الشربيني: إعادة تشكيل لجنة عليا للبطاطس يدفع باتجاه النهوض بزراعتها في مصر | الصباح

الشربيني: إعادة تشكيل لجنة عليا للبطاطس يدفع باتجاه النهوض بزراعتها في مصر

الحاد أحمد الشربيني

الحاد أحمد الشربيني

دعا أحمد الشربيني رئيس الجمعية العامة لمنتجي البطاطس، إلى إعادة إحياء وتشكيل اللجنة العليا لمحصول البطاطس، لوضع استراتيجية واضحة لتنمية زراعة هذا المحصول الهام والاستراتيجي بالنسبة للمواطنين، وهو ما أظهرته الأزمة التي ضربت الأسواق الموسم الماضي نتيجة نقص المعروض من البطاطس في السوق وارتفاع أسعارها .

أضاف الشربيني أن وضع استراتيجيات تشمل مواصفات تقاوي البطاطس المستوردة وطريقة الزراعة المثلي لتحقيق أعلى إنتاجية وتحديد كميات المستهلكة محليا والكميات المنتجة بدقة ما يتم تصديره سنويا، يسهل على تامسئولين اتخاذ القرارات التي تصب في صالح المزارع والمستهلك وتوفر السلعة بشكل مستمر وبأسعار عادلة.

ولفت إلى أن تطبيق مواصفات جديدة أكثر تميزا بالنسبة لتقاوي البطاطس المستوردة رفعت الإنتاجية العامة خلال الموسم الأخير رغم أن الكميات الواردة من التقاوي كانت في حدود 110 ألف طن فقط مقارنة بـ160 ألف طن في الموسم قبل الأخير ورغم ذلك لم يحدث أي هزات في السوق بل يشهد سوق البطاطس حالة من الاستقرار في الكميات والأسعار منذ فترة بسبب الإنتاجية المرتفعة للتقاوي الأكثر جودة التي تم استيرادها بداية العام.

وأشار إلى أن تجربة رفع جودة التقاوي المستوردة يدفع وزارة الزراعة وكافة الجهات المعنية بالقطاع الزراعي إلى تطبيق أعلى معايير الجودة والأمان على التقاوي والبذور والمبيدات والأسمدة المستوردة من الخارج لرفع الإنتاجية وتقديم منتجات زراعية أمنة للمواطنين وضمان أفضل دخل للمزارعين.

وأقترح رئيس الجمعية العامة لمنتجي البطاطس تطوير 7500 مقر للجمعيات الزراعية منتشرين على مستوى الجمهورية وجعلهم مراكز لتوزيع التقاوي والبذور والأسمدة والمبيدات الموثوقة بعد إعادة تأهيلها وتزويدها بالعنصر البشري المتميز علميا مع توفير المقابل المادي المناسب له، وربط هذه المراكز إلكترونيا مع وزارة الزراعة بالتعاون مع جهات ذات خبرة في مسائل الربط الإلكتروني كالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لتوفير المعلومات الكافية حول استهلاك المزارعين من الأسمدة والمبيدات والتقاوي والخروج بتلك البيانات بنتائج تفيد في توفير هذا القطاع


اضف تعليقك

لأعلى