أمين العالمية لخريجي الأزهر: الإسلام يتعرض لهجمات شرسة وتشكيك | الصباح
وزير شؤون مجلس النواب: مفيش تعذيب في السجون     elsaba7     المستشار عمر مروان : إنجازات تحققت فى ملف حقوق الإنسان خلال 5 سنوات .. فيديو     elsaba7     محامي: البلطجة غول يأكل اليابس والأخضر داخل الدولة     elsaba7     أحمد موسى: المنظمات الحقوقية الممولة لا يتحدثون عن مميزات قانون التظاهر     elsaba7     قرابة الـ20 وزير سيرحلون.. إعلامي يكشف ملامح التعديل الوزاري     elsaba7     ننشر صور نجلى المطرب شادى الأمير داخل دار الرعاية بطنطا     elsaba7     باحث سياسي: تركيا وإيران والإخوان يعملون بنفس الأيدولوجية وعلاقتهم مشبوهة     elsaba7     158 قتيل ومئات المصابين حصيلة 4 أيام مظاهرات في إيران     elsaba7     أخلاء سبيل الضابط «عبد الرحمن الشبراوى» المتهم بالأعتداء على محامى بالمحلة     elsaba7     مفاوضات جديدة بحضور أمريكا والبنك الدولي :خاص.. حقيقة التنسيق بين مصر والإمارات حول سد النهضة بعد لقاء السيسى وبن زايد     elsaba7     ليلة سقوط الاخوان بعد مؤتمر جنيف     elsaba7     100 يوم تحسم مصير أزمة جنوب السودان     elsaba7    

أمين العالمية لخريجي الأزهر: الإسلام يتعرض لهجمات شرسة وتشكيك

الجامع الازهر

الجامع الازهر

قال الدكتور عبد الدايم نصر، أمين عام المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف ومستشار شيخ الأزهر الشريف، إن عدم إجادة الدراسين الوافدين للأزهر للغة العربية كانت اهم مشكلة تواجههم، وعمل شيخ الأزهر على مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، بتبرع من جمعية الشيخ زايد الخيرية، ومنذ أنشائه وهو يتقدم كل عام وأصبح هناك مناهج متكاملة من الأزهر لتعليم اللغة لغير الناطقين بها، ونخبة من المعلمين المتأهلين يدرسون به.

وأضاف "نصر"، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، والمذاع على فضائية "TEN"، اليوم الأربعاء، أن الطالب الوافد لديه مشكلة في الأربع مهارات للغة وهي القراءة والكتابة والاستماع والتحدث، مشددًا على أننا شاهدنا ارتفاع ملحوظ في نسب النجاح بين الطلاب الوافدين بالدفعة الأولى بعد أن كانوا أغلبهم يرسبون.

وتابع أمين عام المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف ومستشار شيخ الأزهر الشريف، أن الإسلام يتعرض لهجمات شرسة وتشكيك من قبل بعض المسلمين الذين جعلوه يلتصق بالعنف والقتل والإرهاب، معربًا عن أمله أن يقوم خريجي الأزهر في جميع أنحاء العالم الذين درسوا منهج الأزهر الوسطي أن يظهروا الإسلام بصورته الحقيقية، مشددًا على أن الإسلام شوهه، وألتصق به تهم كثيرة، وهذا ظلم للإسلام والمسلمين، وعلى كل خريج للأزهر أن يعمل على تقديم صورة صحيحة عن الإسلام ويرفع عنه هذه التهم.


اضف تعليقك

لأعلى