اليوم.. رئيس الوزراء يجتمع بالجهات المعنية لمتابعة تطوير سوق العتبة | الصباح
"المصريين": الضربات الاستباقية للأمن الوطني تُحبط مخططات الإخوان الإرهابية     elsaba7     محافظ الغربية : أعداد دراسة تفصيلية لتطوير المناطق الأثرية بقرية صالحجر     elsaba7     ضبط أدوية مهربة داخل صيدلية بأحدى قرى مركز طنطا     elsaba7      لطيفة تغني "أخبروني" لنزار قباني والموسيقار طلال     elsaba7     انطلاق "لص بغداد" فى جميع دور العرض وسط اشادات واسعة من الجمهور     elsaba7     بسبب الأهمال .. أستبعاد مديرة إدراة المواد البشرية بمجلس مدينة السنطة     elsaba7     العثور على طفلين حديثى الولادة بالطريق العام بزفتى     elsaba7     بالأسماء الداخلية تضبط ٧ أشخاص تابعين لحركة حسم خططوا لاستهداف البلاد في ٢٥ يناير     elsaba7     وزير الطيران المدني يستقبل سفير ألمانيا بالقاهرة واستئناف خط دوسلدورف الصيف القادم     elsaba7     مسئول تخزين الأسلحة في حسم: خططنا لتنفيذ عملية إرهابية كبيرة فى ذكرى 25 يناير     elsaba7     بايرن ميونخ يضم ألفارو أودريوزولا     elsaba7     القبض على عناصر من حسم الإرهابية بينهم منفذو العملية الإرهابية بطوخ     elsaba7    

اليوم.. رئيس الوزراء يجتمع بالجهات المعنية لمتابعة تطوير سوق العتبة

منى عيسوي / 2019-11-17 11:10:59 / سياسة
مدبولى

مدبولى

يجتمع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اليوم الأحد، بعدد من الجهات المعنية بشأن تطوير سوق العتبة.

 

وكان قد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، الحكومة عقب الحريق الذى وقع فى سوق العتبة يونيو الماضى، أن يتم تطويره، والعمل على إعادة الوجه الحضارى للمنطقة العريقة، مطالباً بضرورة العمل على عودة الشكل الخارجى التاريخى للسوق مثلما كان، والحفاظ على البوابات التراثية الموجودة به، وتزويده بالاحتياطات اللازمة، لعدم تكرار مثل هذه الحوادث.

 

 

وشملت المقترحات من محافظة القاهرة لإعادة بناء وتطوير سوق العتبة، إعادة الشيء لأصله، وترميم الحوائط والسقف المعدني والجمالون، بالإضافة إلى إنشاء شبكة إطفاء وحماية مدنية معتمدة، وتركيب أجهزة إنذار حريق وربطها بالإدارة العامة للحماية المدنية، وإنشاء شبكة كهربائية كاملة للسوق نظراً لتلفها، مع تعيين جهة مسئولة عن إدارة السوق، ويكون لها مكان ثابت بالسوق ويتم من خلالها المرور اليومي على السوق، وتحديد توقيتات العمل بالسوق.


اضف تعليقك

لأعلى