جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة | الصباح
مدبولي: مصر اتخذت كل السبل الممكنة لدعم وحدة الشباب الإفريقي     elsaba7     براءة جمال وعلاء مبارك و7 أخرين في قضية التلاعب بالبورصة     elsaba7     فيديو.. حكاية مصرى يصنع ٣٠ منتج غذائى من الفول السودانى لتصديرها إلى أوربا     elsaba7       فيديو.. الأوريا أول سلالة أسماك مصرية تتحمل الملوحة والبرودة     elsaba7     الحماية المدنية تنقذ أسرة تعطل بهم المصعد الكهربائي بمدينة نصر     elsaba7     مصدر أمني ينفي العثور على قنبلة بدائية الصنع بمحيط كاتدرايية العذراء بحلون     elsaba7     بالغربية ..عمال النظافة يحررون محاضر بسبب عدم صرف رواتبهم     elsaba7     القوات المسلحة تنظم الندوة التثقيفية الرابعة بوزارة التربية والتعليم     elsaba7     هالة السعيد: 1.66 مليار جنيه استثمارات موجه لمبادرة حياة كريمة     elsaba7     أكاديمية الشرطة تستقبل عدد من الطلاب والدارسين الأفارقة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى     elsaba7     مصر للطيران تحتفل لأولى رحلاتها بين شرم الشيخ والأقصر     elsaba7     الزراعة تؤكد: مصر خالية من السلالات الجديدة لأنفلونزا الطيور     elsaba7    

جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة

مصطفى زكريا / 2019-10-14 20:51:51 / سياسة
رئيس البرلمان مع مدبولى

رئيس البرلمان مع مدبولى

>>تحركات داخل الدوائر بمساندة كبار العائلات قبل انتهاء دور الانعقاد الأخير

شهدت دوائر محافظات المنوفية والقليوبية والجيزة والغربية والقاهرة، تحركات واسعة النطاق لنواب البرلمان بين المواطنين في محاولة منهم للتبرؤ من قرارات الحكومة التي اودت بهم الي حالة الفقر التي تعيشها الطبقة المتوسطة، وسعيًا وراء اصواتهم، وذلك من خلال تلبيه عدد من طلبات كبار العائلات، قبل شهور قليلة من انتهاء دور الانعقاد الخامس والاخير.

كانت البداية من المنوفية، حيث اوضح "بلال السيد" احد ابناء مركز ومدينة اشمون، ان الفترة الماضية لم تشهد اي تأثير ايجابي لوجود 5 نواب داخل الدائرة4 مستقلين والخامس من ائتلاف دعم مصر، ولم يتفرغوا سوي لخلافات شخصية حول اسبقية بعضهم للحصول علي تأشيره بخصوص المبني الجديد لإدارة التربية والتعليم، او دخول الغاز الطبيعي الي المدينة رغم انها خطة مسبقة، ورغم تصريحاتهم الصحفية والموجودة علي كل المواقع بخصوص دعمهم لخطة الحكومة في اصلاح الاقتصاد، والذي تسبب في حذف مئات الالاف من بطاقات التموين، وفجأة ظهرت لجان اليكترونية وبعض المقربين للنواب تهاجم الحكومة وتحملها كافة الاخطاء.

واضاف: "الي جانب عمل اللجان الاليكترونية التابعة للنواب، ظهرت مجموعات شبابية معارضة كشفت تحركات النواب المبكرة لعمل تحالف انتخابي للدخول كمستقلين، وكذلك عمل جولات بين العائلات والحضور الي مكتب لقاء المواطنين وتلقي الشكاوي بأنفسهم علي غير العادة".

وفي القليوبية لم يختلف المشهد، حيث باتت معارضة الحكومة "موضة" ووسيلة يستعطف بها النائب، ويخاطب بها مشاعر المواطنين للحصول علي اصواتهم، وذلك بحسب شهادة المهندس "احمد سليمان" من القناطر الخيرية، الذي قال: "لم نشعر بوجود نائب حتى قامت الدنيا ولم تقعد بعد تغيير خطاب الحكومة، واعتراف بعض دوائر السلطة بأن هناك تقصير في حق المواطن وحديث بعض الاعلاميين حول التأثير السلبي لخطة الاصلاح الاقتصادي وضرورة وجود رؤية لحماية المواطن، وبعد ذلك لاحظت وجميع ابناء الدائرة ارتفاع صوت نواب في المجلس لم يكونوا اصحاب مواقف ضد الحكومة، ورغم ما تعانيه القري التابعة لمدينة القناطر الخيرية علي رأسهم قرية "البرادعة" لكن لم يتحرك ساكن للنائب المسئول عن الدائرة ومثله مثل كثيرين علي مستوي الجمهورية".

ونفس الامر كان في محافظات الغربية والجيزة، ورغم مشاكل المواطنين مع نقص الخدمات، إلا انها لم تشفع لهم لدي بعض نواب المحافظة ممن اختاروا طريق مختصر لكسب ود المواطنين عبر التصريحات النارية ضد الحكومة والوزراء، ورغم غضب هؤلاء النواب من تصريحات بعض الاهالي في الاعلام من عدم قيام نواب الدوائر بعملهم بعد اربعة شهور فقط من دخولهم المجلس، إلا ان بعض المشكلات لا تزال قائمة، وهو ما اكده "ابراهيم صبحي" احد ابناء محافظة الجيزة قائلاً: "أعضاء البرلمان الحالى مهتمين بالإعلام على حساب مهام عملهم وجميع تصريحاتهم حول إنجازات أو ما أشبه تعد "فنكوش"، والمجلس الحالى لم يقدم شيئا ويتخذ من الحكومة شماعة لتعليق أسباب ذلك عليها، مع العلم أنه من المفترض أن يأمر الوزراء بالعمل من خلال تشريعات ويراقب أداء عملهم".

واضاف: "النواب يتسابقون حاليًا علي الظهور الاعلامي فقط من خلال التصريحات النارية دون الاهتمام بتقديم خدمات ملموسة، عكس البرلمانات التي عاصرناها وقت الحزب الوطني المنحل الذي كان يقدم خدمات حقيقية ولها كلمة علي الحكومة عكس الحال الذي نعيشه الان".

أما محمد الفيومي "عضو بحركة شباب ضد الفساد"، فقال: "بعض نواب البرلمان غيروا الدفة بالوقت الراهن نحو المواطن، واختفت تمامًا التشريعات الغريبة التي طالب بها بعضهم ومنها "منع القبلات بين الرجال" وهو المقترح الذي تقدم به النائب الهامي عجينة في بداية انعقاد مجلس النواب، واقتراحات اخري علي نفس الشاكلة، وأنا كمواطن لا أعلم ما الفائدة التي ستعود علي وابنائي من هذا المجلس بمثل تلك المقترحات، إلا بفائدة تعود علي النائب نفسه، وعليه اسعي ومجموعة من الشباب لعمل حملة قبل انتخابات البرلمان المقبلة لكشف هؤلاء النواب علي مستوي الجمهورية".


اضف تعليقك

لأعلى