مصير قضية سد النهضة بعد اجتماعات واشنطن | الصباح
الفلسطينية آية مصري في أسبوع الموضة العربي بنيويورك 2020 (صور)     elsaba7     أنتحار طالبة تناولت حبوب الغلال السامة بالغربية     elsaba7     النيابة تحقق فى انتحار شاب بسبب مروره بأزمة نفسية     elsaba7     قرد وخنزير.. استنساخ أول حيوان هجين في العالم     elsaba7     جراحة نادرة تنقذ حياة مصاب بأنفجار الشريان الأورطى بمستشفى جامعة طنطا     elsaba7     نور اللبنانية: أتمنى العودة للأدوار الكوميدية واختار أعمالي بعناية     elsaba7     بالصور.. السيسي يمنح منتخبات الاسكواش والكاراتية والأولمبي وسام الرياضة     elsaba7     النواب الأمريكي يصوت لحل الدولتين.. ويؤكد: سياسات ترامب ونتنياهو خالفت القانون الدولي     elsaba7     طهران تعلن إطلاق سراح عالم إيرانى بعد قضاء عام فى السجون الأمريكية     elsaba7     تعرف على جهود أجهزة وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية خلال أسبوع     elsaba7     البحرية المصرية تختتم فعاليات التدريب المشترك مع روسيا "جسر الصداقة 2019"     elsaba7     وزير الخارجية ينقل رسالة السيسى لبابا الفاتيكان: نعتز بجهودكم لنشر التسامح     elsaba7    

مصير قضية سد النهضة بعد اجتماعات واشنطن

سد النهضة

سد النهضة

>>مصادر: انعقاد اللجنة الفنية لسد النهضة خلال أيام للوصول لاتفاق >>الشراقي: حضور ممثلي البنك الدولي والخزانة الأمريكية سيعجل من الوصول لاتفاق

إصرار واضح من مصر للوصول لاتفاق مرضي لكافة الاطراف حول سد النهضة الإثيوبي وهو ما ظهر خلال اجتماعات واشنطن لوزراء الخارجية في مصر والسودان وإثيوبيا ضمن الوساطة الأمريكية لحل أزمة سد النهضة.
وأعلنت سامح شكري وزير الخارجية، في أعقاب الاجتماعات التي عُقدت في واشنطن حول سد النهضة الأثيوبي برعاية أمريكية مُقَدَرة وبمشاركة رئيس البنك الدولي، أن الاجتماعات قد أسفرت عن نتائج إيجابية من شأنها أن تضبط مسار المفاوضات وتضع له جدولاً زمنياً واضح ومحدد.
وتقرر حسب وزير الخارجية، أن يتم عقد أربعة اجتماعات عاجلة للدول الثلاث على مستوى وزراء الموارد المائية وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي تنتهي بالتوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة خلال شهرين بحلول 15 يناير 2020، على أن يتخلل هذه الاجتماعات لقائين في واشنطن بدعوة من وزير الخزانة الامريكي ستيفن منوشين لتقييم التقدم المحرز في هذه المفاوضات.
الدكتور عباس الشراقي أستاذ الجيولوجيا وموارد المياه بمعهد البحوث الإفريقية بجامعة القاهرة، أكد اجتماعات وزراء الخارجية هي ليس حلا نهائيا للمشكلة، لكنه مهمة في إيجاد إرادة سياسية بسبب التعنت الإثيوبيا، موضحا أن إثيوبيا لا تعترف بحصة مصر وكانت تريد بناء السد بطريقة غير مشروطة.
وشدد في تصريحات لـ "الصباح" على أن وجود ممثل من البنك الدولي لحضور الاجتماعات سيعجل من سرعة الاتفاق بين الدول الثلاث، لافتا إلى أن ذلك يعطي الفرصة أيضا لتعويض مصر في حالة تضررها من بناء سد النهضة خاصة وأنه من المتوقع أن ينخفض منسوب المياه ما يقلل من حجم الكهرباء المولدة من السد العالي.
وأكد أيضا أن وجود خبراء من البنك الدولي لحضور المفاوضات لعرض الحلول الوسط سيدعم سرعة المفاوضات المحدد الانتهاء منها في منتصف يناير المقبل على أساس حسن النوايا.
وأوضح وزير الخارجية سامح شكري أيضا، أهمية الدور الذي اضطلع به الوفد الفني من قبل وزارة الخارجية ووزارة الموارد المائية والري في عقد سلسلة اجتماعات مكثفة لاطلاع دوائر الإدارة الأمريكية والبنك الدولي على مجمل الموقف الفني والقانوني المصري، وبما يؤكد على عدالته في إطار التنسيق من قبل مؤسسات الدولة وما توليه من أولوية لهذا الملف الحيوي.
وقال المهندس محمد السباعي المتحدث الإعلامي باسم وزارة الموارد المائية والري إنه لم يتم الاتفاق حتى الآن على ميعاد للجلوس والتفاوض بين الأطراف الثلاثة "مصر وإثيوبيا والسودان" من الجانب الفني.
وأوضح المتحدث الإعلامي لوزارة الري في تصريحات لـ "الصباح"، أن اللجنة الفنية هي المسئولة عن الجوانب الفنية المتعلقة بالسد، بخلاف اجتماع وزراء الخارجية من الدول الثلاث.
بينما أكدت مصادر مسئولة في وزارة الري أن الاجتماع الأول للجنة الفنية لمفاوضات سد النهضة ستكون خلال أيام من الآن، خاصة وأنه من المقرر الانتهاء من عدد 4 اجتماعات للجنة الفنية للوصول لاتفاق في منتصف يناير المقبل.
وقالت وكالة الأنباء الإثيوبي الرسمية، إنه سيتم عقد 4 اجتماعات فنية حكومية على مستوى وزراء المياه، بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي كمراقبين، موضحة أيضا الاتفاق على حضور اجتماعين في العاصمة واشنطن يومي 9 ديسمبر و 13 يناير 2020، لتقييم ودعم التقدم.


اضف تعليقك

لأعلى