مصطفى منصور: أنا لست "كوميديان" فقط.. و"حبيبتي من تخون" حقق هدفى | الصباح
الرئيس السيسي: التنمية المنشودة في إفريقيا لا تكتمل إلا بتهيئة المناخ المواتي     elsaba7     السيسي يوجه التحية للمنتخب الوطني الأوليمبي لتأهله لأوليمبياد طوكيو 2020     elsaba7     "إخلاء المنطقة وعدم التدافع".. أجهزة الأمن تهيب الجماهير المتواجدة بمحيط استاد القاهرة     elsaba7     لأول مرة.. الباز يكشف وجهة الإرهابي عبد الرحمن محمود مفجر معهد الاورام     elsaba7     محمد الباز: السيسي تعرض لأكثر من 10 محاولات للاغتيال وليس مرتين كما هو معلن     elsaba7     وزير الشباب والرياضة: الحضور الجماهيرى أهم عامل فى نجاح البطولة     elsaba7     رئيس الهيئة العربية للتصنيع: التعاون مع ألمانيا مكسب لمصر وأصبح لدينا ثقل سياسي كبير عالميًا     elsaba7     رقم عالمي.. أول مباراة تحت 23 سنة في تاريخ كرة القدم وعلى مستوى العالم يحضره قرابة 70 ألف متفرج     elsaba7     السيسي في قمة العشرين وأفريقيا: مصر حققت إنجازا بفضل المصريين     elsaba7     السيسي لوزير التعليم الألماني: مصر مهتمة بالاستفادة من نظامكم التعليمي     elsaba7     كورة ستار| بث مباشر مصر وجنوب أفريقيا |يلا شوت     elsaba7     بحضور السيسي.. انطلاق قمة العشرين وأفريقيا في برلين     elsaba7    

لا أبحث عن الانتشار والبطولة خطوة مؤجلة

مصطفى منصور: أنا لست "كوميديان" فقط.. و"حبيبتي من تخون" حقق هدفى

إسلام فليفل / 2019-11-08 17:26:52 / فن
مصطفى منصور

مصطفى منصور

وسط كوكبة من النجوم الشباب على الساحة الفنية، حجز الفنان مصطفى منصور مكانه داخل قلوب وبيوت الجمهور المصري، فكانت انطلاقته الحقيقية من خلال مسلسل "زلزال" هذا العام، ثم وضع قدميه على بداية طريق النجومية، بمشاركته الأخيرة في مسلسل "نصيبي وقسمتك 3" الذي يتحدث لنا عن تفاصيله في السطور التالية.

ماذا عن مشاركتك في قصة "حبيبتي من تخون"؟

 كنت حريص على الظهور في دور مختلف عن شخصية "سلام" في مسلسل "زلزال" ضمن دراما شهر رمضان، خاصة أنني لا أبحث عن الانتشار بالمشاركة في عدد أعمال كثير بقدر حرصي على الاختلاف في كل دور أقدمه، فوجدت أن قصة "حبيبتي من تخون" حققت هدفى، وتأكدت من صحة اختياري عندما لمست ردود الفعل الإيجابية من الجمهور في الشارع، وأكثرهم على أدائي التمثيلي التلقائي والطبيعي أمام الكاميرا.

 

في رأيك أن التطرق لمشكلة السوشيال ميديا ساعدت في انجذاب الجمهور؟

بالتأكيد نعم، وذلك لأن السوشيال ميديا موضوع حيوي ويهم قطاع كبير من المشاهدين، وفي الفترة الحالية الجميع يقع في خطأ نشر أي محتوي دون التأكد من صحته وتدوال الإشاعات من شخص لأخر أصبح أمر طبيعي، لذلك اختيار هذا الموضوع كان ذكاء شديد من المؤلف والمنتج، فكانت الحكاية تسلط الضوء علي الآثار السلبية للسوشيال ميديا على المجتمع، وطريقة استخدامها الخاطئ الذي من الممكن أن يتسبب في أزمات كبيرة للعديد من العائلات دون أن يعلم عنهم أحد، لذلك جذبت الحكاية عدد كبير من الجمهور الذي تفاعل معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

من صاحب ترشيحك لدورك في "حبيبتي من تخون" وكيف حضرت للشخصية؟

السيناريست عمرو محمود ياسين والمخرج مصطفي فكري صاحبا ترشيحي للعمل، وفي البداية جلست مع "ياسين" واتفقنا على الخطوط العريضة للشخصية، وأخبرني أنها تشبهني وأنه كتبها من أجلي، وكنت حريص على التفكير العميق في الدور وكيفية تقديمه بشكل جيد قبل البدء في التصوير.

