بعد رؤيتها فى أحضان عشيقها..زوج يذبح زوجته بالمرج | الصباح

بعد رؤيتها فى أحضان عشيقها..زوج يذبح زوجته بالمرج

ايه الجيار / 2019-12-13 21:42:03 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

«ليست المرة الأولى التى أراها بعينى مع شخص آخر، طلبت منى نسيان ماضيها ومسامحتها، تعاطفت معها ولكنها مصابة بمرض الخيانة، كان لابد أن أقتلها حتى أثأر لشرفى ورجولتى».

كانت تلك الكلمات جزءًا من الاعترافات التفصيلية التى أدلى بها المتهم بذبح زوجته بعد أن ضبطها فى أحضان عشيقها بمنزل الزوجية.

وقال المتهم فى اعترافاته أمام النيابة: زوجتى خائنة ولا تريد التوبة أو التراجع عن هذا الطريق الذى ينال من شرفى ورجولتى، ليست المرة الأولى التى أشاهدها وهى تخوننى بصحبة رجل غيرى، كانت المرة الأولى بعد زواجنا بعدة شهور، كنت عائدًا من العمل وشاهدتها تسير بصحبة رجل آخر، قررت تطليقها ولكنها اعترفت بخطأها ووعدتنى بأنها لن تكرر ما فعلته مرة أخرى وسوف تتوب وتعود الزوجة الصالحة التى تزوجتها.

وأضاف المتهم: تعاطفت معها بطيبة قلبى ومنحتها فرصة للتوبة، لم أشعرها يومًا أننى أفكر فى الماضى أو أشك فى سلوكها، كنت أتعامل معها بكل احترام وحب ولكنها لم تبادلنى يومًا تلك المشاعر، لم أشعر فى أى لحظة من حياتنا بأنها تحبنى، كانت دائمًا تتمرد على ولا تتحدث معى وتفتعل الكثير من الخلافات لكى تترك المنزل، كنت أتركها ظنًا منى أنها سوف تعود يومًا ما إلى ولكنها ظلت على تلك الحالة لم تتغير.

وتابع المتهم: كنت أحبها وألتمس لها الأعذار رغم الشكوك التى تحيط بكل تصرفاتها وأفعالها، ولكننى كنت أخاف أن أجرح مشاعرها أو أن تشعر بأننى لم أنس ماضيها، كنت أريد أن أعيش حياة هادئة بعيدة عن المشاكل والخلافات ولكننى لم أكن أعلم أن بطريقتى تلك أطلق لها العنان أن تفعل ما تريد وقت ما تحب وأن تعود إلى ماضيها المظلم مرة أخرى.

وأكمل المتهم: بدأت تصرفات زوجتى تميل إلى الانحراف يومًا بعد يوم والتى تظهر جليًا فى ارتدائها للملابس الضيقة وحديثها مع الجيران بشكل لا يليق بامرأة متزوجة، بدأت الشكوك تتزاحم فى عقلى ودفعتنى لمراقبتها خوفًا من عودتها للخيانة مرة أخرى.

واستطرد المتهم: فى يوم الواقعة كنت نائمًا بالمنزل وفجأة استيقظت وذهبت للخروج من الغرفة فوجدت باب الغرفة مغلقًا حاولت فتحه ولكننى تأكدت من أنه مغلق من الخارج، انتابتنى حالة من الشك والفزع، خرجت من الغرفة عن طريق النافذة، فشاهدت ما لم أتوقعه، رأيت زوجتى فى أحضان رجل غريب بالصالة، لم أستطع التحكم فى أعصابى انقضضت عليهما كالوحش المفترس، استطاع الرجل أن يهرب، بعد أن فشلت فى ملاحقته عدت إلى زوجتى وأمسكت سكينًا وضربتها فى عنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

واختتم المتهم: كنت خائفًا من الفضيحة والسجن ولذلك اختلقت رواية أننى أثناء عودتى من العمل وجدت باب الشقة مفتوحًا وشاهدت رجلًا يلوذ بالفرار لم أستطع الإمساك به، وبعد أن أسرعت إلى داخل الشقة وجدت زوجتى ملقاة على الأرض غارقة فى دمائها ولكن الأجهزة الأمنية استطاعت كشف عدم صدق روايتى، كنت أريد الهروب من الفضيحة.

البداية كانت بتلقى قسم شرطة المرج، بلاغًا من مقاول يبلغ من العمر 34 عامًا، مفاده عثوره على زوجته مقتولة داخل شقتهما التابعة لدائرة القسم.

وأضاف المبلغ أنه خلال وجوده بالمنزل كانت زوجته تقوم بشراء بعض احتياجات المنزل، وعقب دخولها العقار سمع صوت استغاثة، وعندما خرج لاستطلاع الأمر عثر على زوجته مصابة بطعن ذبحى بالرقبة، كما لاحظ هروب شخص من العقار؛ وأخبرته زوجته بقيام شخص معلوم لديه «سائق» بالتعدى عليها، وعندما حاول ملاحقته فشل.

وتابع المبلغ، عندما فشلت فى اللحاق به عدت إلى زوجتى، فاكتشفت أنها لفظت أنفاسها الأخيرة، واتهم شاب يعمل سائقًا بقتل زوجته لوجود خلافات مالية بينهما.

بالانتقال والفحص وإجراء التحريات تبين عدم معقولية الواقعة التى رواها المبلغ، واتجهت شكوك رجال المباحث نحوه.

وبتطوير مناقشة المبلغ وتضييق الحصار عليه، تبين عدم صحة روايته، حيث كشفت التحقيقات أن الٌمبلغ «الزوج» وراء ارتكاب الواقعة، واعترف المتهم بارتكابه للواقعة وأخطرت النيابة التى أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى