قنابل موقوتة..25 منطقة عشوائية مجهولة المصير سقطت من حسابات المسئولين | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

قنابل موقوتة..25 منطقة عشوائية مجهولة المصير سقطت من حسابات المسئولين

مناطق عشوائية

مناطق عشوائية

المناطق العشوائية بالإسكندرية لم تكن وليدة اللحظة أو اليوم، ولكنها موجودة بقرابة 43 منطقة بالمدينة منتشرة بقطاعاتها المختلفة سواء بغرب أو شرق أو وسط المحافظة.

وعلى مدار قرابة 80 عامًا كان عادل لبيب محافظ الإسكندرية السابق ووزير التنمية المحلية السابق أول من تناول هذا الملف منذ قرابة 20عامًا لتنمية المناطق العشوائية التى لا حصر لها «كوم الملح والكارنتينه وأكشاك السكة الحديد والنباشين والدخيلة والجبل والشمعدان» ليبقى قرابة 25 منطقة على حالها بل أسوأ مما كانت عليه.

 

وما بين ليلة وضحاها وبعد مرور قرابة 15عامًا من التخلى وتجاهل ملف العشوائيات وتطويرها والإهتمام بها عاود محافظ الإسكندرية الحالى محمد الشريف فتح الملف مرة أخرى بتوقيع اتفاقية تعاون مع صندوق تطوير العشوائيات التابع لرئاسة مجلس الوزراء، للبدء بتطوير7 مناطق بتكلفة ٨١١ مليونًا، بهدف رفع المعاناة عن أهالى الإسكندرية بأحياء المنتزه أول وثان، شرق ووسط والعجمى بمناطق عزبة محسن وسيدى بشر قبلى والعصافرة قبلى ودنا والمحروسة والحضرة الجديدة ونادى الصيد والدخيلة بالعجمى ليشمل التطوير تحسين الحالة العمرانية ورفع كفاءة شبكات البنية التحتية وتنفيذ محطات وشبكات لمياه الشرب والصرف الصحى وأعمال رصف الطرق وإنارة الشوارع.

 

 خالد صديق المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أكد لـ«الصباح» أنه كان مخصص نصف مليار جنيه لبرنامج التطوير تم زيادتها لـ811 مليون جنيه ثم مليار جنيه لوجود احتياجات أخرى لتطوير المناطق العشوائية بالإسكندرية لمساحة١٨٠٠فدان تقريبًا كأكبر اعتماد وضعه الصندوق لتطوير المناطق غير المخططة.

 

الأمر لم يلق استحسان السكندريين بعد ما أثار استياءهم واعتراضهم عليه خاصة عقب تجاهل مناطق بعينها أولى بالرعاية والتطوير إنقاذا لقاطنيها من براثن الفقر والعشوائية والأمراض والغرق فى مياه الصرف الصحى وغياب مياه الشرب وشبكات كهرباء تالفة وحياة غير آدامية.

 

محمد العاصى من مؤسسى حملة انقذوا الإسكندرية كشف عن أن هناك فعليا مناطق أولى بالرعاية والتطوير متسائلاً على أى أساس تم وضع المناطق الجارى تطويرها على قائمة العشوائيات، وهناك مناطق متدهورة شكلا وموضوعا بكل مناحى الحياة مطالبًا رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية ومحافظ الإسكندرية إعادة النظر فى تطوير عشوائيات الإسكندرية، ووضع المناطق الأولى بالرعاية ضمن عمليات التطوير قبل الشروع فى التنفيذ عملا على وضع الأمور فى نصابها بدلا من إهدار المال العام وتضييعه دون رقيب.

 

أما أحمد سلامة الخبير بشئون المحليات أكد على أن الإسكندرية بها مناطق أسوأ حالا شكلا وموضوعا تستدعى التطوير أكثر من الجارى تطويرها والمتفق عليها مع صندوق تطوير العشوائيات تم تجاهل مشاكلها ومشاكل قاطنيها، ومنها على سبيل المثال زاوية عبدالقادر ومساكن وابور الجاز والطوبجية وزعربانة ومساكن السكة الحديد ومناطق أبيس وأم زغيو وقرى العامرية ووادى القمر وغيرها لكنها سقطت من حساب المسئولين مجهولة المصير هى وقاطنوها.


اضف تعليقك

لأعلى