افتتاح مركز التميز في الطاقة بشراكة مصرية أمريكية | الصباح

افتتاح مركز التميز في الطاقة بشراكة مصرية أمريكية

افتتاح مركز التميز في الطاقة بشراكة مصرية أمريكية

افتتاح مركز التميز في الطاقة بشراكة مصرية أمريكية

افتتحت كلية الهندسة جامعة عين شمس، مركز التميز فى الطاقة، الأول من نوعه فى مصر، بالشراكة مع معهد MIT الأمريكى المصنف رقم 1 فى مجال الهندسة والتكنولوجيا على مستوى العالم، تحت رعاية الدكتور محمود المتينى، رئيىس جامعة عين شمس، والدكتور محمد أيمن عاشور عميد كلية الهندسة.

وشهد الافتتاح كل من وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور خالد عبد الغفار، ووزير الكهرباء المهندس محمد شاكر، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وجوناثان كوهين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية فى القاهرة، وشيرى كارلين، مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وعدد من كبار المسئولين والقيادات الجامعية وممثلي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، ولفيف من رجال الأعمال والمسؤولين والعمداء.

ويعمل هذا المركز على دعم التعليم والبحث والعلمى وريادة الأعمال فى مجال الطاقة بصورها المختلفة، وجاء إنشاء هذا المركز نتاج فوز جامعة عين شمس بثلاثة شراكات لمراكز التميز فى مجالات الطاقة والمياه والزراعة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وعدد من الجامعات الأمريكية والمصرية، وتعد جامعة عين شمس هى الجامعة المصرية الوحيدة المشاركة فى المجالات الثلاث على مستوى الجامعات المصرية.

وأشاد الدكتور محمود المتينى، رئيس جامعة عين شمس، باطلاق مركز التميز في الطاقة بالشراكة مع معهد MIT الأمريكي المصنف رقم 1 فى مجال الهندسة والتكنولوجيا على مستوى العالم، مضيفا أن المركز طموح للغاية ويأتى بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وبالتعاون الوثيق مع وزارة التعليم العالى ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجياMIT.

وتابع: "يعد إنشاء هذا المركز الجديد جزءا من الالتزام الدائم من جانب الولايات المتحدة لدعم أولويات الحكومة المصرية، بما فى ذلك إجراء أبحاث تطبيقية عالية الجودة فى مجال الطاقة، وتوفير التدريب على مستوى عالمى فى العلوم الهندسية ، وقيادة الابتكار فى قطاع الطاقة فى مصر مع مواجهة التحديات المحلية والمساهمة فى النمو الاقتصادى".

وتابع: "نفتخر باستضافة جامعة عين شمس لهذا المشروع الضخم وإطلاق هذا المركز لحظة فارقة فى تاريخ مصر فى سبيل اصلاح وتطوير التعليم العالى وتحديث الأساليب والمنهجيات الدراسية".

وأشار "المتينى"، إلى أن المركز خطوة هامة لتعزيز أهداف التنمية فى مصر، مؤكدا أن هناك دعم كامل من إدارة الجامعة لهذا المركز، وسيتجلى ذلك بالسعى لاطلاق مشروعات البحوث التطبيقية، والسعى لإراج المفاهيم الدراسية الجديدة بالقطاع الهندسى، وتعزيز قدرات أعضاء هيئة التدريس.


اضف تعليقك

لأعلى