«آبل» و«مايكروسوفت» و«تسلا» و«ديل»..اتهامات لأكبر 4 شركات تكنولوجية بتحقيق أرباح بعمالة الأطفال الأفارقة فى المناجم | الصباح
أوبر تقرر ضم التاكسي الأبيض إلى قائمتها     elsaba7     بوسي ترد على قرار حبسها بصورة مثيرة     elsaba7     غزة ترد على "صفقة القرن" بالأعلام السوداء والإضراب الشامل     elsaba7     انطلاق اجتماع الحكومة الأسبوعي لمناقشة عدد من الملفات     elsaba7     وزير الإسكان يقرر مد فترة التحويل للحاجزين بـ‬‪"‬‫الإسكان الاجتماعى لـ1 مارس     elsaba7     أسعار العملات الأجنبية تتراجع في البنوك.. تعرف على التفاصيل     elsaba7     بعنوان "الفنون أسرع وسيلة لتلاقى الشعوب".. ريتا بدر الدين تُكرم السفير فخرى عثمان و الشاعر شوقى حجاب (صور)     elsaba7     خالد أبو بكر تعليقاً على خطة ترامب للسلام: "عاوز أقرأ الفاتحة على روح السادات"     elsaba7     متحدث مجلس الوزراء لـ"خالد أبو بكر": 350 مواطن مصرى بمقاطعة ووهان الصينية     elsaba7     متحدث مجلس الوزراء لـ"خالد أبو بكر": سيتم نقل وزارة الخارجية للعاصمة الإدارية بالكامل مرة واحدة     elsaba7     أرتفاع أسعار الميك أب أرتيسيت تصل لـ11 ألف جنيه" والهير دريسر" بفلوس تانيه كمان وأدفع يا عريس     elsaba7     التي حددها رئيس الوزراء.. تعرف على مهام وزير الإعلام الجديدة     elsaba7    

«آبل» و«مايكروسوفت» و«تسلا» و«ديل»..اتهامات لأكبر 4 شركات تكنولوجية بتحقيق أرباح بعمالة الأطفال الأفارقة فى المناجم

اتهامات لأكبر 4 شركات تكنولوجية بتحقيق أرباح بعمالة الأطفال الأفارقة ف

اتهامات لأكبر 4 شركات تكنولوجية بتحقيق أرباح بعمالة الأطفال الأفارقة ف

اتهمت منظمة المدافعين عن الحقوق الدولية شركات التكنولوجيا «آبل» و«مايكروسوفت» و«تسلا» و«ديل» بتحقيق أرباح عن طريق عمالة الأطفال فى مناجم الكوبالت بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ورفعت المنظمة دعوى قضائية ضد الشركات الأربعة أمام محكمة واشنطن بالولايات المتحدة فى الـ 15 ديسمبر 2019 نيابة عن 14 ضحية مجهولة الهوية تضم أفرادًا ينتمون لعائلات أطفال قضوا فى انهيار أنفاق أو جدران أو أطفال تعرضوا لتشوهات فى ظروف مشابهة.
ويعتبر معدن الكوبالت من المعادن النادرة، وهو عنصر أساسى فى تصنيع بطاريات الهواتف المحمولة والسيارات الكهربائية، ولكن ظروف استخراجه وتسويقه فى جمهورية الكونغو الديمقراطية، التى تعد أكبر منتج للكوبالت فى العالم، لطالما تمّ انتقادها بل رفضها من قبل المنظمات الحقوقية.
وبحسب يورونيو أكدت منظمة «المدافعون عن الحقوق الدولية» أن ارتفاع حجم الإنتاج التكنولوجى أدى إلى زيادة الطلب على معدن الكوبالت، إلا أن طريقة استخراج هذا المعدن فى جمهورية الكونغو الديمقراطية بدائية للغاية حيث وصفها البعض بالطريقة الخطيرة للغاية والتى تحمل مواصفات العصر الحجرى.
وأوضحت المنظمة أن الأطفال يتم استغلالهم بشكل رهيب ويتقاضون دولارًا أو دولارين فى اليوم فى حين يستغل الكوبالت فى إنتاج مواد غالية الثمن من تصنيع أغنى الشركات فى العالم.
وحسب الدعوى القضائية التى تقدمت بها منظمة “المدافعون عن الحقوق الدولية”، فإن الشركات المتهمة تدرك تماما الشروط التى يتم بموجبها استخراج معدن الكوبالت، وأشارت الدعوى إلى أنه ورغم خطورة الأمر إلاّ أن الشركات المتهمة اقترحت إجراءات وصفت بـ “الساخرة” لمعالجة الأضرار التى تعرض لها الأطفال، وتخطط المنظمة إلى إضافة شركات أخرى إلى القائمة.
ولا تزال جمهورية الكونغو الديمقراطية الغنية بالموارد الطبيعية والمعدنية، إحدى أقل الدول نموًا فى العالم، وقد ساهمت الثروات التى يزخر بها البلد فى تأجيج النزاعات المسلحة التى مزقت الجزء الشرقى من البلاد لأكثر من عشرين عامًا.


اضف تعليقك

لأعلى