مريض نفسى يقتل زوجته بسبب شكه فى سلوكها | الصباح
د راندا رزق تكتب: جائزة ساويرس الثقافية الـ15 بين المسؤولية المجتمعية والتنمية الإنسانية     elsaba7     عضو المحافظين البريطانى يهاجم مشروع العملة الأوروبية الموحدة.. ويصفه بـ"الفاشل"     elsaba7     عضو المحافظين البريطانيين يشيد بالإصلاحات المصرية     elsaba7     عضو المحافظين البريطانيين لـ"خالد أبو بكر": "الاتحاد الأوروبى" أكبر عائق للإنجليز.. وقوانينه "قاسية"     elsaba7     قصة نجاح "نهلة النمر".. "قضت 23 عامًا بدار أيتام وغرفتها ضمت 25 فتاة"     elsaba7     مبادرة " دفا الغلابة " لتوزيع العدس الساخن على عمال النظافة والفقراء بطنطا     elsaba7     أسباب هروب أردوغان من قمة برلين     elsaba7     أحمد موسى يكشف عن نظرات «سواد وحقد ووجع » أردوغان للرئيس السيسى فى قمة برلين.. فيديو     elsaba7     فيديو.. تعرف على قصة "مغطس المسيح" بأقدم كنيسة مصرية     elsaba7     خالد أبو بكر يرصد آخر استعدادات قمة الاستثمار البريطانية – الإفريقية من لندن     elsaba7     على الطريقة الملكية.. سمر تطرح "محبوبة" وتخضع لجلسة تصوير جديدة في لبنان (صور)     elsaba7     رئيس حزب "المصريين": مؤتمر برلين فرصة لإنهاء الأزمة الليبية ووقف أطماع أردوغان     elsaba7    

مريض نفسى يقتل زوجته بسبب شكه فى سلوكها

محرر الصباح / 2019-12-13 19:42:55 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

>>الجيران: المتهم مدمن مخدرات ومريض نفسى وأعتقد أن زوجته خائنة

تجرد عاطل من كل مشاعر الرحمة والإنسانية بعد أن ترك نفسه فريسة للمخدرات التى دفعته للشك فى سلوك زوجته وقتلها اعتقادًا منه أنها أنجبت ابنتهما من شخص آخر.

بجسد نحيل مرتعش وعيون تنهمر منها الدموع أدلى المتهم بقتل زوجته بتفاصيل ارتكابه للجريمة أمام النيابة.

وقال المتهم فى اعترافاته: كنت أعشقها وبعد أن قتلتها لا أتصور حياتى بدونها ولكننى لم أجد حلًا آخر أمامى كنت حائرًا بين الغفران أو الانتقام لشرفى، قررت أن أسحق قلبى تحت قدمى من أجل الثأر لكرامتى وشرفى، بعد أن تأكدت من خيانتها لى، لم أكن أتوقع أن الزوجة التى صارعت العالم من أجلها تطعنى بخنجر الخيانة القاتل، كنت أحبها لدرجة لا يستطيع الكلام أن يصفها، كنت أفعل كل ما بوسعى من أجلها، ولكنها باعت كل ذلك من أجل رجل آخر لم يقدم إليها شيئًا.

وأضاف المتهم: تزوجنا منذ 11 عامًا بعد قصة حب قوية، ولكننا لم نتمكن من تتويج قصتنا بالإنجاب، كان ذلك قدر الله، وكنا قد تقبلنا الأمر، وبدأنا نتعايش مع الوضع، ولكن منذ سنة فوجئت بها تدخل علىَّ الغرفة وتخبرنى أنها حامل، أخذتنى الفرحة قليلاً ثم أصاب الشك قلبى، فلماذا وبعد كل تلك الفترة تنجب زوجتى، كانت الأفكار تتصارع بداخل رأسى، ولكن فكرة الخيانة هى التى انتصرت وسيطرت على تفكيرى، لم أجد تفسيرًا منطقيًا لإنجاب زوجتى بعد تلك الفترة من زواجنا سوى أنها باعت نفسها لشخص آخر، وأن تلك الطفلة ليست ابنتى ولكنها ابنته هو، لم أستطع التحكم بتلك الفكرة القاتلة التى جعلتنى أشك فى زوجتى .

