بوجدانوف: استئناف رحلات الشارتر بين روسيا والمنتجعات المصرية قريب | الصباح
عضو المحافظين البريطانى يهاجم مشروع العملة الأوروبية الموحدة.. ويصفه بـ"الفاشل"     elsaba7     عضو المحافظين البريطانيين يشيد بالإصلاحات المصرية     elsaba7     عضو المحافظين البريطانيين لـ"خالد أبو بكر": "الاتحاد الأوروبى" أكبر عائق للإنجليز.. وقوانينه "قاسية"     elsaba7     قصة نجاح "نهلة النمر".. "قضت 23 عامًا بدار أيتام وغرفتها ضمت 25 فتاة"     elsaba7     مبادرة " دفا الغلابة " لتوزيع العدس الساخن على عمال النظافة والفقراء بطنطا     elsaba7     أسباب هروب أردوغان من قمة برلين     elsaba7     أحمد موسى يكشف عن نظرات «سواد وحقد ووجع » أردوغان للرئيس السيسى فى قمة برلين.. فيديو     elsaba7     فيديو.. تعرف على قصة "مغطس المسيح" بأقدم كنيسة مصرية     elsaba7     خالد أبو بكر يرصد آخر استعدادات قمة الاستثمار البريطانية – الإفريقية من لندن     elsaba7     على الطريقة الملكية.. سمر تطرح "محبوبة" وتخضع لجلسة تصوير جديدة في لبنان (صور)     elsaba7     رئيس حزب "المصريين": مؤتمر برلين فرصة لإنهاء الأزمة الليبية ووقف أطماع أردوغان     elsaba7     محافظ الغربية يحظر التدخين داخل المنشأت الحكومية     elsaba7    

بوجدانوف: استئناف رحلات الشارتر بين روسيا والمنتجعات المصرية قريب

.

.

قال ميخائيل بوجدانوف، مبعوث الرئيس الروسى للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن مسألة استئناف رحلات "الشارتر" الجوية بين روسيا والمنتجعات المصرية سيتم حلها قريبا.

وقال بوجدانوف فى تصريحات نقلتها وكالة سبوتنيك، اليوم الأربعاء، على هامش قمة "روسيا - إفريقيا": "آمل أن يتم حل هذه المشكلة في المستقبل القريب​​​، ويجري الآن اجتماع رئيسي بين روسيا ومصر، وسيكون هناك المزيد من الاتصالات على أعلى مستوى، وأعتقد أننا سنتمكن من التقدم فيما يتعلق باستكمال جميع مناقشاتنا في هذا الاتجاه، وسيتم توفير الشروط لاستئناف الرحلات الجوية ليس فقط إلى القاهرة، حيث يسافرون حاليا بالفعل، ولكن أيضا إلى منتجعات البحر الأحمر والغردقة وشرم الشيخ".

كانت موسكو قد أوصت شركات الطيران الروسية بتعليق رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ منذ العام 2015، على إثر حادث تحطم الطائرة التابعة لشركة الطيران الروسية فوق شبه جزيرة سيناء بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ217 وأفراد طاقمها الـ7.


اضف تعليقك

لأعلى