أسرار الحلقات الممنوعة من العرض فى «مذكرات مبارك » | الصباح

أسرار الحلقات الممنوعة من العرض فى «مذكرات مبارك »

مصطفى زكريا / 2019-10-21 19:23:16 / سياسة
الرئيس الأسبق حسني مبارك

الرئيس الأسبق حسني مبارك

>>أسرة الرئيس الأسبق تمتلك 18 حلقة مصورة.. وتراجعها خوفا من نشر أسرار خطيرة >>مبارك يتهم «قوى أجنبية » بالوقوف وراء شائعة توريث الحكم.. وإذاعة حلقة جديدة فى ذكرى تحرير طابا

ظهر الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى مقطع مصور للحديث عن ذكرى انتصارات أكتوبر، وبعض الكواليس من داخل غرفة عمليات الحرب، وهو المقطع الذى لم يزد عن النصف ساعة، لينتشر بسرعة النار فى الهشيم بمواقع التواصل الاجتماعى، فى إطار حملة واسعة النطاق بين رواد مواقع التواصل، ما بين مؤيد ومعارض.

وكشف مصدر سياسى مطلع، عن وجود18 حلقة سبق تسجيلها للرئيس الأسبق هى بمثابة مذكرات يحتفظ بها لنفسه وأفراد عائلته، وهو الوحيد صاحب قرار الإفراج عنها، وذلك بعد أن تمت مراجعتها للتأكد من عدم ورود أى معلومات قد تمثل تهديدًا للأمن القومى المصرى فى القضايا الإقليمية، وقد اكتفى «مبارك » فى تلك المذكرات بالحديث عن المواقف الشخصية التى جمعته بقيادات الحزب الوطنى الحاكم والحكومة والوزراء وكبار رجال الدولة والشخصيات العامة، وهى مواقف لتبرئة ساحته من تهم الفساد التى طالته إبان ثورة 25 يناير.

وأكد المصدر أن مذكرات مبارك سُجلت للمرة الأولى، وتضمنت معلومات ربما لا تناسب المرحلة الراهنة والمخاطر التى تحيط بالدولة، فتم حذف بعض المقاطع وعمل مونتاج للحلقات ومراجعتها بالكامل، ولم تعترض أىُّ من الأجهزة الأمنية أو السيادية على نشر المذكرات فى التوقيت الذى يختاره مبارك، ولكن إلحاح «جمال » على الرئيس الأسبق لنشر المذكرات بقصد كسب المزيد من الشعبية ربما كان السبب الأكبر وراء خروج هذا المقطع، والذى تم تصويره منذ عدة شهور ولكن لم يذع، ومن المتوقع إذاعة حلقة أخرى فى ذكرى تحرير طابا، حيث تناولت المذكرات المصورة تفاصيل لأبرز الأحداث التى مرت على الرئيس الأسبق خلال فترة توليه الحكم.

وأزاح المصدر الستار عن واحدة من المعلومات التى تسربت من أحد المقربين لعائلة مبارك، وتم تسجيلها فى المذكرات، وهى اتهام «مبارك » لقوى أجنبية لم يسمها بالوقوف وراء شائعة توريث الحكم، وذلك لرفضه بعض الصفقات، وبالتالى كان لابد من تقليب الشعب ضده بتلك الشائعات بمساعدة بعض الشخصيات فى الداخل.

وأوضح، إنه بعد خروج المقطع الأول من مذكرات مبارك، تهافتت دور نشر أجنبية وعربية، ومن خال وسطاء عرب يقيمون فى القاهرة للحصول على المذكرات الخاصة بالرئيس الأسبق وعرضها لاحقًا، لكن فكرة بيع المذكرات غير واردة بالمرة فى ذهن الرئيس وأفراد عائلته، خاصة أن العائلة تشهد بالوقت الراهن حالة من عدم الاستقرار بسبب قضية «التلاعب في البورصة »، والمتهم فيها جمال وعلاء مبارك ولم يصدر بشأنها حكم قضائى حتى الآن.


اضف تعليقك

لأعلى