«مزلقانات الموت ».. أهالى المحافظات يشتكون من فوضى السكة الحديد | الصباح
بعنوان "الفنون أسرع وسيلة لتلاقى الشعوب".. ريتا بدر الدين تُكرم السفير فخرى عثمان و الشاعر شوقى حجاب (صور)     elsaba7     خالد أبو بكر تعليقاً على خطة ترامب للسلام: "عاوز أقرأ الفاتحة على روح السادات"     elsaba7     متحدث مجلس الوزراء لـ"خالد أبو بكر": 350 مواطن مصرى بمقاطعة ووهان الصينية     elsaba7     متحدث مجلس الوزراء لـ"خالد أبو بكر": سيتم نقل وزارة الخارجية للعاصمة الإدارية بالكامل مرة واحدة     elsaba7     أرتفاع أسعار الميك أب أرتيسيت تصل لـ11 ألف جنيه" والهير دريسر" بفلوس تانيه كمان وأدفع يا عريس     elsaba7     التي حددها رئيس الوزراء.. تعرف على مهام وزير الإعلام الجديدة     elsaba7     غير القابلة للتقسيم.. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل (فيديو)     elsaba7     مع الإعلان صفقة القرن دحلان يكتب لعبّاس: "مزّق أوسلو... أعلن الدولة ... وكن مع فلسطين نكون معك"     elsaba7     تحقيق.. حلقة سمك الأنفوشي معلم تاريخى من معالم الإسكندرية عمرها أكثر من ٢٠٠ عام في عالم النسيان( صور)     elsaba7     الخطيب يناقش تقرير وفد الأهلي عن فرع الأقصر بحضور شركة «إستادات»     elsaba7     البت فى 20 طلب تقنين تعدياتعلى الأراضى الزراعية بالغربية     elsaba7     ترميم أرضيات كورنييش الإسكندريه لإستعادة المظهر الجمالي (صور)     elsaba7    

«مزلقانات الموت ».. أهالى المحافظات يشتكون من فوضى السكة الحديد

مزلقانات الموت

مزلقانات الموت

«مزلقانات الموت»، لقب يطلقه عدد من الأهالى على مزلقانات السكة الحديد فى بعض المحافظات، والتى تعانى من الإهمال وغياب الرقابة، الأمر الذى ينتج عنه بعض الحوادث يروح ضحيتها العديد من الأرواح.

البداية من القليوبية، حيث يشتكى سكان وأهالى المحافظة فى عدة قرى ومراكز من مزلقانات السكك الحديد، والتى يُعانى بعضها من التهالك ومن السرقة وأيضًا من افتراش الباعة على قضبان السكة الحديد، مع الازدحام المرورى التى تسببه وعبور المشاة من خلالها أثناء عبور القطار.

من مركز ومدينة شبين القناطر، تقول سامية السيد، إحدى الأهالى المتضررين، إن المزلقان يُعانى من الإهمال بشكل خاص يوم الأحد الذى يزدحم فيه الناس حيث تواجد السوق على مزلقان السكة الحديد الرئيسى لدرجة أن القطار يقف بالربع الساعة فى انتظار تحرك الناس ومرورهم من المزلقان والقضبان.

وأضافت سامية أن المزلقان الثانى القريب من قطار المرج وبعض القطارات الأخرى الموصلة لمدينة الزقازيق وغيرها ليس عليها رقابة كافية حيث يمر منها الناس بشكل طبيعى وإشارات القطار التى تنذر بوجود قطار قادم مضاءة ويقوم الناس برفع الحواجز والمرور بالموتوسيكلات والتكاتك والعجل فى منظر عشوائى، كما تكثر الحوادث فى تلك المنطقة، متسائلة: أين المسئولين من تلك الكوارث التى تحدث!

وفى مدينة طوخ، يشتكى محمد الشلقانى، أحد الأهالى، من مزلقان السكة الحديد بالمدينة، قائلًا: تمر الأهالى يوميًا بالسيارات الخاصة من مزلقان السكة الحديد بمدينة طوخ المتجه إلى المساكن والسلخانة غرب السكة الحديد وقرى كفر منصور والحمايدة والصبايحة وكفر عابد وكوم الأطرون وغيرها أكثر من عشر قرى والعكس، وللأسف المسافة من المزلقان من الناحية الغربية ولمسافة ثلاثة كيلو مترات من بدء المزلقان باتجاه السلخانة طريق سيئ جدًا وغير ممهد ومطبات عشوائية وتراب ومخلفات مبان خلاف الحفر الذى تم غرب السكة الحديد حتى المساكن لدخول الغاز الطبيعى، والتى أثرت على المزلقان.