 

ماذا عن الكواليس والأجواء أثناء التصوير؟

بالتأكيد فريق العمل بأكمله كان يعيش في ضغط كبير بسبب صعوبة التصوير وذلك لأننا كنا نصور بالتزامن مع عرض الحلقات علي الفضائيات لذلك كنا نسابق الزمن لتخرج الحكاية في التوقيت المحدد، لكن الأجواء كانت أكثر من رائعة خاصة أن تجمعنا علاقة صداقة والروح الطيبة التي كانت تجمعنا ظهرت للجمهورعلي الشاشة، وبالفعل كواليس هذا المسلسل من أفضل الأجواء التي مريت بها في أعمالي الفنية.

 

كيف يختار مصطفى منصور أدواره ؟

أبحث عن الاختلاف والتنوع دائماً "أنا لا كوميديان فقط ولا بمثل دراما بس ولا جامد في الأكشن"، أستطيع تجسيد أي دور، وأهم ما يجذبني في العمل الفني الورق وشركة الإنتاج واسم المخرج لأنها أهم عوامل نجاح أو فشل العمل الفني، وأرى أن خطواتي الفنية بطيئة ولكنها ثابتة ولا أسعى للحصول على النجومية بسرعة.

 

 

 

وماذا عن رأيك في عرض الأعمال خارج السباق الرمضاني ؟

 

سعيد جداً بوجود أعمال درامية استطاعت تكسير قاعدة التركيز  على موسم شهر رمضان منذ سنوات عديدة، وحققت نجاحاً دفع الجمهور لفهم أهمية العرض طوال العام، مما أتاح للكثير من النجوم الشباب على الساحة الفنية، وفي النهاية المسلسل الجيد يفرض نفسه في أي وقت.

 

 

 

هل تسعى إلى البطولة المطلقة؟

 

أفضل البطولة الجماعية على سبيل المثال فيلم "سهر الليالي" عام 2003، وأرى أن تعدد الأبطال يؤدي إلى تركيز كل ممثل على خط درامي مختلف عن الآخر، فضلاً عن تمتع كل منهم بجماهيرية تزيد من نجاح العمل، وبالتأكيد أتمنى تقديم دور البطولة المطلقة، ولكن أحب أن أشعر باشتياق الجمهوري في الشارع المصري لمشاهدة عمل فني من بطولتي.

 

 

 

حدثنا عن كواليس العمل مع محمد رمضان في "زلزال" ؟

 

تربطني علاقة صداقة قديمة بالفنان محمد رمضان وتخرجنا في نفس الدفعة من المعهد العالي للفنون المسرحية، وعندما ذهبت لتصوير أول مشاهدي معه، تخوفت من مقابلته بعد سنوات وراودني سؤال هل تغير أم لا، ولكن فوجئت بتعامله معي بشكل أخوي وكنا نستعيد ذكرياتنا قبل تصوير كل مشهد، مما ساهم في إظهار علاقة "زلزال" و"سلام" بشكل طبيعي على الشاشة، وهذا المسلسل هو النقلة الحقيقية في حياتي الفنية.

 

وما رأيك في الهجوم الذي يتعرض له محمد رمضان بسبب أغانيه وحفلاته؟

 

"مش كل الناس محمد رمضان"، بمعنى أن الحظ لا يحالف كل من يفعل مثله، وأرى أن نجاحه في جذب شريحة عريضة من الجمهور يمنحه فرصة الاستمرار، وهذا ما يظهر من خلال تصدر الترندات بعد طرح كل أغنية، مما يؤكد تأثيره في الجمهور وتأثرهم بما يقدمه وأنا شخصياً من جمهوره وأحب الاستماع إلى أغانيه الجديدة.

 

ما هي الشخصية التي تتمنى تجسيدها في المستقبل ؟

 

يراودني حلم تجسيد شخصية شريرة، ومتشوق لمعرفة ردود فعل الجمهور عليها، وسر حماسي هو إعجابي بعمالقة نجوم الفن الذين جسدوا أدوار الشر مثل محمود المليجي قديماً وفتحي عبد الوهاب حديثاً وغيرهما.

 

 

حدثنا عن دورك في مسلسل "ملاك" مع كريم فهمي؟

 

المسلسل للمنتج أحمد السبكي، وهو التعاون الثاني بيننا وكذلك المخرج إبراهيم فخر بعد مسلسل "زلزال" وهو صاحب ترشيحي للدور، والعمل من تأليف السيناريست حسان دهشان، وأقوم بدور "مصطفى" شخصية تعتبر محور أحداث، والعمل سيتم عرضه خارج دراما شهر رمضان المقبل.


اضف تعليقك

لأعلى