وتابع المتهم: لم أجد أمامى سوى البحث عن أدلة تؤكد أو تنفى فكرة خيانة زوجتى ولذلك قررت أن أراقب تصرفات وأفعال زوجتى، وبعد عدة شهور تأكدت بأن زوجتى على علاقة برجل آخر، وأنها تتقابل معه ونتيجة تلك اللقاءات هى الابنة التى أرادت زوجتى خداعى ونسبها إلىَّ، بعد أن تأكدت وجدت نفسى مقيدًا بسلاسل حبى وعشقى لها كنت لا أستطيع التفكير أو التصرف، فكل الأفكار التى كانت تجول فى خاطرى هى نسيان الماضى حتى لا أخسر وجود الزوجة التى أحبها فى حياتى، عشقى لها كاد يقتلنى، ولكن النخوة والكرامة تغلبت على قلبى بدأت التفكير والتخطيط للثأر لشرفى وكرامتى، وأن أنهى حياتها عقابًا لها على خيانتها لى.

وأكمل المتهم: كان قتلها هو الحل الوحيد الذى يناسب خيانتها وخداعها لى كل تلك الفترة، فهى لا تستحق الحياة لحظة واحدة بعد أن خانت الرجل الذى أحبها من كل قلبه، فمثل تلك الزوجة الموت هو عقابها الوحيد، ولذلك بدأت أخطط لقتلها بطريقة بشعة تتناسب مع فعلتها.

واختتم الزوج: انتظرت عودتها المنزل وصارحتها بحقيقة ما تأكدت منه، أنكرت كل ما قلته واتهمتنى بالجنون ودخلت فى نوبة من البكاء والصراخ، ولكن ذلك لم يؤثر على قرارى، أمسكت السكين ودفعتها على الأرض وطعنتها أكثر من طعنة حتى تأكدت من وفاتها، نظرت إلى جثتها الغارقة فى الدماء نظرة المنتصر الحزين، فقد انتقمت لشرفى، ولكننى فى نفس الوقت قتلت بيدى أحب الناس إلى قلبى ولكنها لم تستحقى حبى لها بعد خيانتها.

وقال الجيران: إن الزوج عاطل لايعمل وأن زوجته هى من تنفق على المنزل، وأنها امرأة حسنة السير والسلوك وسمعتها طيبة، ولكن زوجها مريض نفسى ومدمنًا للمواد المخدرة، وانه اعتقد بأن زوجته تخونه وعلى علاقة برجل آخر غيره.

وأشارت التحريات أن المتهم مدمن مخدرات ويعالج فى مصحة من الإدمان، كما أنه مريض نفسى يعانى من الوسواس القهرى، وتنتابه حالة انفصام وهلاوس، و«تهيؤات» ويتلقى علاجًا نفسيًا منذ 7 سنوات.

وأضافت التحريات أن المتهم يعتقد أن زوجته تخونه، وأنجبت من شخص آخر فقام بتسديد عدة طعنات لها وفر هاربًا ونقلتها أسرتها إلى المستشفى فى محاولة لإنقاذها إلا أنها فارقت الحياة.

تلقى اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارًا من مستشفى قصر العينى بوصول ربة منزل 38 سنة جثة هامدة إثر إصابتها بعدة طعنات إحداها فى الصدر، انتقلت قوة أمنية وأفادت التحريات عقب الفحص أن زوج المجنى عليها وراء ارتكاب الجريمة حيث إنه مدمن مخدرات ويعانى من وسواس قهرى.

تمكنت قوة أمنية برئاسة المقدم محمد الجوهرى رئيس مباحث بولاق الدكرور والرائد مجدى عوض معاون مباحث بولاق الدكرور من إلقاء القبض على الزوج وبمواجهته اعترف بقتلها طعنًا بسكين، وردد وهو «يظهر عليه علامات الاضطراب النفسى» إنه يتشكك فى نسب ابنتهما.

تم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة للتحقيق، والتى أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى