د مصطفى خليل يكتب: هل نحن في انتظار طاعون جديد ؟ | الصباح
قبل مواجهة سالزبورج.. كلوب يعلن جاهزية لاعبي ليفربول     elsaba7     سنة إضافية.. الملك سلمان يعلن تمديد صرف بدل غلاء المعيشة     elsaba7     مدبولي: لا نكتفي بالإيمان والتشجيع والقطاع المالي غير المصرفي له دور هام     elsaba7     خبير: القيادة السياسية تعي جيدا أهمية النهوض بالمنظومة التعليمية     elsaba7     1020 مليار ريال سعودي.. الملك سلمان يكشف ميزانية 2020     elsaba7     "مطعم الخير " الخدمة خمس نجوم .. يقدم الطعام للفقراء والمحتاجين مجاناً بالغربية (صور)     elsaba7     شيخ الأزهر: قُادنا مبادرات محلية ودولية لمناهضة العنف ومكافحة التطرف في أفريقيا والعالم     elsaba7     أجواء إيجابية في المحادثات الجارية بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة     elsaba7     الصحفية هاجر حرب تحصد جائزة أفضل تحقيق استقصائي لعام 2019     elsaba7     أحمد بدير ومحمد الصاوى يشاركان فى المؤتمر الثانى لتكمين ذوى الاحتياجات الخاصة بالغربية     elsaba7     رئيس مدينة قطور يتفقد أعمال النظافة والمستشفى العام     elsaba7     محافظ الغربية يتفقد شركة مياه الشرب والصرف الصحى     elsaba7    

د مصطفى خليل يكتب: هل نحن في انتظار طاعون جديد ؟

د مصطفى خليل

د مصطفى خليل

ما نشهده حاليا من تراكم للقمامة في جميع أنحاء البلاد لا فرق بين قرية صغيره او نجع في أقاصي الصعيد أو الدلتا و مدينه كبيره كالقاهرة او الاسكندريه في تلال علي الشوارع الرئيسي او الفرعية  و مزلقانات السكة الحديد و الميادين و علي جسور المصارف و الترع و الأراضي الزراعية حتي إننا نشاهد متحفا لجثث الحيوانات و الطيور النافقة مما أدي إلي انتشار الذباب و الباعوض و الفئران و الثعابين بصوره ملفته للنظر و ثعابين محافظه البحيرة ليست ببعيدة عن أذهاننا وسط تقاعس و صمت و إهمال مريب من وزارات البيئة و التنمية المحلية و الري وهذا يعيد للاذها. 

ما كان يحدث ببعض البلدان في الماضي مثلا منذ 700 سنه لم تكن هناك دورات للميام في المنازل وكان الناس يقضون حاجاتهم بالخلاء و عند هبوب العواصف او هطول الأمطار تحدث كوارث صحية و بيئيه كبيره مثل الطاعون و التيفود تحصد مئات الآلاف من البشر صغيرا كان او كبيرا .

لذلك يجب ان يكون هنالك  عقد اتفاق ملزم بين الشعب و الحكومة الناس تضع المخلفات في كيس اسود متين محكم الغلق في مكان معين متفق عليه  و ان تصدر تشريع تجرم به الجهة الاداريه المسئولة عمل  ما يسمي النباش و هي مجموعه من العربجيه لهم عربات كار واو تريسيكلات بالنبش في المخلفات سواء كانت علي الأرض  او إفراغ  صناديق القمامة و إلقاء محتوياتها في الشارع و قطع الأكياس  والتقاط المفيد منها مثل البلاستيك و الزجاج و الأوراق و الكراتين و فوارغ المعليات الغازية و ترك ما ليس له قيمه مرتع للذباب و الفئران و القطط و الكلاب الي حين إزالته بواسطة المحليات و ان تجعل مكان الفرز في مكب النفايات لمن يريد حفاظا علي الصحة  ألعامه للناس  و الي ان تقوم الحكومة بدورها بإنشاء مصانع لتدوير تلك المخلفات  و من الممكن جدا الاستفادة بتجارب الدول الاخري في حل تلك المشكلة لان هناك دول تعدت تلك المراحل و أصبحت تستورد المخلفات و تدورها و تحولها لثروه كبيره

اللهم اني أبلغت فا شهد.

دكتور مصطفي ربيع خليل عضو لجنه الزراعة بالوفد

 


اضف تعليقك

لأعلى