سليمان شفيق يكتب.. يا وطن قولي رايح على فين | الصباح
تضامن الغربية تسلم الطفلين " مالك ويازن " إلى زوجة شادى الأمير     elsaba7     قافلة طبية متخصصة فى أمراض العيون ببسيون     elsaba7     الدكتورة نرمين خضر: الإعلام المضلل أداة من أدوات العامل النفسي     elsaba7     اقتصادي: سداد مصر مستحقات شركات النفط الأجنبية يؤكد نجاح برنامج الإصلاح     elsaba7     فتح باب التعاقد لتوصيل الغاز الطبيعى بكفر الزيات     elsaba7     مدير كلية الدفاع الوطني:سنعلن القضاء على الإرهاب نهائيا في وقت قريب     elsaba7     اختفاء ربة منزل منذ ٥ أيام فى ظروف غامضة بالغربية     elsaba7     إعدام 2 طن شاي غير صالح .. وضبط 120 كجم لحوم فاسدة قبل طرحهم للبيع بسوهاج     elsaba7     "دفاع النواب" ترفض إعفاء العمدة أو شيخ البلد من شرط أداء الخدمة العسكرية     elsaba7     الدباس: الإسكندرية هي توأم مدينة يافا الفلسطينية تربطهما علاقات تاريخية في المقاومة ضد الإستعمار     elsaba7     خالد عكاشة .. يشيد بالصفحة الرسمية لوزارتي الدفاع و الداخلية في مواجهة الشائعات     elsaba7     محمد سعد الدين: الرئيس السيسى أنقذ الصناعة من الإنهيار وفتح شهية المستثمرين للتوسعات     elsaba7    

سليمان شفيق يكتب.. يا وطن قولي رايح على فين

سليمان شفيق

سليمان شفيق

في سياق الرياح الجديدة التي تهب علي المنطقة من العراق الي سوريا الي لبنان الي تونس ، تري الي اين تتجة مصر وما تأثير ذلك علينا ؟ فلنستعرض ما يتداول ومايتم نشرة:

 

كينو كبريئل
المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية

(في إطار اتفاق الوقف المؤقت للعمليات العسكرية مع الجانب التركي وبواسطة أمريكية، تم اليوم إخلاء مدينة رأس العين من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل. حيث لم يعد لدينا اي مقاتلين داخل المدينة.)
ماذا بعد الاتفاق التركي الامريكي؟
كما كنا نتوقع مسبقا فأن هناك توافق امريكي تركي للدخول الي سوريا وعمل منطقة عازلة وجوهر الاتفاق حقق للأتراك أهدافهم من الغزو واخشي أن يترك سيطرة هذا الجزء للجيش الحر وحلفاء تركيا وبحكم دراستي وخبرتي بالموقف الروسي فلا اعتقد أنه بعيدا عن الاتفاق وللاسف صدق الرأي المصري القائل :" اللي يتخطي بالامربكان عريان " ولكني اري ان اوردغان خشي من استمرار الجيش التركي في القتال حرصا علي سلطتة المهتزة كما اعتقد أن الأشقاء في النظام السوري وان لم يكن الاتفاق غير مرضي لهم إلا أنهم خرجوا بأقل المكاسب وأقل الخسائر وبشكل عام نحن بصدد إمارة تشبة إمارة حماس ولكن في الشمال السوري وربما تكون ايضا اشبة بقبرص التركية.
وتكتب الواشنطن بوست ما هو اكثر اثارة :
(ترامب هجر الأكراد في سوريا. هل يمكن أن تكون تايوان هي المقبلة؟ إن أي هجوم صيني على تايوان ، خاصة الهجوم الذي سيكون برضى امريكي ، سيعكر شرق آسيا)

