سقوط "عصابة النساء" بالمقطم في أيدي مباحث القاهرة | الصباح
وزير الداخلية في اسوان للوقوف على محاور الخطة الأمنية الشاملة التى أعدتها الوزارة لتأمين فاعليات منتدى أسوان(صور )     elsaba7     أبو العطا: زيارة رئيس جنوب أفريقيا لمصر تعكس خصوصية العلاقات بين البلدين     elsaba7     تعرف على موعد تحريك أسعار تذاكر القطارات المكيفة (فيديو)     elsaba7     خبير لبناني: انقسامات جوهرية بين قوى الحراك.. والأجندة الأمريكية حاضرة في المشهد     elsaba7     عمود أنارة متهالك شكوى أهالى قرية ميت عساس بالغربية     elsaba7     عبد المنصف: التعليم أول خطوات القضاء على الإرهاب     elsaba7     رنا نجم: التحول الرقمي يقلل 2 مليار جنية في ميزانية الدولة (فيديو)     elsaba7     فى ختام مهرجان الوان بشرم الشيخ.. شاهيناز تتألق بأجمل أغانيها وتكريم محمد جمعه     elsaba7     وزير الخارجية السعودي: القمة ناقشت قضايا اقليمية ودولية     elsaba7     سحر شعبان: توجهه نصيحتها للشباب لابد أن يكونوا محددين الأهداف و "دور المجتمع في مكافحة العنف ضد المرأة"     elsaba7     "سليم" مديرًا لمستشفى جامعة طنطا التعليمى     elsaba7     انطلاق فعاليات «المعرض والمؤتمر الدولي الثالث لعالم التجارة الإلكترونية والمدن الذكية»     elsaba7    

سقوط "عصابة النساء" بالمقطم في أيدي مباحث القاهرة

ايمن حسن / 2019-11-08 22:10:39 / حوادث
سقوط "عصابة النساء" بالمقطم في أيدي مباحث القاهرة

سقوط "عصابة النساء" بالمقطم في أيدي مباحث القاهرة

>>3 سيدات ورجلين خططوا لتتبع رواد البنوك فاستولوا على 800 الف جنيه من صاحب شركة >>زعيمة العصابة : نفذنا خطتنا بكل دقة ولم نتوقع مهاجمة الشرطة والقاء القبض علينا

"فتش عن المرأة ".. دائما ما تتردد تلك الجملة لدى رجال البحث الجنائي في جرائم القتل المختلفة ولكن لم نتوقع أن نفتش ايضا عنها في جرائم التشكيلات العصابية التي يكون الاشتباه في مرتكبيها للرجال اكثر ففي تلك الجريمة كانت المأة هى القائدة والمخططة والمنفذة سيدة هاربة من أحكام بالسجن في قضايا واجبة النفاذ، قررت التنقل بين مدينة وأخرى هربا من ملاحقة المباحث، تعرفت خلال جلوسها على إحدى مقاهي مدينة المنيب بالجيزة على عاطل سجله الإجرامي حافل بالعديد من القضايا المتنوعة، وجدت فيه مواصفات المجرم صاحب «القلب الميت» ليبدأو معا الاتفاق على تنفيذ مخططات لكسب قوت يومهم من خلال تكوين تشكيل عصابي يقوده الاثنين ابتداء من فريق الرصد وحتى المتابعة والتنفيذ.

ظلت شهرا كاملا تستقطب في العناصر الاجرامية التي ستشاركها في مهمتها الجديدة ، ليبدأ أخيرا تنفيذ أولى عملياتهم من خلال رصد وتتبع الضحايا من أمام البنوك لسرقتهم حتى وإن احتاج الآمر لاستخدام السلاح لاتمام مهامهم.

البداية

أدلت المتهمة الأولى باعترافات تفصيلية عقب سقوطها في قبضة المباحث قائلة: رصدنا ضحيتنا  بكل دقة منذ خروجه من البنك وتأكدنا من أنه خلال خط سيرنا لم يتتبعنا أحد لذلك كان احتفالنا عقب اتمام المهمة وتوزيع المسروقات فبعد مرور أكثر من 48 ساعة اعتقدنا ان أمرنا لم ينكشف.

