الديمقراطى مايكل بلومبرج الذي يهدد عرش ترامب يترشح لرئاسة أمريكي خلال أيام | الصباح
"إخلاء المنطقة وعدم التدافع".. أجهزة الأمن تهيب الجماهير المتواجدة بمحيط استاد القاهرة     elsaba7     لأول مرة.. الباز يكشف وجهة الإرهابي عبد الرحمن محمود مفجر معهد الاورام     elsaba7     محمد الباز: السيسي تعرض لأكثر من 10 محاولات للاغتيال وليس مرتين كما هو معلن     elsaba7     وزير الشباب والرياضة: الحضور الجماهيرى أهم عامل فى نجاح البطولة     elsaba7     رئيس الهيئة العربية للتصنيع: التعاون مع ألمانيا مكسب لمصر وأصبح لدينا ثقل سياسي كبير عالميًا     elsaba7     رقم عالمي.. أول مباراة تحت 23 سنة في تاريخ كرة القدم وعلى مستوى العالم يحضره قرابة 70 ألف متفرج     elsaba7     السيسي في قمة العشرين وأفريقيا: مصر حققت إنجازا بفضل المصريين     elsaba7     السيسي لوزير التعليم الألماني: مصر مهتمة بالاستفادة من نظامكم التعليمي     elsaba7     كورة ستار| بث مباشر مصر وجنوب أفريقيا |يلا شوت     elsaba7     بحضور السيسي.. انطلاق قمة العشرين وأفريقيا في برلين     elsaba7     سلامة الطفل "يازن" نجل شادى الأمير صاحب واقعة " طفلى السلم " بطنطا من أصابته بثقب فى القلب     elsaba7     حافية القدمين.. آنا ماكنوف تختتم أحدث مغامراتها     elsaba7    

الديمقراطى مايكل بلومبرج الذي يهدد عرش ترامب يترشح لرئاسة أمريكي خلال أيام

مايكل بلومبرج

مايكل بلومبرج

أكد المتحدث الرسمي باسم مايكل بلومبرج لشبكة سي إن إن الأمريكية، أن عمدة نيويورك السابق مايكل بلومبرج قرر خوض سباق الانتخابات الرئاسية 2020 ، بعد أن كان إعلانه السابق في مارس الماضي عدم ترشحه.

 

وأوضح المتحدث باسم بلومبرج، أن المرشح المحتمل سيقدم الأوراق اللازمة للاقتراع في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين عن ولاية ألاباما هذا الأسبوع .

 

وتابع المتحدث أنه على الرغم من التحضير لتقديم الأوراق اللازمة في ولاية ألاباما، إلا أن بلومبرج لم يتخذ قرارًا نهائيًا بعد بشأنه.

 

ويكشف التقرير أن بلومبرج جاء في الوقت الذي تكافح فيه حملة نائب الرئيس السابق جو بايدن للخروج من الجانب الديمقراطي ، والسناتور إليزابيث وارين من ماساتشوستس ، وهي مشرعة ليبرالية انتقدت المليارديرات مثل بلومبرج ، في الحملة الانتخابية الديمقراطية الأولية. ومن المؤكد أن محاولة بلومبرج المؤكدة ستهز العملية الديمقراطية بشكل كبير.


اضف تعليقك

لأعلى