تونس والاسلاميون قادمون :
أعلن رئيس مجلس الشورى في حركة النهضة التونسية عبد الكريم الهاروني بأن الحركة تتجه إلى تعيين شخصية من داخلها لرئاسة الحكومة المقبلة، على اعتبارها الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية، التي جرت في السادس من أكتوبروأشار الهاروني إلى إجراء مشاورات مع أحزاب وأطراف موجودة تحت قبة البرلمان، إلى جانب منظمات وهيئات أخرى لعل أبرزها الاتحاد العام التونسي للشغل.
هكذا وبعد نجاح قيس سعيد الرئيس المحافظ والقريب من النهضة تري ماذا سيكون الموقف التونسي من مصر ؟
ثم الي لبنان وسوريا والعراق :
لم يسلم أي زعيم، مسيحيا كان أم مسلما، من غضب المحتجين في لبنان، في استعراض نادر للوحدة، في بلد تمزقه الطائفية

وشارك محتجون من كل الأعمار في المظاهرات التي اندلعت منذ مساء الخميس الماضي ولوحوا بعلم بلادهم وهم يهتفون بشعارات الثورة، وامتلأت الشوارع بمحتجين من مختلف الأطياف السياسية، في كل مدن لبنان شمالا وجنوبا .

وتعيد الاحتجاجات في قرى ومدن لبنان إلى الأذهان ثورات اندلعت في 2011 وأطاحت بأربعة رؤساء عرب فيما عرف لاحقا باسم "الربيع العربي".
وهكذا تغيرت قواعد اللعبة في لبنان بعد اندلاع موجة الاحتجاجات العارمة التي لم تستثنَ منها أي منطقة أو طائفة.

هذه الثورة تطرح سؤالا كبيرا هو.. هل مازال النظام الذي أنتج هؤلاء الرؤساء صالحا؟ أم أن على اللبنانيين أن يفكروا بمرحلة انتقالية تخرجهم من هذا النظام المسبب للأزمات في البلاد بدل أن يكون مصدرا لحلها؟

وجاءت تظاهرات لبنان بعد نحو أسبوع من احتجاجات مماثلة اندلعت في مدن جنوب العراق ذي الغالبية الشيعية، في الأول من الشهر الجاري، قابلتها الحكومة بقمع غير مسبوق تسبب في مقتل وإصابة سبعة آلاف متظاهر واعتقال عشرات آخرين
وخرج العراقيون للمطالبة بتحسين الخدمات ومكافحة الفساد، لكن سقف المطالب ارتفع بعد ذلك ليشمل المطالبة بإسقاط الحكومة والنظام السياسي في البلاد
ويطالب المحتجون في لبنان والعراق بإصلاح نظام استغله ساسة طائفيون في توزيع موارد الدولة، بما يحقق مصالحهم، بدلا من بناء دولة تعمل على أسس متينة.
ويقول لقمان سليم إن "المظاهرات التي شهدها العراق كانت أحد أهم مصادر الوحي والإلهام والتشجيع بالنسبة للشيعة في مناطق لبنان".
ويضيف أن المحتجين في المناطق الشيعية في لبنان أوصلوا رسالة للقادة السياسيين هناك أن من يتعاون ويحمي الفاسد فهو فاسد مثله ويجب إزالته.
واخيرا و بعيدا عن "جعجعة" تيارمن الاعلام المصري واهتمامة بالطبيخ واعلانات الطب والمقويات الجنسية والعجز عن الفعل يسود المنطقة "كفر" بالسياسة والسياسيين ويتجلي ذلك في انتفاضات العراق ولبنان والجزائر والتصويت العقابي في تونس ، ونمو الفساد والقبلية السياسية واعتماد الحكام علي المرجعيات الدينية ، كل ذلك يمهد اما لمزيد من القمع وتمركز الفساد وبروز "المطيباتية" ، واعتبار الحكام هبة من الله من الفاسدين من رجال الدين ؟
ربنا يستر، وياوطن قولي رايح علي فين ؟
سليمان شفيق


اضف تعليقك

لأعلى