صاحب مشروع قانون للأحوال الشخصية لـ"الصباح"..محمد فؤاد: المشروع ينصف المرأة والرجل ويعالج مشاكل الحضانة والرؤية | الصباح
لأول مرة.. الباز يكشف وجهة الإرهابي عبد الرحمن محمود مفجر معهد الاورام     elsaba7     محمد الباز: السيسي تعرض لأكثر من 10 محاولات للاغتيال وليس مرتين كما هو معلن     elsaba7     وزير الشباب والرياضة: الحضور الجماهيرى أهم عامل فى نجاح البطولة     elsaba7     رئيس الهيئة العربية للتصنيع: التعاون مع ألمانيا مكسب لمصر وأصبح لدينا ثقل سياسي كبير عالميًا     elsaba7     رقم عالمي.. أول مباراة تحت 23 سنة في تاريخ كرة القدم وعلى مستوى العالم يحضره قرابة 70 ألف متفرج     elsaba7     السيسي في قمة العشرين وأفريقيا: مصر حققت إنجازا بفضل المصريين     elsaba7     السيسي لوزير التعليم الألماني: مصر مهتمة بالاستفادة من نظامكم التعليمي     elsaba7     كورة ستار| بث مباشر مصر وجنوب أفريقيا |يلا شوت     elsaba7     بحضور السيسي.. انطلاق قمة العشرين وأفريقيا في برلين     elsaba7     سلامة الطفل "يازن" نجل شادى الأمير صاحب واقعة " طفلى السلم " بطنطا من أصابته بثقب فى القلب     elsaba7     حافية القدمين.. آنا ماكنوف تختتم أحدث مغامراتها     elsaba7     رئيس الحكومة يطرح على البرلمان العراقي تغييرا وزارياً يشمل 10 وزارات     elsaba7    

صاحب مشروع قانون للأحوال الشخصية لـ"الصباح"..محمد فؤاد: المشروع ينصف المرأة والرجل ويعالج مشاكل الحضانة والرؤية

هدى السيد / 2019-11-08 22:09:46 / منوعات
الدكتور محمد فؤاد

الدكتور محمد فؤاد

يشهد قانون الأحوال الشخصية حاله من الجدل فى نقاط الخلافية وعلي رأسها الحضانة والاستضافة، وزاد هذا الخلاف بعد تقديم الأزهر مشروع قانون جديد، بينما قدم الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب مشروع قانون للأحوال الشخصية ولذلك أجرينا معه هذا الحوار.

ما هو سبب تقديمك لمشروع جديد للأحوال الشخصية؟

السبب الرئيسي وراء تقديم مشروع جديد في الأحوال الشخصية في 27 ابريل 2015 ليعالج عدة مشاكل في الأحوال الشخصية وأهمها المشاكل عليها جدل دائما منها مشكلة سن الحضانة وانتقالها ، وترتيب انتقال الحضانة ومشكلة الرؤية عبارة عن 3 ساعات في الأسبوع إذا حدثت يوم وكان لا يوجد ما يسمي استضافة، وأخيرا مشكلة تحديد نفقات للزوجة.

وماهي رؤيتك لمعالجة مشكلات الاستضافة والحضانة والنفقات؟

 

رؤيتى في معالجة مشكلة الحضانة من خلال المشروع الذي قدمته بانتقال الحضانة إلى الطرف الأخر تلقائیا في حالات الوفاة، و سن الحضانة ٩ سنوات، وترتیب الحضانة من بعد الأم وفقا للمصلحة الفضلى للطفل هو الأب وللقاضي الحق في اختيار المصلحة الفضلى للطفل أم الأم ،وأم الأب.

وماذا عن الرؤية في مشروعك الذى قدمته ؟

أن الرؤية كانت شخصية للأب فقط وجدته من الأب وعمته وعمه وجده لا يصح لهم الرؤية، من حق الأب وذويه رؤية الطفل مع وضع ضوابط لهذه الرؤية والاستضافة، والحكم بالاصطحاب بدءا من عمر ثلاث سنوات لمدة لا تقل عن يوم ولا تزید عن ثلاثة أيام أسبوعیا، وأسبوع في أجازة منتصف العام الدراسي، وأربعة أسابیع في أجازة أخر العام الدراسي، وفي الأعیاد والمناسبات الدینیة والرسمیة مناصفة، ومن یجوز حكم الاصطحاب حجیة متعدیة للأجداد والأخوة ، والأخوات والأعمام والعمات والأخوال والخالات،

و فيجب إن يكون في القانون استضافة  كما يحدث في قوانين العالم بإكمالها فى جمیع الأحوال یحق لأي من الطرفین طلب وضع الصغار على قوائم المنع من السفر خشیة من اصطحابهم خارج البلاد

ما هي المدة المخصصة للرؤية في مشروع سيادتكم؟

یجب ألا تقل مدة الرؤیة عن خمس ساعات أسبوعیا فیما بین الساعة التاسعة صباحا والسابعة مساءا ویراعى قدر الإمكان أن یكون ذلك خلال العطلات الرسمیة.

وما أهم المواد المستحدثة في مشروع الأحوال المقدم للمناقشة في مجلس النواب؟

يوجد مجموعة من المواد مستحدثة أيضا في مشروع الأحوال الشخصية وهى إعادة تنظیم حق الولایة التعلیمیة بما یحقق الرعایا المشتركة للطرفین دون ضرر على مصلحة الطفل، ونص المشروع على تحدید نسب واضحة من إجمالي الدخل لاحتساب النفقات، ومعاونة ثلاث خبراء للمحكمة من "رجل دین، طبیب نفسي، أخصائي اجتماعي"، وإنشاء دائرة لنظر الدعاوي المستعجلة، ووجوب حضور الخبراء المعاونین للمحكمة في قضایا الطلاق والفسخ والحضانة والرؤیة والضم وغيرها من المواد الخاصة بالأحوال الشخصية.

هل هذا المشروع منصف للرجل والمرأة؟

 المشروع من وجهة نظري منصف للرجل والمرأة ويحقق المصلحة الفضلى للطفل والأسرة المصریة، وتحقیق الرعایة المشتركة للطفل وتوازن العلاقة بین الطرفین في الحقوق والواجبات وتم إعداد المشروع عقب مشاركة مجتمعیة حقیقیة تفرز مشاكل الواقع .

 


اضف تعليقك

لأعلى