تزامنًا مع اليوم العالمى للسكر.. «الأعشاب » ملاذ المرضى للهروب من «السكر » | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

تزامنًا مع اليوم العالمى للسكر.. «الأعشاب » ملاذ المرضى للهروب من «السكر »

الدكتور احمد السبعاوي

الدكتور احمد السبعاوي

>>السبعاوى: التدواي بـ"الأعشاب الطبيعية" يؤدي إلى كوارث صحية >>أستاذ القومي لأمراض السكر: العادات الغذائية الخاطئة سبب فى انتشار المرض

فى اليوم العالمى لداء "السكري"، يبحث ملايين المرضى يوميًا عن علاج نهائي لهذا المرض، ما يدفعهم إلى البحث عن أي دواء، على الرغم من التحذيرات التى يطلقها الأطباء والجمعيات والمعاهد المتخصصة.

حلم الوصول إلى علاج نهائي، دفع بالمرضى إلى البحث عن الأعشاب والمشروبات الطبيعية، مثل "القرفة" و"الزنجبيل" و"الترمس" لهزيمة المرض، وفى النهاية يتعرضون لمشاكل كثيرة فى الكلى والقدم والقلب.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد السبعاوي، أخصائي الغدد الصماء والسكر بالمعهد القومي لأمراض السكر، أنه من غير الممكن الاعتماد على الأعشاب فقط في علاج السكر، موضحًا أن إهمال العلاج التقليدي سيتسبب فى حدوث كوارث.

وتابع في تصريحات لـ"الصباح"، أن جرعات الأنسولين الكبيرة، لا تدل على أن حالة الشخص خطيرة، مشيرًا إلى أن الجرعة تحسب مبدأيًا بحسب الوزن، مضيفًا أن ممارسة الرياضة كذلك لا يمكنها تخفيض السكر مع كل المرضى.

وقال إن هناك بعض الأشخاص، ترفع الرياضة نسبة السكر لديهم، وآخرون لا، مصرحًا بـ" أنه يجب على المريض قياس السكر ومعرفة النتيجة، وعند الهبوط المتكرر للسكر عليه الإقلال من العلاج والاطمئنان على الكلى".

وقال إن هناك بعض المعتقدات الخاطئة عن مرض السكر ، حيث إن الكثيرين يرددون بعض المقولات الخاطئة عن المرض، مثل أنه مرض معدي وهذا غير صحيح ، مؤكدًا أن السكر ناتج عن خلل يصيب البنكرياس وليس معديًا.

وأضاف "السبعاوى" أن هناك اعتقاد بأن من أسباب الإصابة بالسكري هي التعرض لصدمة أو ضغط نفسي حاد، مشيرًا إلى أن هذه الحالات لاتؤدي للإصابه بالمرض، ولكن ينتج عنها إفراز هرمونات مثل "الأدرينالين والكورتيزون" التي بدورها ترفع السكر مما يؤدي لظهور المرض في هؤلاء الذين يعانون من عوامل مساعده في الإصابة مثل السمنة والوزن الزائد.

وأوضح، أن المرأة المصابة بالسكر تستطيع الزواج وإنجاب أطفال أصحاء بشرط ضبط معدل السكر لديها، مضيفًا أن مقولة "تناول جرعة أكبر من العلاج يسمح لنا بتناول كمية أكبر من الطعام"  خاطئة.

ولفت إلى أن السبب فى انتشار السكر من النوع الثانى بين الأطفال، هو العادات الغذائية الخاطئة، مشيرًا إلى أن احتمالية الإصابة بالسكر تزيد خاصة في النوع الثاني، ولكن عدم وجود عامل وراثي لا ينفي احتمالية الاصابه بالسكر، مشيرًا إلى أن كل شخص يتم تحديد نظام غذائي له بحسب وزنه وطبيعه عمله وحالته الصحية.

وذكر أن مريض السكري ليس ممنوعًا من الحلويات والسكريات والعصائر،  بل يمكنه التذوق دون الإكثار منها، مشيرًا إلى أن السكر قد يصيب الأطفال والكبار.


اضف تعليقك

لأعلى