أهالى قليوب يعيشون فى الظلام | الصباح
احمد الشرقاوي يكتب: فوبيا المجتمعات الشرقية     elsaba7     الجماهير تشيد برجال الافريقية للأمن والحراسة في تأمين بطولة الكرة الطائرة بالقاهرة     elsaba7     «يحارب الممنوع».. «تمريض» الزقازيق يُنظم مؤتمره الثاني تحت عنوان «سلوك الإدمان والتمريض النفسي»     elsaba7     إحصائية كارثية لجرائم وانتهاكات الحوثيين في محافظة الحديدة اليمنية     elsaba7     "المصريين": السيسي لن يتهاون مع أي شخص استولى على أراضي الدولة     elsaba7     رئيس "العامة للتنمية الصناعية"لـ "الصباح: الحاصلين على الأراضي الصناعية تجاوزت نسبتهم 60٪؜     elsaba7     طارق فهمي: عودة مطار حلب للعمل رسالة موجهة إلى تركيا.. فيديو     elsaba7     الرئيس يوجه بضرورة إنهاء ممارسات الاستيلاء على أراضي الدولة     elsaba7     المستشار عمرو عبد الرازق مشيدا بمبادرة البنك المركزي لاسقاط ديون المصانع المتعثرة : تدفع بالاقتصاد الى الامام وتخلق فرص عمل     elsaba7     محمد مخلوف يكتب: 128 سيارة الشخصيات القوية في السينما المصرية     elsaba7     عادل المصرى : بيان نقابة الموسيقين تدخلاً فى الشآن السياحى .. وليس لأحد ولاية لمعاقبة المنشآت إلا وزارة السياحة والإتحاد والغرف التابعة     elsaba7     لجنة من البيئة : تلوث مياه ترعة كفر ديما بسبب محطة الخلط بكفر الزيات     elsaba7    

أهالى قليوب يعيشون فى الظلام

الظلام

الظلام

يُعانى أهالى مدينة قليوب التابعة لمحافظة القليوبية خاصة سكان شارع مسجد سيدى خالد، من الظلام الدامس الذى يعيشون به ليلً، فعند مغيب الشمس تتحول حياتهم إلى ظلام، وكأنهم لا يعيشون فى مصر التى تتقدم يومًا بعد يوم وتتطلع للتنمية التى ينادى بها مسئولو الدولة، وما زلنا نناشد المسئولين بضرورة إنارة الشوارع فى الليل وبالأخص مع قدوم فصل الشتاء.

ويستغيث أحمد كامل، أحد السكان المتضررين، برئيس مجلس المدينة بالنظر إلى شارع مسجد سيدى خالد فى المساء حيث الظلام والإضاءة غير الموجودة بالمرة فى الشوارع، قائلً: نرسل استغاثات كثيرة للمسئولين حيث مر علينا أكثر من شهر ونحن نعيش فى هذه الحالة المزرية.

وأضاف كامل، أننا نخشى فى الشارع على بناتنا وأطفالنا من السير ليلً فى الشارع حيث الظلام وعدم الرؤية، ونطالب بسرعة حل المشكلة وإنارة الشارع وتصليح الأعمدة الإنارة وتزويدها باللمبات، وذلك حتى يستطيع الأهالى والأطفال الخروج والسير فى الشارع بأمان.


اضف تعليقك

لأعلى