نبيل حلمى: أثيوبيا خالفت اتفاقية الاستخدام العادل لمياه نهر النيل وتتحمل المسئولية القانونية | الصباح
سالي عاطف: بداية مشروع سد النهضة يرجع لعام ١٩٥٦ وثورة يناير سبب الكارثة     elsaba7     بالفيديو.. محامي "شهيد الشهامة" يكشف الموقف القانوني للقاتل     elsaba7     بالفيديو.. "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي     elsaba7     بالفيديو.. والد الطفلة أماني يكشف آخر تطورات الحالة الصحية لها     elsaba7     السيد موسي رئيسا لحى العجمى بالاسكندرية     elsaba7     "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي (فيديو)     elsaba7     علاقة محمد غنيم بالبردعي: "هو من رشحه للظهور وتحريك الماء الراكد"     elsaba7     بعد أسبوع من الاحتلال التركي على سوريا.. الباز يكشف بالأرقام حصاد جرائم السفاح أردوغان على الأبرياء     elsaba7     عن الجميع.. مبارك يكشف أسباب إخفاء موعد حرب أكتوبر (فيديو)     elsaba7     أبو الغيط يكشف مدى إمكانية حل الأزمة السورية بوساطة مجلس الأمن     elsaba7     "أين العرب من العداون التركي في سوريا".. أمين الجامعة العربية يوضح     elsaba7     حسني مبارك يكشف كواليس معركة المنصورة (فيديو)     elsaba7    

نبيل حلمى: أثيوبيا خالفت اتفاقية الاستخدام العادل لمياه نهر النيل وتتحمل المسئولية القانونية

مدير مشروع سد النهضة الذي قتل الشهر الماضي

مدير مشروع سد النهضة الذي قتل الشهر الماضي

قال الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي، أن إثيوبيا خالفت اتفاقية الاستخدام العادل لمياه نهر النيل وتتحمل المسئولية القانونية.

وتابع حلمي، خلال لقائه مع مع الإعلامية رشا مجدي، ببرنامج «صباح البلد»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن مصر تلتزم بالقوانين الدولية وموقفها سليم في اتفاقية نهر النيل.

 

وكشف الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي، أن هناك مبادئ للأنهار الدولية التي يطل عليها أكثر من دولة أو تمر عبر أكثر من دولة ولذلك فيجب على الدول المشتركة أن تلتزم بتلك القوانين الحاكمة.

 

وأكد الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي، أن مصر ليس لديها أمطار وتعتمد اعتمادا كليا على نهر النيل وفي الصناعة والزراعة وفي كل الاستخدامات.

 

وتابع الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي، أن اثيبويا استغلت ضعف مصر خلال فترة تولي الإخوان حكم مصر وقامت بإنشاء سد النهضة.

 


اضف تعليقك

لأعلى