الإسكندرية تواجه الغرق بـ«أجولة الرمال»! | الصباح
"تعرض للتنمر".. كيف استطاع محمود خسارة 70 كيلو من وزنة.. تعرف على التفاصيل (فيديو)     elsaba7     أصغر سائق توك توك في مصر.. تعرف على حكاية الطفلة "رحمه" التي تعول أهلها وتحلم بدخول كلية الطب (فيديو)     elsaba7     "فقده قدمه وأجرى 41 عملية".. تعرف على قصة محمود محارب السرطان (فيديو)     elsaba7     برنامج "تقدر" يحقق أمنية فايزة وميدوا ويُصلح بينهما (فيديو)     elsaba7     رئيس حزب المصريين ينعي وفاة الأمير طلال بن سعود     elsaba7     "المصريين" يهنئ الدكتورة أمل لطفي جاب الله لحصولها على الأستاذية في القانون الدستوري     elsaba7     خبير: الدولة تتبني سياسات جاذبة للاستثمار الزراعي     elsaba7     مصرع سائق وأصابة أخر فى حادث تصادم سيارتين نقل وتريلا بالغربية (صور)     elsaba7     إطلاق أسماء شهداء الجيش والشرطة على مدارس الغربية     elsaba7     الخارجية المصرية ترد على عدم مشاركة إثيوبيا في اجتماع واشنطن حول سد النهضة     elsaba7     حياة حسني مبارك في حلقة خاصة ببرنامج "المواجهة" على قناة القاهرة والناس.. الليلة     elsaba7     نائب محافظ الغربية يكلف لجنة المنشأت لمعاينة المنزل الأيل للسقوط بطنطا     elsaba7    

الإسكندرية تواجه الغرق بـ«أجولة الرمال»!

شركات المقاولون العرب بالإسكندرية

شركات المقاولون العرب بالإسكندرية

كعادتها الإسكندرية عروس البحر المتوسط، تبقى فى كل عام على موعد مع غرقها بمياه الأمطار، رغم التحذيرات والبيانات والتوجيهات والاستعدادات والاجتماعات التى تخرج بلا شىء، ناهيك عن كم المعاناة التى يواجهها أبناء المحافظة، بالإضافة للضحايا التى تتساقط نتاج خروج الأمور عن السيطرة.

للعام السادس على التوالى، تشهد الإسكندرية غرقًا بمياه الأمطار بعد ارتفاع منسوب مياه البحر المتوسط، مما ينتج عنه غرق المناطق المطلة على الكورنيش بقرابة 25 منطقة تطل على البحر، واحتجاز قاطنيها داخل المنازل خوفًا من المرور فى المياه التى غمرت الشوارع ومداخل المنازل ومحيط غرف الكهرباء وأعمدة الإضاءة، والتى خلفت وراءها العديد من الضحايا.
وفشلت الإسكندرية بمحافظها الجديد محمد الشريف وأجهزتها المعنية من المحليات والأحياء والصرف الصحى، فى السيطرة على غرق الشوارع بمياه الأمطار، والذى زاد سوءا وكارثية ارتفاع منسوب مياه البحر لتغمر المياه المناطق السكنية بارتفاعات بلغت المتر ونصف المتر للطرق والشوارع.
ورفض محمد شهاب، عضو مؤسس بحملة انقذوا الإسكندرية، الوعود الزائفة والشو الإعلامى والشعارات الرنانة التى يطلقها المسئولون بالإسكندرية، والغفلة المسيطرة عليهم تجاه أداء واجبهم الوظيفى، مطالبًا رئيس الوزراء مصطفى مدبولى ووزير التنمية المحلية محمود شعراوى، بالتدخل لحل أزمة غرق الإسكندرية المتكرر، متعجبًا من توجهات المحافظة ومسئوليها بوضع أجولة معبأة بالرمال لحماية المناطق المختلفة من الغرق، متسائلًا: أين ملايين الجنيهات المرصودة لإعادة تأهيل البنية التحتية للمحافظة وحمايتها من الغرق من ارتفاع مياه البحر؟
وكانت الإسكندرية قد شهدت فى عهد المحافظ الجديد اللواء محمد الشريف الذى مر على توليه مقاليد الأمور شهر واحد فقط، وفاة أول ضحية للأمطار وهو غطاس المجارى «أكرم حلمى» 44 عامًا، والذى لقى مصرعه غرقًا داخل إحدى بالوعات الصرف أثناء قيامه بتسليكها لانسدادها من تراكم مياه الأمطار، وتنصلت شركة الصرف الصحى بالإسكندرية من المسئولية شكلًا وموضوعًا، وأخلت ذمتها من وفاة الغطاس.

 


اضف تعليقك

لأعلى