شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يتفقا على تعزيز التعاون | الصباح
ورشة عمل بحزب "المصريين" لمناقشة رؤية مصر 2030     elsaba7     اسلام أسامة يتعاقد علي " حفلة ٩" مع غادة عبدالرازق وطارق لطفي     elsaba7     مستشار البوتاس العربية رائد الصعوب أميناً عامأ للعربى للأسمدة      elsaba7     الليلة .. درة تشاهد "يوم وليلة" مع الجمهور بالشيخ زايد     elsaba7     رئيس قومي التنمية الزراعية: ما نراه من خراب بالدول المجاورة يجعلنا نشعر بقيمة الامان     elsaba7     تعرف على التفاصيل الكاملة لجائزة الإبداع الإعلامي.. آخر موعد للاشتراك وأسماء لجنة التحكيم     elsaba7     استبعاد مدير مدرسة التجارة بنين على خلفية واقعة "الغش الجماعي" بالغربية     elsaba7     رئيس حزب "المصريين" عن مهاجمة "الجزيرة" لقاعدة "برنيس": الضربة أوجعتهم     elsaba7     مصرع شاب فى حادث تصادم بسيارة نقل بالغربية (صورة)     elsaba7     وزيرة التضامن الاجتماعي: التنمية المستدامة تحتاج إلى المجتمع المدني (صور)     elsaba7     ضبط سيدة استولت على مبالغ مالية بزعم توظيفها فى تجارة الأدوات المنزلية بالغربية     elsaba7     الأوقاف تقرر وقف مزاد تأجير " قصر النحاس باشا " بسمنود     elsaba7    

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يتفقا على تعزيز التعاون

شيخ الأزهر

شيخ الأزهر

استقبل قداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، اليوم الجمعة، بحاضرة الفاتيكان، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لمناقشة خطط التعاون المشترك بين الأزهر والفاتيكان لتحقيق الإخاء الإنساني.



ورحب البابا فرنسيس بفضيلة الإمام الأكبر، معربًا عن سعادته بهذا اللقاء الأخوي، واصفًا العلاقة بينهما بـ"الأخوة الصادقة"، وأبدى قداسته تطلعه لمزيد من التعاون بين المؤسستين العريقتين في نشر مبادئ الأخوة وثقافة التعايش المشترك.

وقال البابا فرنسيس، إن المؤسسات الدينية الكبرى تقع على عاتقها مسؤولية كبيرة في نشر مبادئ الخير وقيم المحبة والسلام، مضيفا أن وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية حملت بين طياتها دليلا يقود البشرية نحو السلام العالمي والعيش المشترك، ومرجعية عالمية لكل المؤمنين بالإنسانية، ونداء لأصحاب الضمائر الحية لنبذ العنف والتطرف، مؤكدا أن وثيقة الأخوة الإنسانية كانت حلما بعيدا لكن بمشيئة الرب أصبحت حقيقة وواقعا.

من جانبه، أبدى فضيلة الإمام الأكبر سعادته بلقاء البابا فرنسيس مجددًا، مؤكدا أن اللقاء يعد ترجمة فعلية ودعوة حقيقية لأتباع الديانات حول العالم بضرورة التمسك بالإخاء الإنساني، ونبذ مشاعر البغض والكراهية، وطَرق كل الأبواب التي من شأنها تهيئة الرأي العام العالمي لنشر قيم الأخوة والتعايش المشترك، مشيرا إلى أن وثيقة الأخوة الإنسانية أصبحت محل اهتمام المنطقة العربية والإسلامية.

وأكد فضيلة الإمام الأكبر وقداسة بابا الفاتيكان، تقديرهما للاهتمام العالمي بوثيقة الأخوة الإنسانية، مطالبا بترجمة هذا الاهتمام إلى برامج وتشريعات ومبادرات تسهم بحق في نشر المحبة والأخوة بين الناس، معربين عن تقديرهما لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، لجهود الأزهر الشريف في العمل على تحقيق الأخوة الإنسانية والتسامح وترسيخهما واقعا بين الناس.
وأعربا عن تقديرها لرعاية ودعم الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي، للوثيقة وللجنة الدولية المنوطة بتحقيق أهدافها، وتذليل كافة الصعاب من أجل تحقيق أهدافها المنشودة.

وفي نهاية اللقاء، قدم فضيلة الإمام الأكبر الشكر لقداسة البابا فرنسيس، لتكريمه القاضي محمد عبد السلام، المستشار السابق لفضيلته، بأرفع تكريم يمنح من قداسة البابا "قائد مع نجمة"، معتبرًا ذلك تكريم لشباب مصر وتقدير كبير لأبناء الأزهر الشريف ولمنهج الأزهر في تعزيز التسامح والحوار.


اضف تعليقك

لأعلى