استطردت: توجهت لإحدى محلات الصاغة واشتريت بمبلغ 50 الف جنيه ذهب ولم يسألني أحد من أسرتي عن مصدر المال وقررت أن استعد للجريمة الأخرى ولكن في منتصف الليلة الثالثة للجريمة وجدت المباحث تداهم منزلي ولم أجد سوى الاعتراف بالجريمة والارشاد عن شركائي.

في أول تواصل مع المهندس رمضان ضحية التشكيل العصابي  قال: احساسي بالامان قاد لتركي المبلغ داخل سيارتي ولم اعلم أنه منذ خروجي من البنك أن هناك أشخاص تتبعني فالبنك ليس ببعيد ولم يأت في بالي أن يحدث معي هذا الموقف.

أضاف: عند نزولي لإحضار المبلغ وجدت الزجاج الخلفي محطم اعتقدت في البداية أن طفل أو أحد القى بحجر تسبب في كسر الزجاج لاتفاجئ بعدها في اكتشافي سرقة المبلغ المالي.

أنهى قائلا: منذ ابلاغي شاهدت اهتمام غير عادي تحرك عاجل ومتابعة شعرت خلالها بأنهم سيتوصلون إلى الجناة وبعد فترة فوجئت باتصال من المباحث تخبرني بضبط المتهمين الذين اعترفوا بقيامهم برصدي منذ الخروج من البنك.

أخطر اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة والذي آمر بتكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين، وبالعرض على اللواء محمد منصور، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، آمر بإحالتهم إلى النيابة للتحقيق.

البداية كانت بلاغا تلقاه  مأمور قسم شرطة المقطم بلاغا من رمضان.م.ع 46 سنة صاحب شركة مقاولات ومقيم البارون سيتي ـ دائرة القسم بأنه عقب قيامه بصرف مبلغ مالي 806 ألف جنيه من البنك الاهلى  توجه لمسكنه مستقلا السيارة ملكه رقم ج هـ  ماركة جيب  شيروكى موديل 2016م سوداء اللون وقام بركنها أسفل العقار سكنه وبداخلها المبلغ المالي  وعقب عودته إليها  اكتشف كسر زجاج الهواية الخلفي الأيسر وسرقة المبلغ المالي من داخلها ولم يتهم او يشتبه فى احد بارتكاب الواقعة، وأخطر اللواء محمد منصور، مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة، والذي آمر بكشف غموض البلاغ

تم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء نبيل سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة، وأثناء السير في خطة البحث

وردت معلومات للمقدم محمود اسماعيل، رئيس مباحث المقطم،  تفيد أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "خ.ع.س.م محمد   36 سنة، عاطل ومقيم ـ المنيب - جيزة   والسابق اتهامه فى عدد 5 قضايا أخرهم " سلاح بدون ترخيص " 0، و " ا.م.ا. 57 سنة، ميكانيكي ومقيم بذات العنوان والسابق اتهامه فى قضيتين أخرهما المعادى " سرقة وسائل نقل " و " ه.س.ح. " 45 سنة، ربة منزل ومقيمة ـ إمبابة / جيزة   والمطلوب التنفيذ عليها فى قضية " سرقة "والمقضي فيها بالحبس سنة ، و  "ا.م.ا.م " 45 سنة، عاطل ومقيم ـ المنيب - جيزة " شقيق الثاني " ( هارب ) ، و" م.ا.ل الجندي"    33 سنة، عاطل ومقيم مركز أجا دقهلية ( هارب ).

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهمان الأول والثاني بمأمورية أسفرت عن ضبطهما بمكان اختبائهما وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهمة الثالثة أمكن ضبطها

بمواجهتهم بالتحريات أيدوها واعترفوا بارتكاب الواقعة باسلوب " التتبع " وكسر زجاج السيارة باستخدام " بوجيه "

تم بإرشاد المتهم الأول ضبط  مبلغ 20 ألف جنيه ، وأقر بإيداع مبلغ 70 ألف جنيه بدفتر توفير باسم نجله كريم كذا مبلغ 50 ألف جنيه بدفتر توفير باسم صديقه عادل ( من متحصلات الواقعة )

كما تم بإرشاد المتهمة الثالثة ضبط مبلغ مالي 6700 جنيه وأقرت بشراء مصوغات ذهبية عبارة عن ( 6 غويشة ـ ضبطت بإرشادها) بمبلغ 50 ألف جنيه من متحصلات الواقعة باستدعاء المجني عليه اتهمهم بالسرقة.


اضف تعليقك

لأعلى