البابا تواضروس الثاني يستقبل وفد رؤساء الأديرة فى روسيا | الصباح
الحماية المدنية تسيطر على حريق نشب بإحدى السيارات داخل نفق الأزهر     elsaba7     باحث سنغالي: مصر تلعب دورا محوريا فى قيادة إفريقيا الجديدة     elsaba7     باحث سنغالي: قارة إفريقيا تمتلك خطة لجذب الاستثمارات و 60% من أراضي القارة قابلة للزراعة     elsaba7     راضي شامخ يوضح شروط التقدم لشغل المناصب القيادية بالإدارة المحلية     elsaba7     مثقفون وفانونون وسياسيون فلسطينيون يطالبوا بوقف تداول أوبريت "ملاك السلام"     elsaba7     تامر حسني يدخل "جينيس ريكورد" ويحصل على لقب أفضل فنان مؤثر في العالم (فيديو)     elsaba7     بعد موسوعة جينيس ريكورد العالمية.. تامر حسني تاريخ ملئ بالإنجازات     elsaba7     مرفت السنباطي  تكتب: سباق انتخابات النواب والشيوخ     elsaba7     بسبب 800 جنيه ..سائق يذبح شقيقه لرفضه البحث عن وظيفه     elsaba7     بعد عامين من السيطرة والاحتكار..غول الاخفاق يضرب محمد صلاح وطارق حامد في عام الحزن     elsaba7     مرضى القصر العيني يشتكون لوزيرة الصحة: "الغلبان مالوش مكان في المستشفى"     elsaba7     تاجر يذبح زوجته بالهرم بسبب الغيرة ومصروف البيت     elsaba7    

البابا تواضروس الثاني يستقبل وفد رؤساء الأديرة فى روسيا

البابا تواضروس

البابا تواضروس

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني ظهر اليوم وفد رؤساء الأديرة فى روسيا، الذى يزور مصر حاليًا حيث رحب بهم فى زيارات الأديرة القبطية والأماكن الأثرية العديدة.

وقد أبدوا محبتهم وتأثرهم بمشاعر الود والحب من كل المصريين، الذين تقابلوا معهم، وفى نهاية الزيارة قدم لهم قداسة البابا بعض الهدايا التذكارية مع اخذ الصور الفوتوغرافية.

وفي سياق منفصل، افتتح قداسة البابا تواضروس الثاني اليوم مؤتمر مبادرة لوزان مع الكنائس الارثوذكسية، والذى يعقد للمرة الأولى فى مصر في ضيافة الكنيسة القبطية الارثوذكسية، الذي يستمر أربعة أيام تحت الرئاسة المشتركة بين نيافة الأنبا أنجيلوس أسقف لندن والسيدة ليزلي دول من الجانب الإنجيلي.

وتدور جلساته حول شعار “عِيشُوا كَمَا يَحِقُّ لإِنْجِيلِ الْمَسِيحِ” (في ١ : ٢٧)، ويشارك فيه حوالي ٥٠ مشترك من عدة كنائس وكليات وجامعات لاهوتية من عدة دول.

وألقى قداسة البابا كلمة افتتاحية، تحدث خلالها عن أهمية هذه اللقاءات التي تساهم في فهم الكنائس لبعضها البعض اعتمادًا على المحبة والدراسة والحوار والصلاة، لكى نصل إلى الفهم الذى يؤدي إلى الوحدة المسيحية التي يريدها المسيح.

 


اضف تعليقك

لأعلى