الإخوانية توكل كرمان تعترف بالتورط في جريمة اغتيال الرئيس اليمني وتصف المنفذين بالثوار | الصباح
برلماني : قانون الأحوال الشخصية سيخرج للنور فى هذا التوقيت     elsaba7     محمد نجم: 540 مليون دولار لتطوير قطاع الغزل والنسيج     elsaba7     ياسر رزق: الاتحاد الاشتراكي والحزب الوطنى «طارو بنفخة»     elsaba7     محمد نجم يكشف أسباب تراجع زراعة القطن المصري (فيديو)     elsaba7     ياسر رزق: «السيسي يواجه الهجمات الإعلامية المعادية.. ورد فعل الحكومة بطئ».. فيديو     elsaba7     أسباب تراجع زراعة القطن المصري؟.. رئيس قسم بحوث الغزل بمعهد بحوث القطن يجيب     elsaba7     "القرية كلها اتبرعت بالدم".. قصة شهامة سكان الفيوم لإنقاذ مريض     elsaba7     بعد حكم الإعدام على المسماري.. محمد الباز: المهم في حياة الدول النتائج وليس التفاصيل     elsaba7     بعد القصاص لنجله.. والد شهيد الواحات عمرو صلاح: "مترحموش الخنازير الإخوان"     elsaba7     نجم: 40 مليون جنيه خسائر شركات قطاع الأعمال العام من القطن هذا العام     elsaba7     أمانة "المصريين" بقنا تنظم احتفالية بمناسبة المولد النبوي الشريف     elsaba7     رئيس "القومي للمرأة": نفقة الطفل لابد أن تكون ملزمة للأب بشكل صارم     elsaba7    

الإخوانية توكل كرمان تعترف بالتورط في جريمة اغتيال الرئيس اليمني وتصف المنفذين بالثوار

كرمان :الفيدرالية مشروع استراتيجي لليمن

كرمان :الفيدرالية مشروع استراتيجي لليمن

كشفت وسائل اعلامية يمنية عن قيام جماعة الحوثيين المدعومة من ايران بأخراج عناصر تابعة لتنظيم الاخوان المسلمين من السجن متورطين في محاولة اغتيال الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح في العام ٢٠١١م بتفجير مسجد دار الرئاسة.

وافادت التقارير ان اتفاق رعتة قطر وقدمت فيه مبالغ كبيرة جماعة الحوثيين من اجل اخراج عناصر الاخوان المتورطين في تلك الجريمة من السجن تحت مبرر تبادل اسرى بينهم وبين الاخوان، حسب مانقلت وكالة خبر اليمنية 

وفي ذات السياق اعترفت القيادة في تنظيم الاخوان توكل كرمان ان المتورطين في استهداف صالح هم من شباب ما يسمي ثورة فبراير في اعتراف واضح بوقوف تنظيم الاخوان في جريمة اغتيال صالح وكل قيادات الدولة في العام ٢٠١١م في اليمن.

و في احدث ردود الفعل على الخطوة التي اقدمت عليها جماعة الحوثي ، وصفت مصادر يمنية على ان الافراج على عناصر الاخوان المتهمة بالضلوع في تفجير مسجد الرئاسة يأتي مع تصاعد التفاهامات القطرية الايرانية في اليمن والتي انعكس اثرها على التقارب بين جماعة الحوثي وحزب الاصلاح " اخوان اليمن" .

وأسفر تفجير الثالث من يونيو العام 2011م الذي استهدف مسجدا في دار الرئاسة اليمنية عن مقتل 13 شخصاً بينهم رئيس مجلس الشورى اليمني عبدالعزيز عبدالغني وإصابة آخرين بجروح بينهم الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح .


اضف تعليقك

لأعلى