مروة حافظ تناشد الكنيسة والازهر بالتحرك بقوة لوقف ظاهرة الانتحار | الصباح
التي حددها رئيس الوزراء.. تعرف على مهام وزير الإعلام الجديدة     elsaba7     غير القابلة للتقسيم.. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل (فيديو)     elsaba7     مع الإعلان صفقة القرن دحلان يكتب لعبّاس: "مزّق أوسلو... أعلن الدولة ... وكن مع فلسطين نكون معك"     elsaba7     تحقيق.. حلقة سمك الأنفوشي معلم تاريخى من معالم الإسكندرية عمرها أكثر من ٢٠٠ عام في عالم النسيان( صور)     elsaba7     الخطيب يناقش تقرير وفد الأهلي عن فرع الأقصر بحضور شركة «إستادات»     elsaba7     البت فى 20 طلب تقنين تعدياتعلى الأراضى الزراعية بالغربية     elsaba7     ترميم أرضيات كورنييش الإسكندريه لإستعادة المظهر الجمالي (صور)     elsaba7     ضبط أدوية مهربة داخل صيدلية فى حملة مديرية الصحة بالغربية     elsaba7     التحقيق مع ٣ أطباء بسبب تغيبهم عن العمل بمستشفى حميات طنطا     elsaba7     قنصل فلسطين: التمسك بحقوق وثوابت شعبنا العربي الفلسطيني المتمثلة لحق عودة اللاجئين     elsaba7     أمين "المصريين" بالقليوبية عن ملتقى التوظيف بالمحافظة: يؤكد اهتمام الدولة بحل مشكلات الشباب     elsaba7     تواجد مندوب الحجر الصحي وفحص جميع السفن.. إجراءات احترازية للتصدى لفيروس كورونا بميناء الإسكندرية     elsaba7    

مروة حافظ تناشد الكنيسة والازهر بالتحرك بقوة لوقف ظاهرة الانتحار

مروة حافظ

مروة حافظ

قالت مروة حافظ صاحبة مبادرة تعالوا نعلم ولادنا معني الولاء ، إن السوشيال ميديا لعبت دورا في زيادة حالات الانتحار في الفترة الأخيرة، مطالبة الأزهر والكنيسة ومؤسسات المجتمع المدنى بتنظيم مؤتمر كبير من أجل نشر التوعية الاجتماعية والنفسية لفئات المجتمع وتقديم التسهيلات فى التوظيف أو المشروعات أو المساعدة في الزواج، وكذلك المؤسسات الرياضية التي تنظم المسابقات للشباب لإخراج المزيد من طاقات الشباب، كما يمكن نشر روح من التفاؤل والتعاون بين الناس وذلك من خلال نشر الموضوعات والتجارب الإيجابية عن طريق فيديوهات حقيقية واقعية.

وأوضحت حافظ، أن السوشيال ميديا ضمن وسائل حروب الجيل الرابع، وأي تعامل معها له جانب إيجابى و سلبي كما حدث خلال الأيام الماضية، مشددة على أن مواقع التواصل الاجتماعي كانت سببًا في زيادة حالات الانتحار بعد ترويج فيديو انتحار طالب الهندسة من أعلى برج القاهرة.

وشددت على أن أعداء الوطن يستغلون الجانب السلبي من منصات مواقع التواصل الاجتماعي ، لذا يجب التعامل مع هذه السلبيات بنوع من الشفافية، لان الوضوح والمصداقيه أقوى سلاح لمواجهة مثل هذه السلبيات، فلا يمكن استخدام سلاح المنع مثل ما كان يحدث فى الستينيات قبل انتشار السوشيال ميديا.

. وحول كيفية علاج الأزمة في الصورة البائسة التي يصدرها السوشيال ميديا، ردت صاحبة مبادرة تعالوا نعلم ولادنا معني الولاء، لا ننتظر حتى يقع حادث بائس وينتشر بقوه وأقوم بالدفاع، بل يجب أن يتم نشر حالات ايجابيه بشكل مكثف وهى موجوده ولكن لا يتم الركيز عليها.. ويتم النشر بصفه مستمره بحيث لو ظهرت حاله سلبيه سوف تكون كشىء عارض وسط الكثير من الايجابيات المنشوره مسبقا.


اضف تعليقك

لأعلى