة النظيفة والجديدة. ومن المقرر أن يتم علي هامش القمة إقامة معرض لعدد من الشركات البريطانية والإفريقية في العديد من المجالات خاصة تكنولوجيا الإنسان الآلي والأقمار الصناعية والطاقة الجديدة والمتجددة ومواد البناء المستدامة ويشارك في هذا المعرض عدد من الهيئات والوكالات الخاصة بالاستثمار من الجانبين البريطاني والإفريقي لبحث إمكانية عقد اتفاقيات تعاون وشراكة بين الطرفين في ضوء عقد تلك القمة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد حرص خلال اتصال هاتفي منذ أيام قليلة مع “جونسون”، إلى تقديم التهنئة لرئيس الوزراء البريطاني بمناسبة الانتصار الكبير لحزب المحافظين وحصوله على الأغلبية في الانتخابات العامة في بريطانيا، مؤكداً أن ذلك يعكس ثقة الناخب البريطاني في رؤية وقدرة “جونسون” على قيادة البلاد خلال المرحلة القادمة.

وأشاد السيسى، بالتطور الإيجابي الذي تشهده العلاقات الثنائية مؤخراً بين مصر وبريطانيا، خاصةً بعد قرار حكومة بريطانيا الأخير باستئناف رحلات الطيران البريطانية المباشرة إلى مطار شرم الشيخ، ومعرباً في هذا الصدد عن التطلع لأن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ومواصلة تفعيل أطر التعاون في مختلف المجالات، خاصةً الاقتصادية والسياسية والأمنية والسياحية، فضلاً عن التشاور والتنسيق السياسي حول القضايا الإقليمية والدولية.

من جانبه؛ عبر رئيس الوزراء البريطاني، عن شكره وامتنانه إلى الرئيس على التهنئة، مؤكداً حرصه على تعزيز التواصل معه لاستمرار التشاور والتنسيق إزاء مختلف الملفات ذات الاهتمام المشترك، ومشدداً على عزم بلاده على الارتقاء بالعلاقات الثنائية مع مصر على جميع الأصعدة، لا سيما في ظل الدور الذي تقوم به مصر لدعم وترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وشهد الاتصال التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمهما على كافة المستويات.

. كما تم التطرق إلى تطورات عدد من أهم القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الأوضاع في ليبيا، حيث تم التوافق على تكثيف الجهود المشتركة من أجل التوصل إلى حل سياسي شامل يحقق الاستقرار والأمن ويكافح الجماعات الإرهابية، ويستعيد مفهوم الدولة الوطنية، وكذلك العمل علي تقويض التدخلات الخارجية والحد من تداعياتها السلبية علي القضية الليبية.


اضف تعليقك

لأعلى