القمامة تغزو شوارع طنطا | الصباح
بالمستندات أكاذيب أيمن نور بشأن شراء فيلا جديدة في اسطنبول     elsaba7     أحمد موسي يشكر وزير التنمية المحلية .. «معلش هتتعب معانا الفترة الجاية»     elsaba7     رئيس مياه القاهرة : تقسيط قيمة العدادات لسكان المرج .. «وما بيشربوش مية مجاري»     elsaba7     إعلامي يطالب بفتح تحقيق في واقعة هجوم إذاعة القرآن على "ممالك النار"     elsaba7     تفاصيل اجتماعات مجلش شورى الإخوان لحسم مرشح الرئاسة     elsaba7     خاص | فيديو رئيس وفد الإعلام الكويتي القمة استثنائية لحل الخلافات الخليجية     elsaba7     ضبط طن كاتشب فاسد فى حملة تموينية بالغربية     elsaba7     التحقيق مع أمام وخطيب لتفسيره أيات القرأن الكريم بطريقة خاطئة بالغربية     elsaba7     قبل مواجهة سالزبورج.. كلوب يعلن جاهزية لاعبي ليفربول     elsaba7     سنة إضافية.. الملك سلمان يعلن تمديد صرف بدل غلاء المعيشة     elsaba7     مدبولي: لا نكتفي بالإيمان والتشجيع والقطاع المالي غير المصرفي له دور هام     elsaba7     خبير: القيادة السياسية تعي جيدا أهمية النهوض بالمنظومة التعليمية     elsaba7    

القمامة تغزو شوارع طنطا

القمامة

القمامة

تشهد محافظه الغربية وخاصة مدينة طنطا مشكلة كبرى وهي انتشار القمامة في الشوارع بشكل ملفت مما يعرض حياة المواطنين للخطر نتيجة لتسببها في انتشار العديد من الأمراض ونقل العدوى.

استغاثات كثيرة تقدم بها الأهالي إلى رؤساء الأحياء لوضح حلول للأزمة لكن دون جدوى، وهو تسبب في حالة كبيرة من الاستياء، خاصة في ظل تعرض الأطفال للذباب المنتشر بالطرقات وبجوار المدارس والذي يتجمع على القمامة دون وضع آليات من قبل المحافظة للحد من المخاطر الناتجة عن تلك الظاهرة.  

يقول رجب، أحد الأهالي، إن صناديق القمامة تظل لأيام طويلة دون تفريغها مما يؤدي إلى تراكمها وتبعثرها في كل مكان مشهد مؤسفة غير حضارية، وتساعد على انتشار الأوبئة ما يكلف الدولة والأهالي تكاليف باهظة في العلاج، وذلك لتجاهلها وإهمالها طرق الوقاية الأولية بمنع انتشار القمامة بهذا الشكل.  

وأشتكى إسلام أحمد، أحد سكان مدينة طنطا، من إلقاء عربات الحي لقمامة على الملاحات، الأمر الذي يؤدي إلى كارثة في تلك المناطق، وهذا ما يؤدي على انتشار العديد من الأمراض، ووجود روائح كريحة.

وطالب الأهالي بضرورة تدخل المحافظة في الأزمة بشكل حاسم، وحلها وما ينتج عنها من مخاطر كبيرة على الأطفال.


اضف تعليقك

لأعلى