محطة «هليوبوليس ».. انطلاقة جديدة فى مشروعات الأنفاق | الصباح
وزير شؤون مجلس النواب: مفيش تعذيب في السجون     elsaba7     المستشار عمر مروان : إنجازات تحققت فى ملف حقوق الإنسان خلال 5 سنوات .. فيديو     elsaba7     محامي: البلطجة غول يأكل اليابس والأخضر داخل الدولة     elsaba7     أحمد موسى: المنظمات الحقوقية الممولة لا يتحدثون عن مميزات قانون التظاهر     elsaba7     قرابة الـ20 وزير سيرحلون.. إعلامي يكشف ملامح التعديل الوزاري     elsaba7     ننشر صور نجلى المطرب شادى الأمير داخل دار الرعاية بطنطا     elsaba7     باحث سياسي: تركيا وإيران والإخوان يعملون بنفس الأيدولوجية وعلاقتهم مشبوهة     elsaba7     158 قتيل ومئات المصابين حصيلة 4 أيام مظاهرات في إيران     elsaba7     أخلاء سبيل الضابط «عبد الرحمن الشبراوى» المتهم بالأعتداء على محامى بالمحلة     elsaba7     مفاوضات جديدة بحضور أمريكا والبنك الدولي :خاص.. حقيقة التنسيق بين مصر والإمارات حول سد النهضة بعد لقاء السيسى وبن زايد     elsaba7     ليلة سقوط الاخوان بعد مؤتمر جنيف     elsaba7     100 يوم تحسم مصير أزمة جنوب السودان     elsaba7    

محطة «هليوبوليس ».. انطلاقة جديدة فى مشروعات الأنفاق

مترو الانفاق

مترو الانفاق

>>تقام على 10 آلاف فدان.. ويتبعها ربط أكتوبر بشبكة المترو

تستعد مصر بعد أيام قليلة، لافتتاح أكبر محطة مترو أنفاق فى الشرق الأوسط وإفريقيا، وهى «هليوبوليس » التى تقام على مساحة تبلغ نحو 10 آلاف متر مربع، حيث تم الانتهاء من أكثر من 95 % من أعمال الإنشاءات بها، وتم تزويدها بماكينات تعمل على استخراج التذاكر للركاب آليًا، فى إطار المساعى الرامية إلى تخفيف الزحام الذى تشهده المحطات أمام شباك التذاكر.

النائب وحيد قرقر، عضو لجنة النقل بمجلس النواب، أكد أن المشروعات التى تقام خلال الفترة الحالية تكشف أن الدولة تسير فى الطريق الصحيح، موضحًا أن المشروعات التى تتم فى مترو الأنفاق والسكة الحديد والطرق، تعد مثلً بسيطًا ورسالة لجميع الناس أن مصر تسير بشكل جيد، بالإضافة إلى الإشادات الدولية.

وكشف أن مشروع محطة هليوبوليس مشروع ضخم، سيتبعه ربط بين العاصمة الإدارية وأكتوبر والشيخ زايد، فهو ميلاد مشروع عملاق ضمن المشروعات مصر التى تتحدى بها نفسها والعالم.

ونفى أن يكون تمويل المشروعات القومية، سببًا فى استنفاذ ميزانية الدولة، مستشهدًا بالمدن الجديدة، مثل العاصمة الإدارية والعلمين وبنى سويف والمنصورة، كاشفًا أن هذه المشروعات يتم تمويلها من موارد ذاتية، ولا يُنفق فيها جنيه واحد من ميزانية الدولة،لأنها أرض كان يستولى عليها اللصوص وتجار الأراضى ومن يمتلكون نفوذا، بدون مقابل أو بأبخس الأسعار ثم يقيمون عليها مشروعات تدر عليهم مليارات الجنيهات.

وقال «قرقر »: إن الدولة تولت إدارة هذه الأراضى، وأضافت عليها قيمة مضافة، وأنشأت عددًا من الأراضى التى ساهمت فى القضاء على البطالة، حيث خلقت نحو 4 ملايين فرصة عمل.


اضف تعليقك

لأعلى