من القليوبية للجيزة، حيث أوضح محمد بدوى، أحد سكان منطقة العياط، ويعمل محاسبًا فى إحدى الشركات الخاصة، أن أكثر المشاكل فى السكك الحديد والحوادث التى وقعت بمزلقان منطقة العياط والتى تأتى الحادثة بسبب سوء تعامل عامل المزلقان مع القطارات بسبب عدم توافر إمكانيات حديثة وهذا هو السبب الرئيسى لحدوث كوارث فى منظومة السكك الحديد على مدار سنوات مضت.

وأكد بدوى أنه فى ظل الصفقات التى تعقدها الدولة فيجب إعادة الهيكلة المنظومة ككل وبعد ذلك نأتى بالقطارات بالمواصفات الأوروبية، وإذا لم يتم حل هذه المشكلة فى غضون الأيام القادمة سوف نرى مثل هذه الحوادث مرة أخرى هذا العام، ونتمنى ألا نرى حوادث للقطارات لأنها أصبحت هذه الوسيلة غير آمنة تمامًا وأن كل حادثة فى القطارات نضع أصابع الاتهام إلى اثنين هما عامل المزلقان الذى تواجد فى محيط الحادث أو سائق القطار بسبب تعاطيه للمنشطات للقيادة لساعات طويلة.

وطالب محمد بدوى، اللواء كامل الوزير، وزير النقل بإعادة النظر فى المنظومة ككل بداية من عامل المزلقان الذى يعتبر هو برج المراقبة لحركة سير القطار فلابد من توافر إمكانيات حديثة للتعامل بشكل تقنى مع القطارات تلاشياً لوقوع حوادث أخرى.

أما فى العاصمة، فأشار عبد الله أشرف، أحد سكان القاهرة، الذى يعمل فى إحدى الشركات السياحية، أن عام 2019 جاء بكثير من الحوادث القطارات أبرزها حادثة محطة مصر والتى راح ضحيتها كثير من الضحايا والمصابين، وذلك بسبب إهمال عامل المزلقان وسائق القطار، إذًا نحن أمام عاملين غير مؤهلين للعمل فى منظومة القطارات، لذلك يجب أن يكون هناك معايير الاختيار العاملين فى هذا القطاع المهمل.

وأضاف عبدالله أن الحوادث التى حدثت فى سكك الحديد المؤدية إلى محافظة الإسكندرية كل عام نصطدم بالحادثة قطار أغرب فى تفاصيلها عن العام السابق أبرزها تصادم قطارين وجهًا لوجه منذ 3 سنوات وتسبب بها عامل المزلقان، لذلك أطالب الحكومة وخاصة وزارة النقل والمواصلات أن يكون عامل المزلقان ليس شخصًا ولكن يكون إلكترونيًا مثل باقى الدول المتقدمة التى لن نسمع لديها بحادثة قطر مثل ما نرى فى مصر على مدار السنوات السابقة.

وفى السياق ذاته، يروى جمال محمود، أحد سكان منطقة العياط بالجيزة، عن كارثة فى حرم المحطة التى كان من الممكن أن يحدث حادثة جديدة بسبب إهمال العاملين والمسئولين عن عملية السير القطارات بشكل يومى داخل المحطة، قام عامل التحويلة فى المحطة بتحويل سير القطار الذى هو عائد من لأقصر وأسوان والتابع لوزارة الشباب والرياضة دخل المحطة وكان هناك بعض المواطنين الذين يعبرون قضبان الحديد من جهة إلى جهة أخرى.

واستطرد جمال حديثه قائلًا، إنه لولا قيام المواطنين بالإشارة إليهم بالعبور سريعًا حتى لا يصطدم القطار بهم وفى هذه اللحظة دخل جرار القطار إلى المحطة، «ستر الله عز وجل» هؤلاء الأشخاص من الموت وإهمال العمال والموظفين داخل المحطة هذا المشهد لا يحدث فى دولة متقدمة وعندما يحدث كارثة مأساوية تأتى الحكومة بالإطاحة بوزير النقل وهذا ليس حلًا للنهوض بهذا القطاع وقبل أن نعيد هيكلة القطارات نعيد البنية التحتية للمحطات والمنظومة ككل، متسائلًا، لماذا لا يكون مثل مترو الأنفاق الذى يعمل إلكترونيًا حيث إن هذا أمان أكثر.


اضف تعليقك

لأعلى